المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضائل الإمام علي (عليه السلام) ومكانته في الرسالة الاسلاميّة



عطر الولايه
19-04-2016, 01:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته

1ـ قال رسول (صلى الله عليه وآله) : «أنت منّي بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنّه لا نبي بعدي»[7].
قال إمام الحنابلة أحمد بن حنبل: «ما ورد لأحد من أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وآله) من الفضائل ماورد لعليّ (رض)»[1].
نعم، تضمّن القرآن الكريم والسنّة الشريفة والتاريخ الصحيح على نصوص وروايات تنطق كلّها بالثناء الجميل على عليّ (عليه السلام) ، فقد نزل في حقّه من القرآن الكريم ثلاثمائة آية، كما نقل ذلك عن ابن عبّاس[2].
من تلك الآيات : آية التطهير [3]، وآية المباهلة [4] لنصارى نجران، وآيات الاطعام في سورة الدهر[5]، وآية سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام [6]، وغيرها.
وأما الروايات فهي الاُخرى كثيرة جدّاً، وإليك بعضها:
1ـ قال رسول (صلى الله عليه وآله) : «أنت منّي بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنّه لا نبي بعدي»[7].
2ـ وقال (صلى الله عليه وآله) : «أنا مدينة العلم وعليّ بابها»[8].
3ـ وقال (صلى الله عليه وآله) : «إنّما مثل عليّ في هذه الاُمّة مثل قل هو الله أحد في القرآن»[9].
4ـ وقال (صلى الله عليه وآله) مخاطباً عليّاً (عليه السلام): «لا يحبّك إلاّ مؤمن، ولا يبغضك إلاّ منافق»[10]. ولهذا ينقل عن أبي سعيد الخدري أنّه قال: «كنّا نعرف المنافقين ببغضهم عليّاً».
5ـ وقال (صلى الله عليه وآله) مخاطباً عليّاً (عليه السلام): «لولاك ما عُرف المؤمنون من بعدي»[11].


-------------------------------------
[1] انظر: تاريخ الخلفاء للسيوطي: 187.
[2] المصدر السابق.
[3] الاحزاب: 33.
[4] آل عمران: 61.
[5] الدهر: 8 ـ 11.
[6] التوبة: 19.
[7] مسند أبي داود 3: 28؛ المراجعات : 133، 136.
[8] مستدرك الصحيحين 3: 126، اُسد الغابة 4: 22.
[9] ينابيع المودّة: 125.
[10] انظر فضائل الخمسة من الصحاح الستة 2: 207.
[11] مناقب ابن المغازلي: 70.