المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 🌿ـبــــــــر الوالــــديـــنـــــ🌿



Mustafa AL -Nouri
02-03-2016, 02:39 PM
🌷بـرّ الـوالــديـن 🌷


قال اللــﮧ تعالى*


"وقضى ربُّک الاّ تعبُدوا إلاّ إياهُ وبالوالدينِ إحساناً إمّا يبلغنّ عنْدَک الكِبرَ أحَدهما او كلاهما فلا تَقُل لهما أُفٍ ولا تنْهَرهُما وَقُل لهما قََولًا كَريماً ‏❁واخفض لهما جَناحَ الذلّ من الرَحمۂ وقُل ربﯥ ارْحَمهما كما رَبّياني صَغِيراً‏❁"

🔹قرنت هذه الآية الاحسان الى الوالدين بعبادته عزّ وجل,وهذه غايۂ التعــزيز والتكريم..

❁ عــن ابي الحسن عن ابائـﮧ"عليهم السلام"قال: قال رسول ﷲ "ص":

☝"نظر الولــد إلى والديـﮧ حُبّا لهما عبادة"
🍃تــواترت أحاديث اهل البـيٺ"؏" في برّ الوالدين

فعـن الإمام الباقر"؏"
☝ {ثــلاث لم يجعل ﷲ تعالى فيهن رخصۂ:
أداء الأمانة إلى البرّ والفاجر,والوفاء بالعهد ألى البرّ والفاجر,وبرّ الوالدين بريّن كانا أو فــاجرين}.

🌷وعن ابي الحسن قال:
قال رسول الله "ص"

👈🏻"كــن باراً, واقتصر على الجنّة, وإن كنت عاقاً فاقتصر على النار".

‏❁ ولــيس البرّ مقصور على حياة الوالدين فحسب,
بل هو ضروري في حياتهما وبعد وفاتهما,
لأنقطاعهما عن الدنيا وشدة احتياجهما للبر والاحسان.

🚫من اجــل ذلك فقد حرضت وصايا اهــل البيت "؏" على بر الوالدين بعد وفاتهما

🔷قــال الباقر"؏" :
👈🏻"إنَّ العبد ليكون باراً بوالديه في حياتهما, ثم يموتان فلا يقضي دينهما ولا يستغفر لهما, فيكتبه ﷲ عاقاً!
.وإنه ليكون عاقاً لهما في حياتهما غير بار بهما,فأذا ماتا قضى دينهما واستغفر لهما,فيكتبه ﷲ تعالى باراً ".

📘أخلاق اهل البيت(عليهم السلام)
ص322-319-318

المفيد
02-03-2016, 11:16 PM
ًںŒ·بـرّ الـوالــديـن ًںŒ·


قال اللــﮧ تعالى*
ï·½

"وقضى ربُّک الاّ تعبُدوا إلاّ إياهُ وبالوالدينِ إحساناً إمّا يبلغنّ عنْدَک الكِبرَ أحَدهما او كلاهما فلا تَقُل لهما أُفٍ ولا تنْهَرهُما وَقُل لهما قََولًا كَريماً ‏â‌پواخفض لهما جَناحَ الذلّ من الرَحمغ‚ وقُل ربﯥ ارْحَمهما كما رَبّياني صَغِيراً‏â‌پ"

ًں”¹قرنت هذه الآية الاحسان الى الوالدين بعبادته عزّ وجل,وهذه غايغ‚ التعــزيز والتكريم..

â‌پ عــن ابي الحسن عن ابائـﮧ"عليهم السلام"قال: قال رسول ï·² "ص":

âک‌"نظر الولــد إلى والديـﮧ حُبّا لهما عبادة"
ًںچƒتــواترت أحاديث اهل البـيظ؛"طڈ" في برّ الوالدين

فعـن الإمام الباقر"طڈ"
âک‌ {ثــلاث لم يجعل ï·² تعالى فيهن رخصغ‚:
أداء الأمانة إلى البرّ والفاجر,والوفاء بالعهد ألى البرّ والفاجر,وبرّ الوالدين بريّن كانا أو فــاجرين}.

ًںŒ·وعن ابي الحسن قال:
قال رسول الله "ص"

ًں‘ˆًںڈ»"كــن باراً, واقتصر على الجنّة, وإن كنت عاقاً فاقتصر على النار".

‏â‌پ ولــيس البرّ مقصور على حياة الوالدين فحسب,
بل هو ضروري في حياتهما وبعد وفاتهما,
لأنقطاعهما عن الدنيا وشدة احتياجهما للبر والاحسان.

ًںڑ«من اجــل ذلك فقد حرضت وصايا اهــل البيت "طڈ" على بر الوالدين بعد وفاتهما

ًں”·قــال الباقر"طڈ" :
ًں‘ˆًںڈ»"إنَّ العبد ليكون باراً بوالديه في حياتهما, ثم يموتان فلا يقضي دينهما ولا يستغفر لهما, فيكتبه ï·² عاقاً!
.وإنه ليكون عاقاً لهما في حياتهما غير بار بهما,فأذا ماتا قضى دينهما واستغفر لهما,فيكتبه ï·² تعالى باراً ".

ًں“کأخلاق اهل البيت(عليهم السلام)
ص322-319-318


بارك الله تعالى بكم وجزاكم كل خير ومثوبة..
وجعلكم من البارين بوالديكم..