المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ان الإمام المهدي لو يولد ولا يوجد لأي الشيعة دليل على ولادته



عطر الولايه
25-05-2016, 03:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته

الجواب: اننا نؤمن ان الإمام المهدي قد ولد ولدينا الادلة الكافية والمقنعة لكل متبصر عاقل على ولادته وقد ذكرها علماؤنا في كتبهم ولكن ما نصنع مع من اعماه تعصبه عن رؤية ما هو واضح ومنير.
الادلة على ولادته عليه السلام:
1_ المؤرخون: ذكر المؤرخون ان الإمام (م ح م د) بن الحسن العسكري، المهدي المنتظر ولد وذكروا مكان ولادته وأمورا أخرى وكان من المؤرخين من هو على خلاف مذهب التشيع نذكر منهم:
أ_ ابن الأثير: ذكر ابن الأثير في الكامل في التاريخ الجزء السابع، الصفحة 274 ما نصه: «... وفيها توفي الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام، وهو أبو محمد العلوي العسكري وهو أحد الأئمة الاثني عشر على مذهب الإمامية وهو والد محمد الذي يعقتدونه المنتظر».(20)
ب_ ابن خلكان: ذكر ابن خلكان في كتاب وفيات الاعيان وأنباء أبناء الزمان، الجزء 4، الصفحة 176 ما نصه: «أبو القاسم المنتظر: أبو القاسم محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي بن محمد الجواد، المذكور قبله ثاني عشر الأئمة الاثني عشر على اعتقاد الامامية المعروف بالحجة وهو الذي تزعم الشيعة انه المنتظر والقائم والمهدي».(21)
هذا ما ذكره بعض المؤرخين حول ولادته عليه السلام.
2_ أخبار الإمام الحسن العسكري عن ولادته عليه السلام:
ان اخبار الإمام الحسن العسكري عن ولادة ابنه الحجة عليه السلام محكوم بأمرين كان لابد له من مراعاتهما:
الأول: الحفاظ على سلامة الإمام المهدي من الطغاة فإن الحكم حينذاك كان يراقب بشدة ولادة الإمام ليقتله وكان يداهم بيت الإمام العسكري ويفتشه لعله يعثر على آثار الإمام المهدي فكان الإمام العسكري يعلم يقينا ان الطاغي لو علم بولادة الحجة لبادر إلى قتله دون أي تردد لتخوف الحكومة الظالمة حينذاك من ان يكون المهدي هو الذي يقضي على حكمهم ويملا الارض قسطا وعدلا ويقضي على كل الوان الظلم والجور.
الثاني: اعتقاد الإمام الحسن العسكري بوجوب اخبار اعلام الشيعة بولادته لمنع الفتن ولبقاء أمر الشيعة موحدا تحت الإمام الحق وليعترف شيعة أهل البيت بولادة امامهم المنتظر ويتيقنوا بذلك فينقطع بذلك كل تخرص أو ؟؟؟ وكاذب بعدم ولادته أو غير ذلك من ادعاءات.
ولهذين السببين فإن الإمام حرص اشد الحرص على اخبار الشيعة بولادته من جهة كما حرص على عدم معرفة عيون وجواسيس الحاكم الظالم بذلك من جهة أخرى.
ولهذا فقد عمد الإمام الحسن العسكري عليه السلام إلى اخبار الاعلام وخواص الشيعة بذلك وأراهم الإمام المهدي وأخبرهم بأنه هو امامهم من بعده.
قال أبو محمد بن شاذان رحمه الله:
حدثنا محمد بن حمزة بن الحسن بن عبد الله بن العباس بن علي بن أبي طالب صلوات الله عليه قال: سمعت ابا محمد عليه السلام يقول:
«قد ولد ولي الله، وحجته على عباده، وخليفتي في بلدي، مختونا، ليلة النصف من شعبان، سنة خمس وخمسين ومائتين عند طلوع الفجر، وكان أول من غسله رضوان خازن الجنان مع جمع من الملائكة المقربين بماء الكوثر والسلسبيل، ثم غسلته عمتي حكيمة بنت محمد بن علي الرضا عليهم السلام. قال امه ملكية التي يقال لها بعض الامام سوسن وفي بعضها ريحانة، وكان صقيل ونرجس أيضا من أسماءها».(22)
وهناك روايات أخرى تؤكد أخبار الإمام عن ولادته فراجع الكتب المختصة بذلك.(23)
3_ أخبار السيدة حكيمة (رضوان الله تعالى عليها) _وهي القابلة التي أولدت الإمام_ بولادته عليه السلام:
ان اخبار السيدة حكيمة بولادة الإمام الحجة عليه السلام يعد من أقوى الحجج والادلة على ولادته وذلك لجهتين.
الاولى: ان السيدة حكيمة ثقة صادقة من نسل طاهر طيب عرفت بالتقوى وبورع وصدق الحديث.
الثانية: انها هي القابلة التي تولت ولادته عليه السلام، وأخبار القابلة بالولادة يعد دليلاً شرعياً على صحة الولادة وهذا الدليل أقربه وانفذه كل علماء المسلمين من الخاصة والعامة.
فيما يلي احدى الروايات التي تبين شهادة السيدة حكيمة بولادته: ذكر الشيخ الصدوق في كتابه كمال الدين وتمام النعمة ما يلي:

