آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

اجعلوا قصدكم الينا بالمودة على السنة الواضحة » الكاتب: ahmd.ltef » آخر مشاركة: الرضا                         لما تأخر عنهم اليُمْن بلقائنا » الكاتب: ahmd.ltef » آخر مشاركة: الرضا                         المَرجَعيَّةُ الدينيّةُ العُليَا تدعو إلى تطبيقِ القانونِ العُقلائي المُمضَى شَريعةً » الكاتب: مرتضى علي الحلي 12 » آخر مشاركة: مرتضى علي الحلي 12                         ثواب زيارة الإمام الحسين عليه السلام » الكاتب: الجياشي » آخر مشاركة: الرضا                         هذا المآتم أقامه النبي الأعظم صلى الله عليه وآله في بيت فاطمة عليها السلام » الكاتب: الرضا » آخر مشاركة: الرضا                         تفسير القراّن الكريم للائمة المعصومين اهل البيت صلوات الله عليهم اجمعين » الكاتب: خادم الامام الحجة عج » آخر مشاركة: خادم الامام الحجة عج                         الامام الحجة بن الحسن العسكري عج - وكيفية الاستعداد للقاء به ونصره على أعدائه » الكاتب: خادم الامام الحجة عج » آخر مشاركة: خادم الامام الحجة عج                         عـــــــــــــــطرُ الصــــــــــــداقة ... » الكاتب: خادمة ام الخدر » آخر مشاركة: خادمة ام الخدر                         استفتاء حول حديث ( من بكى او تباكى على الحسين ع وجبت له الجنة ) . » الكاتب: م.القريشي » آخر مشاركة: م.القريشي                         استفتاءات تخص شهر محرم والشعائر والمواكب الحسينيه » الكاتب: م.القريشي » آخر مشاركة: م.القريشي                        
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: في رحاب الامام الحسن العسكري عليه السلام …

  1. #1
    عضو متميز
    الصورة الرمزية لبيك ثار الله
    الحالة : لبيك ثار الله غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 6469
    تاريخ التسجيل : 27-11-2010
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 956
    التقييم : 10


    Thumbs up في رحاب الامام الحسن العسكري عليه السلام …


    بسم الله الرحمن الرحيم
    عن أبي هاشم قال: كتب إليه - يعني أبا محمد عليه
    السلام - بعض مواليه يسأله أن يعلمه دعاء فكتب إليه: (ادع بهذا الدعاء:


    يا أسمع السامعين، ويا أبصر المبصرين، ويا أنظر الناظرين، ويا أسرع الحاسبين، ويا أرحم الراحمين، ويا أحكم الحاكمين، صل على محمد وآل محمد، وأوسع لي في رزقي، ومد لي في عمري، وامنن علي برحمتك، واجعلني ممن تنتصر به لدينك، ولا تستبدل به غيري).


    قال أبو هاشم فقلت في نفسي: اللهم اجعلني في حزبك وفي زمرتك، فأقبل علي أبو محمد عليه السلام فقال: (أنت في حزبه وفي زمرته إن كنت بالله مؤمنا ولرسوله مصدقا، وأوليائه عارفا، ولهم تابعا، فابشر ثم أبشر) (1).



    وبهذا الاسناد، عن أبي هاشم قال: سمعت أبا محمد عليه السلام يقول: (من الذنوب التي لا تغفر قول الرجل ليتني لا أؤاخذ إلا بهذا).
    فقلت في نفسي: إن هذا لهو الدقيق، وقد ينبغي للرجل أن يتفقد من نفسه كل شئ.
    فأقبل علي أبو محمد فقال: (صدقت يا أبا هاشم، ألزم ما حدثتك به نفسك، فإن الاشراك في الناس أخفى من دبيب الذر على الصفا في الليلة الظلماء ومن دبيب الذر على المسح الأسود) (2).


    (1) مناقب ابن شهرآشوب 4: 439، كشف الغمة 2: 421.
    (2) الغيبة للطوسي: 206 / 175، إثبات الوصية للمسعودي: 212، الخرائج والجرائح 2: 688 / 11،
    مناقب ابن شهرآشوب 4: 439، كشف الغمة 2: 420، ثاقب المناقب: 567 / 509،
    ونقله المجلسي في بحار الأنوار 50: 250 / 4.

    وبهذا الاسناد قال: سمعت أبا محمد عليه السلام يقول: (إن في الجنة بابا يقال له المعروف لا يدخله إلا أهل المعروف) فحمدت الله تعالى
    في نفسي وفرحت مما أتكلفه من حوائج الناس، فنظر إلي أبو محمد عليه السلام وقال: (نعم قد علمت ما أنت عليه، وإن أهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة، جعلك الله منهم يا أبا هاشم ورحمك) (1).


    وبهذا الاسناد، عن أبي هاشم قال: دخلت على أبي محمد وأنا أريد أن أسأله ما أصوغ به خاتما أتبرك به، فجلست وأنسيت ما جئت له، فلما ودعته ونهضت رمى إلي بخاتم فقال: (أردت فضة فأعطيناك خاتما وربحت الفص والكرى، هناك الله يا أبا هاشم).
    فتعجب من ذلك فقلت: يا سيدي، إنك ولي الله وإمامي الذي أدين الله بفضله وطاعته.
    فقال: (غفر الله لك يا أبا هاشم) (2).

    وهذا قليل من كثير ما شاهده أبو هاشم من آياته عليه السلام ودلالاته، وقد ذكر ذلك أبو هاشم فيما روي لنا عنه بالاسناد الذي ذكرناه، قال: ما دخلت على أبي الحسن وأبي محمد عليهما السلام يوما قط إلا رأيت منهما دلالة وبرهانا (3).

