المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مهر فاطمة الزهراء عليها السلام وزواجها



الرضا
30-03-2016, 07:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
أعداهم ،
ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين وبعد أقول :
كان مهر فاطمة الزهراء عليها السلام ( مهر السنة ) التي سنها رسول الله فنرى في عصر الانان الجواد عليه السلام مع تحسن الوضع الاقتصادي للمسلمين ، يلتزم بهذه السنة فعندما تزوج بنت المؤمون .
فقد روي يعقوب ابن شعيب عن أبي عبد الله )عليه السلام( قال لما زوج رسول الله )صلى الله عليه و آله( فاطمة عليا )عليهما السلام
( دخل عليها و هي تبكي، فقال لها ما يبكيك فو الله لو كان في أهل بيتي خير منه زوجتك، و ما أنا زوجتك و لكن الله زوجك، و أصدق عنك الخمس ما دامت السماوات و الأرض. قال علي )عليه السلام
( ثم قال رسول الله )صلى الله عليه و آله( قم فبع الدرع، فقمت فبعته و أخذت الثمن و دخلت على رسول الله )صلى الله عليه و آله(، فسكبت الدراهم في حجره، فلم يسألني كم هي و لا أنا أخبرته، ثم قبض قبضة و دعا بلالا فأعطاه و قال ابتع لفاطمة طيبا. ثم قبض رسول الله )
صلى الله عليه و آله ( من الدراهم بكلتا يديه فأعطاها أبا بكر و قال ابتع لفاطمة ما يصلحها من ثياب و أثاث البيت، و أردفه بعمار بن ياسر و بعدة من أصحابه، فحضروا السوق فكانوا يعرضون الشي ء مما يصلح فلا يشترونه حتى يعرضوه على أبي بكر فإن استصلحه اشتروه، فكان مما اشتروه قميص بسبعة دراهم، الأمالي للطوسي ص : 41و خمار بأربعة دراهم، و قطيفة سوداء خيبرية، و سرير مزمل بشريط، و فراشان من جنس مصر، حشو أحدهما ليف، و حشو الآخر من جز الغنم، و أربع مرافق من أدم الطائف حشوها إذخر، و ستر من صوف، و حصير هجري، و رحى اليد، و مخضب من نحاس، و سقي من أدم، و قعب للبن، و شي ء للماء، و مطهرة مزفتة، و جرة خضراء، و كيزان خزف. حتى إذا
استكمل الشراء حمل أبو بكر بعض المتاع و حمل أصحاب رسول الله )صلى الله عليه و آله( الذين كانوا معه الباقي، فلما عرضوا المتاع على رسول الله )صلى الله عليه و آله( جعل يقلبه بيده و يقول بارك الله لأهل البيت. قال علي )عليه السلام( فأقمت بعد ذلك شهرا أصلي مع رسول الله )صلى الله عليه و آله( و أرجع إلى منزلي و لا أذكر شيئا من أمر فاطمة، ثم قلن أزواج رسول الله )صلى الله عليه و آله( أ لا نطلب لك من رسول الله )صلى الله عليه و آله( دخول فاطمة عليك قلت افعلن، فدخلن عليه فقالت أم أيمن يا رسول الله، لو أن خديجة باقية لقرت عينها بزفاف فاطمة، و إن عليا يريد أهله، فقر عين فاطمة ببعلها، و اجمع شملهما، و قر عيوننا بذلك. فقال فما بال علي لا يطلب مني زوجته، فقد كنا نتوقع منه ذلك. قال علي )عليه السلام( فقلت الحياء يمنعني يا رسول الله، فالتفت إلى النساء فقال من هاهنا فقالت أم سلمة أنا أم سلمة، و هذه زينب، و هذه فلانة و فلانة. فقال رسول الله )صلى الله عليه و آله( هيئوا لابنتي و ابن عمي في حجري بيتا. فقالت أم سلمة في أي حجرة، يا رسول الله قال في حجرتك. و أمر نساءه أن يزين و يصلحن من شأنها. فقالت أم سلمة فسألت فاطمة هل عندك طيب ادخرتيه لنفسك قالت نعم، فأتت بقارورة فسكبت منها في راحتي، فشممت منها رائحة ما شممت مثلها قط، فقلت ما هذا فقالت كان دحية الكلبي يدخل على رسول الله )صلى الله عليه و آله( فيقول لي يا فاطمة، هاتي الوسادة فاطرحيها لعمك، فأطرح له الوسادة فيجلس عليها ....

خادمة الحوراء زينب 1
31-03-2016, 05:32 PM
http://my.mec.biz/attachment.php?attachmentid=126284&d=1335246558

الرضا
02-04-2016, 03:35 PM
الأخت الكريمة
( خادمة الحوراء زينب 1 )
يسرني ويشرفني طلتك الجميلة في سماء متصفحي
مشكور ويعطيك العافية على المرور العطر