«حدثنا محمد بن الحسن بن الوليد رضي الله عنه قال: حدثنا محمد بن عيسى العطار قال: حدثنا ابو عبد الله الحسين بن رزق الله قال: حدثني موسى بن محمد بن القاسم بن حمزة بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام قال: حدثتني حكيمة بنت محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب عليهم السلام، قالت: «بعث لي أبو محمد بن الحسن بن علي عليهما السلام فقال: يا عمة اجعلي إفطارك هذه الليلة عندنا فانها ليلة النصف من شعبان فإن الله تبارك وتعالى سيظهر في هذه الليلة الحجة وهو حجته في أرضه، قالت فقلت له: ومن أمه؟ قال لي: نرجس، قلت له: جعلني الله فداك ما بها أثر، فقال: هو ما اقول لك، قالت: فجئت، فلما سلمت وجلست جاءت تنزع حقي وقالت لي: يا سيدتي وسيدة أهلي كيف أمسيت؟ فقلت: بل أنت سيدتي وسيدة أهلي، قالت فأنكرت قولي وقالت: ما هذا يا عمة؟ قالت فقلت لها: يا بنية ان الله تعالى سيهب لك في ليلتك هذه غلاما سيدا في الدنيا والآخرة. قالت: فخجلت واستحيت.
فلما فرغت من صلاة العشاء الآخرة افطرت وأخذت مضجعي من قدت. فلما ان كان في جوف الليل قمت إلى الصلاة ففرغت من صلاتي وهي نائمة ليس بها حادث ثم جلست معقبة ثم اضطجعت ثم انتهت فزعة وهي راقدة، ثم قالت فصلت ونامت.
قالت حكيمة: وخرجت اتفقد الفجر فإذا انا بالفجر الأول كذنب السرحان فدخلني الشكوك، فصاح بي أبو محمد عليه السلام من المجلس فقال: لا تعجلي يا عمة فهناك الامر قد قرب، قالت فجلست وقرأت الم السجدة ويس، فبينما انا كذلك إذ انتهت فزعة فوثبت اليها فقلت: اسم الله عليك، ثم قلت لها أتحسين شيئاً؟ قالت: نعم يا عمة، فقلت لها اجمعي نفسك واجمعي قلبك فهو ما قلت لك، قالت: فأخذتني فترة وأخذتها فترة فانتبهت بحس سيدي فكشفت الثوب عنه فإذا أنا به عليه السلام ساجداً يتلقى الارض بمساجده فضممته الي فإذا أنا به نظيف متنظف فصاح بي أبو محمد عليه السلام هلمي إلي ابني يا عمة فجئت به إليه فوضع يديه تحت ال؟؟؟ وظهره ووضع قدميه على صدره ثم أدلى لسانه في فيه وأمر يده على عينيه وسمعه ومفاصله ثم قال: تلكم يا بني فقال: اشهد ان لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له، واشهد أن محمّداًً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ثم صلى على أمير المؤمنين وعلى الائمة عليهم السلام إلى ان وقف على ابيه. ثم احجم. ثم قال ابو محمد عليه السلام: يا عمة اهبي به إلى امه ليسلم عليها واعتني به، فذهبت به وسلم عليها ورددته فوضعته في المجلس ثم قال: يا عمة إذا كان يوم السابع فاتينا.
قالت حكيمة: فلما اصبحت جئت لأسلم على ابي محمد عليه السلام وكشفت الستر لاتفقد سيدي عليه السلام فلم أره فقلت: جعلت فداك ما فعل سيدي؟ فقال يا عمة استودعناه الذي استوعته ام موسى عليه السلام... الحديث».(24)
وهناك اخبار روايات اخرى كثيرة تؤكد مولده الشريف احجمنا عن ايرادها رعاية للاختصار.(25)
وقد ذكر السيد محسن الدين العاملي في ترجمة الإمام المهدي في اعيان الشيعة ثلاثة عشر عالما من علماء السنة ممن قالوا قالوا بوجود الإمام وولادته وذكروا سنة ولادته ومكان الولادة فراجع هذا الكتاب القيم.(26)
____________
(20) الكامل في التاريخ ج 7 . ص : 274، لابن الأثير.
(21) وفيات الاعيان وأنباء أبناء الزمان، ج: 4، ص 176، لابن خلكان.
(22) كشف الحق أو الاربعون.. الحديث الثاني _ ص 33.
(23) راجع المصدر السابق، وكمال الدين وتمام النعمة للشيخ الصدوق.
(24) كمال الدين وتمام النعمة، ص 424 _ 425 _للشيخ الصدوق رحمه الله.
(25) راجع :ترجمة الإمام المهدي في أعيان الشيعة للسيد محسن الدين العاملي قدس سره.
(26) نفس المصدر السابق: ص 135- 163.

الهادي
30-05-2016, 01:19 PM
الاخت الفاضلة عطر الولاية جزاك الله خيرا ووفقك لمرضاته بحق محمد واله الطاهرين
الادلة التي تقول بولادة الامام المهدي كثيرة ومتظافره ليس فقط من طرق الشيعة وانما حتى علماء السنة يشهدون بذلك
بل نستطيع من خلال مصادرهم المعتبرة ثبوت ذلك
وجزاكم الله خيرا


الاخت الفاضلة عطر الولاية جزاك الله خيرا ووفقك لمرضاته بحق محمد واله الطاهرين

المستغيثه بالحجه
30-05-2016, 03:55 PM
جزاكم الله الف خير وفقتم لكل خير

عطر الولايه
11-07-2016, 09:36 PM
حياكم الله تعالي وجعلنا الله وإياكم ممن ينتظر قدومة ويتوقع ظهورة ولا يغفل عن وجودة وثبتنا الله إلى يوم الدين على الصراط
المستقيم والعمل بوصاياه سلام الله عليه فهو سلطان هذا العصر وقطب هذا الكون والمنتظر الموعود(عجل الله قرجه الشريف