المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما بال المتهجدين بالليل من أحسن الناس وجهاً



kerbalaa
19-04-2010, 06:38 PM
﴿تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ﴾
سُئلَ الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليه السلام: ما بال المتهجدين بالليل من أحسن الناس وجهاً ؟ قال: «لأنهم خلو بربهم فكساهم الله من نوره»



كثيرٌ من الناس من يسمع عن "صلاة الليل" ويعرف بأنها أحد عشر ركعة ويعلم فوائدها وأجرها وماتحمله من خيري الدنيا والآخرة

لكن البعض يستثقلها ربما لأنه يرى بأن عدد الركعات كثير , وربما لأنه يرى بأن قنوت ركعة "الوتر" يعد "طويلاً" نسبيًا بالقنوت العادي في الصلاة العادية



عمومًا مهما كان الداعي لذلك .. فبإمكان الجميع أن يصلي صلاة الليل خلال ثلاث دقائق!



إذا كنت متثاقلاً ولا تريد أن تصليها 11 ركعة .. فصلّها بآخر ثلاث ركعات (ركعتي الشفع + ركعة الوتر) وبالنسبة لقنوت ركعة الوتر يمكنك أن تكتفي بـ (اللهم صل على محمد وآل محمد واغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات) أو أي دعاء قصير من الأدعية التي تقرؤها في صلواتك الخمس اليومية



كيف أصلي صلاة الليل في ثلاث دقائق:

صلِّ ركعتي الشفع: وهي ركعتين مثل صلاة الصبح ولكنها لاتحتوي على قنوت ... تقرأ في الركعة الأولى بعد الفاتحة سورة (الناس) , وفي الركعة الثانية بعد الحمد سورة (الفلق).

ثم صلِّ ركعة الوتر: وهي ركعة واحد تقرأ فيها بعد الفاتحة سورة الإخلاص (قل هو الله أحد) ]ثلاث مرّات[ .. ثم تقرأ المعوذتين (قل أعوذ برب الفلق + قل أعوذ برب الناس) ]مرة واحدة[ .. ثم تقنت بأي قنوت تحفظه.



وخلال هذه الثلاث دقائق يكتب لك عند الله أنك قد صلّيت صلاة الليل


فلا تترك صلاة الليل 11 ركعة إن قدرت ... أو حتى 3 ركعات لو تعاجزت ... فمن حرم منها فقد حرم من خير كثير وثواب عظيم



ولاتنسونا من صالح دعائكم ... لاسيّما في صلاة الليل

سجدة علي
19-04-2010, 07:37 PM
شكرا لكم اخي كربلاء
مجهود رائع جزيتم خيرا ووفقتم

الصدوق
19-04-2010, 08:00 PM
أحسنت أخي (kerbalaa)


عن أبي عبدالله (عليه السلام ) يقول : (( خرج رسول الله صلى الله عليه وآله إلى تبوك فكان يصلي على راحلته صلاة الليل ))

رياحين العراق
19-04-2010, 08:10 PM
ان فضائل صلاة اللي لاتعد ولاتحصى وهي من النعم التي انعمها اله على عبادة
فقد رُوي عن الإمام الصادق عليه السّلام، قال: صلاة الليل تحسن الوجه
وتحسن الخُلُق، وتُطيّب الريح، وتَدرّ الرزق، وتقضي الدَّين، وتَذهب بالهمّ، وتجلو البصر وروي عن أمير المؤمنين عليه السّلام، قال: قيام الليل مصحّة للبَدَن.
وأمّا وقتها فالأفضل أن يكون في السَّحَر قريباً من الفجر، أي في الثلث الأخير من الليل
وكلما كان اقرب إلى الفجر كان أحسن.
بوركت اخي كربلاء وجزاك الله كل خير

ريحانة88
20-04-2010, 12:57 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجِّل فرجهم يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



--------



صلاة الليل تمثّل مظهراً متميزاً من مظاهر العبادة ولذلك الإمام أمير المؤمنين عليه السلام عندما يُسأل عن العبودية يقول:


العبودية خمسة أشياء؛ وعدّ منها قيام الليل




صلاة الليل تثبت النور في قلب العبد النور، وقد ورد عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله أنه قال:


إن العبد إذا تخلّى بسيّده في جوف الليل المظلم وناجاه، أثبت الله النور في قلبه.


