المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شرح كتاب منهاج الصالحين - مسألة 29 - تكملة 2 ( واكل مال اليتيم )



م.القريشي
18-06-2016, 02:01 AM
و أكل مال اليتيم ظلما،و الفرار من الزحف،و أكل الربا،و الزنا،و اللواط،و السحر،و اليمين الغموسالفاجرة-و هي الحلف باللّه تعالى كذبا على وقوع أمر،أو على حق امرئ أو منع حقه خاصة - كما قد يظهر من بعض النصوص -

--------------------------------------------------

الشرح :

وأكل مال اليتيم ظلما

اليتيم شرعا يصدق على من لم يبلغ سن التكليف الشرعي .
وعرفه البعض بأنه الصغير الذي فقد أباه وهو دون سن البلوغ .
قال تعالى :
(إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا) .

--------------------------------
و الفرار من الزحف

أي الفرار من الجهاد ولقاء العدو في الحرب والزحف هو تقارب القدم الى القدم في الحرب .
قال تعالى : (وَمَنْ يُوَلِّهِمْ يَوْمَئِذٍ دُبُرَهُ إِلَّا مُتَحَرِّفًا لِقِتَالٍ أَوْ مُتَحَيِّزًا إِلَى فِئَةٍ فَقَدْ بَاءَ بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِير) .
----------------------------------------

و أكل الربا


ويحرم اكل الربا بنوعيه المعاملي والقرضي
أمّا الأوّل:فهو بيع أحد المثلين بالآخر مع زيادة عينية في أحدهما كبيع مائة كيلو من الحنطة بمائة و عشرين منها،
والثاني كما لو اقرضه خمسون دينارا على ان يرجعه بعد فترة بخمسين دينارا مع زيادة .

قال تعالى : (الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ غڑ ذَظ°لِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا غ— وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا غڑ فَمَن جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىظ° فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ غ– وَمَنْ عَادَ فَأُولَظ°ئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ غ– هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )

المعاملات :
مسألة 815:
ما أخذه بالربا في القرض و كان جاهلا،سواء أ كان جهله بالحكم أو بالموضوع،ثم علم بالحال،فان تاب،فما أخذه له و عليه أن يترك فيما بعد .
-------------------------------------
و الزنا


و يتحقق ذلك بإيلاج الإنسان حشفة ذكره في فرج امرأة محرمة عليه أصالة من غير عقد و لا ملك و لا شبهة.و لا فرق في ذلك بين القبل و الدبر.
ولا يثبت الزنا بشهادة رجلين عادلين،بل لا بد من شهادة أربعة رجال عدول .
-------------------------------------


اللواط
المراد باللواط : وطء الذكران،
و يثبت بشهادة أربعة رجال .
وقد ورد انه حرمة اللواط اشد من الزنا .

-------------------------------
و السحر

و المراد منه ما يوجب الوقوع في الوهم بالغلبة على البصر أو السمع أو غيرهما،
عمل السحر حرام،و كذا تعليمه و تعلّمه و التكسّب به .

وقد ورد في الكتاب الكريم قوله تعالى :
{إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ}
، فإن فيه إشارة إلى أنَّ تعلُّم السحر كفر.

و السحر عمل خفي يحصل بالأسباب الخفية ، ويصوّر الشيء على خلاف صورته الواقعية ، ويصرفه عن وجهه بالخدعة والتمويه ، ويقلبه من جنسه في الظاهر لا في الحقيقة ، بحيث إنّ الساحر يسحر الناظرين حتّى يتخيّلوا أنه يتصرّف في الاُمور التكوينية ، ويغيّرها عن حقيقتها إلى حقيقة اُخرى ، فيريهم البرّ بحراً عجاجاً تجري فيه السفن وتتلاطم فيه الأمواج ، من غير أن يلتفتوا إلى كونه خدعة وتمويهاً ، وإظهاراً للباطل بصورة الحقّ .

-----------------------------------------------
استفتاءات

صراط النجاة
سؤال 1225: ما حكم العلم الأبيض (السحر) الذي يستخدم للخيرات عكس الاسود المستخدم عند الاشرار؟
الجواب : السحر حرام بجميع أقسامه وليس فيه أسود وأبيض وغيرهما.

-----------------------------------------------


،و اليمين الغموس الفاجرة

-و هي الحلف باللّه تعالى كذبا على وقوع أمر،أو على حق امرئ أو منع حقه خاصة-كما قد يظهر من بعض النصوص-

اليمين الغموس بفتح الغين هي اليمين الكاذبة الفاجرة التى يقطع بها الحالف ما لغيره مع علمه ان الامر بخلافه.
و عقوبتها دخول النار
ولا كفارة عليه في الدنيا .
وسميت غموسا لانها تغمس صاحبها في النار .

قال تعالى ( إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا , أولئك لا خلاق لهم في الآخرة ولا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم) .

======================