المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قُرّةُ عَينِ سيّد الكَونَين



كادر المجلة
30-03-2016, 07:47 PM
لم تعمّ فرحة في بيت رسول الله صلى الله عليه واله كما عمّت يوم أشرق فيه نور السيدة فاطمة الزهراءعليها السلام حين ولدتها أمّها خديجة،

فاستقبلها رسول الله صلى الله عليه واله مشرق الوجه وهو يهنّئ السيدة خديجة عليها السلام بالمولودة الجديدة، ويقر عينها بطفلتها ذات الشأن

العظيم فهي سيّدة نساء العالمين.

عن المفضل بن عمر، قال: قلت لأبي عبد الله بن جعفر بن محمدc: كيف كانت ولادة فاطمةعليها السلام؟ قال: "نعم، إن خديجة عليها رضوان

الله لمّا تزوج بها رسول الله صلى الله عليه واله هجرتها نسوة مكة، فكنّ لا يدخلنَ عليها ولا يسلمنَ عليها ولا يتركنَ امرأة تدخل عليها،

فاستوحشت خديجة من ذلك، فلمّا حملت بفاطمةعليها السلام صارت تحدّثها في بطنها وتصبّرها، وكانت خديجة تكتم ذلك

عن رسول الله صلى الله عليه واله، فدخل يوماً وسمع خديجة تحدّث فاطمة، فقال لها: يا خديجة مَن يحدّثك؟ قالت: الجنين الذي في بطني

يحدّثني ويؤنسني، فقال لها: هذا جبرائيل يبشّرني أنها أنثى، وأنها النسمة الطاهرة الميمونة، وأن الله تبارك وتعالى سيجعل نسلي منها،

وسيجعل من نسلها أئمة في الأمة، يجعلهم خلفاءه في أرضه بعد انقضاء وحيه، فلم تزل خديجة رضي الله عنها على ذلك إلى أن حضرت

ولادتها، فوجّهت إلى نساء قريش ونساء بني هاشم يجئنَ ويلينَ منها ما تلي النساء من النساء، فأرسلنَ إليها عصيتينا ولم تقبلي قولنا،

وتزوجتِ محمداً يتيم أبي طالب فقيراً لا مال له، فلسنا نجيء ولا نلي من أمرك شيئاً، فاغتمت خديجة لذلك، فبينما هي كذلك إذ دخل عليها

أربع نسوة طوال كأنهن من نساء بني هاشم، ففزعت منهن، فقالت لها إحداهنّ: لا تحزني يا خديجة، فإنّا رسل ربك إليك، ونحن أخواتك:

أنا سارة، وهذه آسية بنت مزاحم، وهي رفيقتك في الجنة، وهذه مريم بنت عمران، وهذه صفراء بنت شعيب، بعثنا الله تعالى إليك

لنلي من أمرك ما تلي النساء من النساء، فجلست واحدة عن يمينها، والأخرى عن يسارها، والثالثة من بين يديها، والرابعة من خلفها،

فوضعت خديجة فاطمةعليها السلام طاهرة مطهّرة، فلمّا سقطت إلى الأرض أشرق منها النور حتى دخل بيوتات مكة، ولم يبقَ في شرق الأرض

ولا غربها موضع إلا أشرق فيه ذلك النور، فتناولتها المرأة التي كانت بين يديها فغسّلتها بماء الكوثر، وأخرجت خرقتين بيضاوين أشدّ بياضاً

من اللبن، وأطيب رائحة من المسك والعنبر، فلفتها بواحدة، وقنعتها بالأخرى، ثم استنطقتها فنطقت فاطمةعليها السلام بشهادة أن لا إله إلا الله،

وأن أبي رسول الله صلى الله عليه واله سيّد الأنبياء، وأن بعلي سيّد الأوصياء، وأن ولدي سيّد الأسباط، ثم سلّمت عليهنَ، وسمّت كلّ واحدة

منهنَ باسمها، وضحكنَ إليها وتباشرت الحور العين، وبشّر أهل الجنة بعضهم بعضاً بولادة فاطمةعليها السلام، وحدث في السماء نور زاهر

لم تره الملائكة قبل ذلك اليوم، فلذلك سُمّيت الزهراءعليها السلام، وقالت: خذيها يا خديجة طاهرة مطهّرة زكية ميمونة، بورك فيها وفي نسلها،

فتناولتها خديجةعليها السلام فرحة مستبشرة...".(1)

فكانت النموذج الكامل ومثال المرأة كما أراد لها الله، فقد أخذت دور البنت والزوجة والأم، وبلغت درجات الكمال في العبادة والزهد والحياء

والعفة والإخلاص في العمل، فأيّ سيّدة هي فاطمة، لتبلغ كلّ هذا السمو وأيّ امرأة هي فاطمة يكاد مَن يراها ببصره وبصيرتهِ بعينه وقلبه،

يحسبها مثالاً منحوتاً من نور.
............................
(1)بحار الأنوار: ج16، ص80.

شهد صلاح مهدي

تم نشره في مجلة رياض الزهراء في العدد81

الرضا
31-03-2016, 03:00 PM
الأخت الكريمة
( كادر المجلة )
بارك الله تعالى فيكم على هذا الموضوع القيم جعله الله تعالى في ميزان اعمالكم
وأقول : فان فاطمة عليها السلام
قد فاقت كل مقاييس الكمال
فقد كانت الأصل الذي رعى نور هداية البشر
والوعاء الحامل للإمامة... فهي من مثلت الكمال والجمال
لأنها في ذاتها وأصل كيانها مقدسه فمن اسمه العظيم
(فاطر)اشتق اسمها فاطمة الزهراء عليها السلام .

كادر المجلة
01-04-2016, 06:00 PM
الأخت الكريمة
( كادر المجلة )
بارك الله تعالى فيكم على هذا الموضوع القيم جعله الله تعالى في ميزان اعمالكم
وأقول : فان فاطمة عليها السلام
قد فاقت كل مقاييس الكمال
فقد كانت الأصل الذي رعى نور هداية البشر
والوعاء الحامل للإمامة... فهي من مثلت الكمال والجمال
لأنها في ذاتها وأصل كيانها مقدسه فمن اسمه العظيم
(فاطر)اشتق اسمها فاطمة الزهراء عليها السلام .


اهلا باطلالة مشرفنا القدير المتواصل معنا دوما..

بورك فيكم على هذه الاضافة القيمة ..

نسأل الله لنا ولكم ان نكون ممن تشفع لهم سيدتنا ومولاتنا الزهراء عليها السلام في يوم لاينفع مال ولابنون