وفي الحديث عن الإمام الصادق عليه السلام: «شرف المؤمن صلاته بالليل».


أكبر ما يمكن أن يناله المؤمن، وقد قرن الإمام الرضا عليه السلام بين صلاة الليل ورضا الله تعالى، فقال: «قيام الليل رضا الرب»


وفي الحديث عن أمير المؤمنين عليه السلام، أنه قال: «قيام الليل مصحّة للبدن» .


وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال: «من كثرت صلاته في الليل، حسُن وجهه بالنهار»



وقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «إذا أيقظ الرجل أهله من الليل وتوضآ وصلّيا، كُتبا من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات» .





جاء في الحديث النبوي الشريف: «يقول الله لملائكته: انظروا إلى عبدي قد تخلّى بي في جوف الليل المظلم والباطلون لاهون والغافلون نيام، اشهدوا أني غفرتله .






وبهذا الصدد قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «إذا قام العبد من لذيذ مضجعه والنعاس في عينيه ليرضي ربّه جلّ وعزّ بصلاة ليله، باهى الله تعالى به ملائكته فقال: أما ترون عبدي هذا قد قام من لذيذ مضجعه إلى صلاة لم أفرضها عليه، اشهدوا أني قد غفرت له» .


وقد ورد عن الإمام جعفر الصادق عليه السلام: «صلاة الليل تبيّض الوجه».


وقد قال أبو عبد الله الصادق عليه السلام: «صلاة الليل تطيب الريح»[23]، الظاهر أن المقصود الرائحة المادية، أما العلاقة فيما بين الأمرين فقد يكشفها التطوّر العلمي بعد حين.


وقد روي عن الإمام الرضا عليه السلام قوله: «إن الرجل ليكذب الكذب فيحرم بها رزقه،


قيل: وكيف يحرم رزقه؟ قال: يحرم بها صلاة الليل فإذا حرم صلاة الليل حرم الرزق».


وعنه عليه السلام أيضاً أنه قال في ضمن حديث: «.. ووُسّع عليه في معيشته».

كما روي عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله أنه قال إنها «بركة في الرزق».


وذكر الإمام الصادق عليه السلام، فقال: «صلاة الليل تحسن الوجه وتحسن الخلق...».


و عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال عن صلاة الليل بأنها تقضي الدين.


وعن الصادق عليه السلام: «وتذهب بالهم».
ذكر الإمام الصادق عليه السلام حيث قال: «تجلو البصر».

و روي عن الصادق عليه السلام «أن البيوت التي يصلَّى فيها بالليل بتلاوة القرآن تضيء لأهل السماء كما تضيء نجوم السماء لأهل الأرض».

كما قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «صلاة الليل مرضاة الرب وحب الملائكة».
و انها سبب «نور المعرفة».
و انها سبب «راحة الأبدان».

صلاة الليل عبادة يكرهها الشيطان ففي الحديث الشريف «..وكراهية الشيطان»
.
وإنها «سلاح على الأعداء».

و أنها سبب «إجابة الدعاء».
و أنها سبب «قبول الأعمال».
و انها سبب إطالة العمر، إذ قال الإمام الرضا عليه السلام في حديث ذي تفاصيل: «ومدّ له في عمره».

و أنها تعطي الهيبة لمن يؤدّيها
، قال أمير المؤمنين عليه السلام: «وضع الله تعالى خمسة أشياء في خمسة مواضع... والهيبة في قيام الليل».






--------------


حفظكم الله من كل شر
ونسالكم الدعاء

kerbalaa
21-04-2010, 09:30 PM
شاكر مروركم واضافتكم الجميله والمفيده وفقكم الله