المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا لم يعترض احد الصحابة الذين حضروا غدير خم على غصب الخلافة ؟



الصريح
04-04-2016, 12:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يدعي الكثير من السلفية بان اذا كان رسول الله قد نصب علي بن ابي طالب خليفة من بعده فاين دور الصحابة الذين حضروا واقعة الغدير ولماذا لم يعترض من حضر من الصحابة في غدير خم وبايع عليا على غصب الخلافة ؟

والجواب





إن هكذا سؤال يعرب عن أنّ السائل ليس له أدنى اطّلاع على تاريخ تلك الفترة ; إذ من أين له القول بأنّ الصحابة لم يعترضوا على إقصاء علي ( عليه السلام ) عن الخلافة ، ولأنّ المقام هنا مقام الاختصار ، فإنّنا لا نستطيع أن نورد كلّ الاحتجاجات والاعتراضات على تلك الحادثة الأليمة . و تكفي مطالعة كتاب « الغدير » الذي ذكر 22 مناظرة واحتجاجاً نُقل عن الصحابة والتابعين 1 .

وما أجمل ما كتب عمرو بن العاص في رسالته لمعاوية قائلاً : ويحكَ يا معاوية . . . . وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يوم غدير خمّ : « ألا مَنْ كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه اللُّهمَّ والِ مَنْ والاه وعاد مَن عاداه وانصُر مَنْ نَصَرَه واخذُل مَن خذلَه » 2 .

أضف إلى ذلك أنّ جامع هذه الأسئلة تصوّر أنّ الصحابة يستحيل أن يتخلّفوا عن أمر من أوامر رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) والواقع غير ذلك ، كما نشاهده في ما رواه ابن عبّاس حيث قال : « لمّا اشتدّ بالنبيّ ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وجعه قال : إئتوني بكتاب أكتب لكم كتاباً لا تضلّوا بعده . قال عمر : إنّ النبيّ غلبه الوجع ، وعندنا كتاب الله حسبنا ، فاختلفوا وكثر اللّغط ، قال النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : « قوموا عنّي ولا ينبغي عندي التنازع ، فخرج ابن عبّاس يقول : إنّ الرزيّة كلّ الرزيّة ما حالَ بين رسول الله وبين كتابه » 3 .

والموارد التي خالف فيها بعض الصحابة أوامر رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أكثر من أن تُحصى في هذا المقام 4 5 .

ــــــــــ المصادر ـــــــــ

1. الغدير : 1 / 327 ـ 422 .

2. مناقب الخوارزمي : 199، الحديث 240 .

3. صحيح البخاري : 1 / 37 ، باب كتابة العلم ، الحديث 114 .

4. راجع في هذا الصدد كتاب « النص والاجتهاد » للسيد عبدالحسين شرف الدين ( قدس سره ) .

5. هذه الإجابة نُشرت على الموقع الالكتروني الرسمي لسماحة آية الله العظمى الشيخ جعفر السبحاني دامت بركاته .

الهادي
05-04-2016, 11:17 AM
اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
الشكر الجزيل الى الاخ الفاضل الصريح على هذا الموضوع القيم
في الواقع الكثير من الصحابة اعترضوا على ابي بكر وعمر في اخذ الخلافة من امير المؤمن عليه السلام وقد شهدوا لعلي بن ابي طالب بانه هو خليفة رسول الله
ومن بين ماشهدوا به كبار الصحابة ابو ذر الغفاري وسلمان الفارسي والمقداد وغيرهم بدليل ماذكره الشيخ الصدوق في رواية مطلولة ناخذ منها البعض يقل .... قام أبو ذر - رحمة الله عليه - فقال بعد أن حمد الله وأثنى عليه : أما بعد يا معشر المهاجرين والأنصار لقد علمتم وعلم خياركم أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال : " الامر لعلي عليه السلام بعدي، ثم للحسن والحسين عليهما السلام، ثم في أهل بيتي من ولد الحسين " فأطرحتم قول نبيكم . وتناسيتم ما أوعز إليكم، واتبعتم الدنيا، وتركتم نعيم الآخرة الباقية التي لا تهدم بنيانها ولا يزول نعيمها، ولا يحزن أهلها ولا يموت سكانها وكذلك الأمم التي كفرت بعد أنبيائها بدلت وغيرت فحاذيتموها حذو القذة بالقذة، والنعل بالنعل، فعما قليل تذوقون وبال أمركم وما الله بظلام للعبيد .
ثم قام سلمان الفارسي - رحمه الله - فقال : يا أبا بكر إلى من تستند أمرك إذا نزل بك القضاء، وإلى من تفزع إذا سئلت عما لا تعلم، وفي القوم من هو أعلم منك وأكثر في الخير أعلاما ومناقب منك، وأقرب من رسول الله صلى الله عليه وآله قرابة وقدمة في حياته قد أوعز إليكم فتركتم قوله وتناسيتم وصيته فعما قليل يصفوا لكم الامر حين تزوروا القبور، وقد أثقلت ظهرك من الأوزار لو حملت إلى قبرك لقدمت على ما قدمت، فلو راجعت إلى الحق وأنصفت أهله لكان ذلك نجاة لك يوم تحتاج إلى عملك وتفرد في حفرتك بذنوبك عما أنت له فاعل، وقد سمعت كما سمعنا ورأيت كما رأينا، فلم يروعك ذلك عما أنت له فاعل، فالله الله في نفسك فقد أعذر من أنذر .