المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل كان علي مع النبي في المعراج ؟



شجون الزهراء
14-06-2016, 03:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نص الشبهة:


سمعت أنكم تعتقدون أن علياً كان مع النبي (ص) في المعراج ، فهل هذا صحيح وفي أي آية من القرآن ورد ؟



الجواب:





لم يدَّعِ الشيعة أن علياً عليه السلام عُرج به إلى السماء مع النبي صلى الله عليه وآله، نعم ورد في الحديث الشريف أن الله تعالى خاطب نبيه بأحب الأصوات إليه وهو صوت علي عليه السلام.





قال السيد جعفر مرتضى في الصحيح من السيرة: 3 / 14 : (إنه إذا تأكد لنا أن الإسراء والمعراج كان في السنة الثالثة من البعثة أي قبل أن يسلم من المسلمين أربعون رجلاً، فإننا نعرف أن الإسراء كان قبل إسلام أبي بكر بمدة طويلة، لأنه كما تقدم قد أسلم بعد أكثر من خمسين رجلاً، بل إنما أسلم حوالي السنة الخامسة من البعثة، بل في السابعة أي بعد وقوع المواجهة بين قريش وبين النبي صلى الله عليه وآله أو بعد الهجرة إلى الحبشة، فهو أول من أسلم بعد هذه المواجهة أو الهجرة على الظاهر.


وإذا كان الإسراء قد حصل قبل اسلامه بمدة طويلة، فلا يبقى مجال لتصديق ما يذكر هنا من أنه قد سمي صديقاً حينما صدق رسول الله صلى الله عليه وآله في قضية الإسراء ! ولا لما يذكرونه من أن ملكاً كان يكلم رسول الله حين المعراج بصوت أبي بكر! 1وقد صرح الحفاظ بكذب طائفة من تلك الروايات 2 . والصحيح هو أنه قد كلمه بصوت علي عليه السلام 3 . وقال في هامشه:


وفي كنز الفوائد لأبي الفتح الكراجكي ص 259 : (وقد جاء في الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وآله رأى في السماء لما عرج به ملكاً على صورة أمير المؤمنين عليه السلام . وهذا خبر قد اتفق أصحاب الحديث على نقله ، حدثني به من طريق العامة الشيخ الفقيه أبو الحسن محمد بن أحمد بن الحسن بن شاذان القمي، ونقلته من كتابه المعروف بإيضاح دقائق النواصب وقرأته عليه بمكة في المسجد الحرام سنة اثنتي عشرة وأربعمائة ، قال: حدثنا أبو القاسم جعفر بن مسرور اللجام قال: حدثنا الحسين بن محمد قال: حدثنا أحمد بن علوية المعروف بابن الأسود الكاتب الأصبهاني قال: حدثني إبراهيم بن محمد قال: حدثني عبد الله بن صالح قال: حدثني جرير بن عبد الحميد ، عن مجاهد ، عن ابن عباس قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول:


لما أسري بي إلى السماء ما مررت بملأ من الملائكة إلا سألوني عن علي بن أبي طالب، حتى ظننت أن اسم علي أشهر في السماء من إسمي، فلما بلغت السماء الرابعة نظرت إلى ملك الموت عليه السلام فقال: يا محمد ما خلق الله خلقاً إلا أقبض روحه بيدي ما خلا أنت وعلي، فإن الله جل جلاله يقبض أرواحكما بقدرته، فلما صرت تحت العرش نظرت فإذا أنا بعلي بن أبي طالب واقفاً تحت عرش ربي فقلت يا علي سبقتني فقال لي جبرائيل عليه السلام يا محمد من هذا الذي يكلمك؟ قلت: هذا أخي علي بن أبي طالب، قال لي يا محمد ليس هذا علياً، ولكنه ملك من ملائكة الرحمن خلقه الله تعالى على صورة علي بن أبي طالب، فنحن الملائكة المقربون كلما اشتقنا إلى وجه علي بن أبي طالب زرنا هذا الملك لكرامة علي بن أبي طالب على الله سبحانه). انتهى.4.

المصادر



1. المواهب اللدنية: 2 / 29ـ30 . و راجع الدر المنثور: 4 / 155 و راجع ص 154 .

2. راجع الغدير: 5 / 303 و 324 و 325 ، فإنه قد نقل هذه الروايات وتكذيبها عن ميزان الإعتدال: 1 / 370 ، و لسان الميزان : 5 / 235 ، و تهذيب التهذيب: 5 / 138، والسيوطي في الموضوعات ، وابن حبان ، وابن عدي .

3. المناقب للخوارزمي ص37وينابيع المودة ص83 ).انتهى.

4. من كتاب: مسائل مجلة جيش الصحابة (أجوبة على مسائل وجهتها إلى علماء الشيعة، مجلة الخلافة الراشدة الباكستانية، التابعة لمنظمة جيش الصحابة) للشيخ علي الكوراني العاملي، السؤال رقم: 20 .