    (1) الخرائج والجرائح 2: 689 / 12، مناقب ابن شهرآشوب 4: 432، كشف الغمة 2:
    420،، ثاقب المناقب: 564 / 501، ونقله المجلسي في بحار الأنوار 50: 258 / 16.
    (2) الكافي 1: 429 / 21، كشف الغمة 2: 421، ثاقب المناقب: 565 / 503، ودون ذيله
    في: الخرائج والجرائح 2: 684 / 4، ومناقب ابن شهرآشوب 4: 437، ونقله المجلسي
    في بحار الأنوار 50: 254 / 8.
    (3) الخرائج والجرائح 2: 684 / صدر رواية 4، ونقله المجلسي في بحار الأنوار 50:
    254 / صدر رواية 8.






  2. #2
    عضو متميز
    الصورة الرمزية لبيك ثار الله
    الحالة : لبيك ثار الله غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 6469
    تاريخ التسجيل : 27-11-2010
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 956
    التقييم : 10


    افتراضي


    وبإسناده، عن أحمد بن محمد الأقرع قال: حدثنا أبو حمزة نصير الخادم قال:



    سمعت أبا محمد عليه السلام غير مرة يكلم غلمانه بلغاتهم وفيهم ترك وروم وصقالبة، فتعجبت من ذلك وقلت: هذا ولد بالمدينة ولم يظهر لاحد حتى مضى أبو الحسن ولا رآه أحد فكيف هذا؟ - أحدث نفسي بهذا - فاقبل علي وقال: (الله تبارك وتعالى بين حجته من سائر خلقه، وأعطاه معرفة كل شئ، فهو يعرف اللغات والأنساب والحوادث، ولولا ذلك لم يكن بين الحجة والمحجوج فرق) (٢)





    وبإسناده، عن الحسن بن ظريف قال:


    اختلج في صدري مسألتان أردت الكتاب بهما إلى أبي محمد عليه السلام، فكتبت أسأله عن القائم إذا قام بم يقضي؟ وأين مجلسه الذي يقضي فيه بين الناس؟ وأردت أن أكتب أسأله عن شئ لحمى الربع فأغفلت ذكر الحمى، فجاء الجواب: (سألت عن القائم وإذا قام قضى في الناس بعلمه كقضاء داود لا يسأل عن بينة، وكنت أردت أن تسأل عن حمى الربع فأنسيت، فاكتب في ورقة وعلقها على
    المحموم (يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم) (١)) فكتبت ذلك وعلقته على محموم لنا فأفاق وبرئ (٢).





    وبهذا الاسناد أيضا قال: دخل العباسيون على صالح بن وصيف عندما حبس أبو محمد عليه السلام فقالوا له: ضيق عليه، فقال لهم صالح:
    ما أصنع به وقد وكلت به رجلين شر من قدرت عليه فقد صارا من العبادة والصلاة والصيام على أمر عظيم.
    ثم أمر بإحضار الموكلين فقال لهما: ويحكما ما شأنكما في أمر هذا الرجل؟ فقالا: ما تقول في رجل يصوم النهار ويقوم الليل كله، لا يتكلم ولا يتشاغل بغير العبادة، وإذا نظرنا، إليه أرعدت فرائصنا وداخلنا ما لا نملكه من
    أنفسنا .
    فلما سمع ذلك العباسيون انصرفوا خائبين (١).



    وبهذا الاسناد، عن جماعة من أصحابنا قالوا:
    سلم أبو محمد إلى نحرير (
    ٢) وكان يضيق عليه ويؤذيه، فقالت له امرأته: اتق الله فإنك لا تدري من في منزلك، وذكرت له صلاحه وعبادته، فقال: والله لأرمينه بين السباع، ثم استأذن في ذلك فأذن له، فرمى به إليها، ولم يشكوا في أكلها له، فنظروا إلى الموضع فوجدوه عليه السلام قائما يصلي وهي حوله، فأمر بإخراجه إلى داره (٣).



    (١) الكافي ١: ٤٢٧ / ١٦.
    (٢) الكافي ١: ٤٢٦ / ١١، وكذا في ارشاد المفيد ٢: ٣٣١، ومناقب ابن شهرآشوب ٤: ٤٢٨، ونقله
    المجلسي في بحار الأنوار ٥٠: ٢٦٨ / ٢٨


    (١) الأنبياء ٢١: ٦٩
    (٢) الكافي ١: ٤٢٦ / ١٣، وكذا في ارشاد المفيد ٢: ٣٣١، ومناقب بن شهرآشوب ٤: ٤٣١، ونقله
    المجلسي في بحار الأنوار ٥٠: ٢٦٤ / ٢٤.

    (١) الكافي ١: ٤٢٩ / ٢٣، وكذا في: ارشاد المفيد ٢: ٣٣٤، ونقله المجلسي في بحار الأنوار
    ٥٠: ٣٠٨ / ٦.
    (٢) نحرير: من خواص خدم بني العباس، وحفظة أسرارهم.
    (٣) الكافي ١: ٤٣٠ / ٢٦، وكذا في: ارشاد المفيد ٢: ٣٣٤، ثاقب المناقب: ٥٨٠ / ٥٣٠،
    ونقله المجلسي في بحار الأنوار ٥٠: ٣٠٩ / ٧.






  3. #3
    عضو متميز
    الصورة الرمزية لبيك ثار الله
    الحالة : لبيك ثار الله غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 6469
    تاريخ التسجيل : 27-11-2010
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 956
    التقييم : 10


    افتراضي