المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحشد يقلب الموازين !...



سعيد التميمي
29-06-2016, 10:41 AM
إنتصر هتلر في حربه في بداية الأمر من خلال الطاعة العمياء لجيشه، وهنالك أمثلة كثيرة تناقلتها الوسائل، لكن غرور هتلر بالنصر إنتهى في روسيا، والتي سميت في وقتها بــ عملية "بارباروسا"،
بسبب العوامل الجوية التي حالت دون ذلك، وكانت الخسارة قاسية جداً للجيش الألماني، ناهيك عن القوة الروسية وإمبراطوريتها، وأسلحتها وعديد قواتها عندما كانت تسمى جمهوريات الإتحاد السوفياتي، وإنتهى بذلك عهد قوة الجيش الألماني، أو ما تسمى بــ "الرايخ" والحروب فنون .العراق وبعد الإنتهاء من حكم البعث الفاشي دخل مرحلة جديدة لم يألفها من قبل، وكان الأمل من قبل المواطن العراقي بالإزدهار، وترك مرحلة الحروب والصناعة العسكرية، التي لم تجلب للعراق سوى الخراب والدمار، لكن القوى الإستعمارية لم تترك لنا خياراً إلا أن تصنع لنا عدو من الداخل، بعد فشل المخطط القديم المذكور في مذكرات "هنري كيسنجر" سيئ الصيت، في تقسيم العراق والسيطرة على ثرواته، من خلال سياسة فرق تسد، ولأنهم فشلوا في السابق وتحرر العراق من الإحتلال البريطاني بثورة العشرين، إتخذوا منهج جديد ونجحوا فيه مع الأسف !.إستمالة سياسيين من الداخل بتغيير المسار، من خلال تأثيرهم على القرار السياسي، وتوغلهم في كل المفاصل! والسياسة غير الصحيحة في الدورتين السابقتين، وإرجاع معظم من كانت عليه أكثر من علامة، والوقوف بوجه إجتثاثهم أوجدت لنا عدوا من الداخل، وكل الخروقات التي حدثت كانت معظمها من السياسيين المعادين للعملية السياسية وبمساعدتهم، مع وقوف القانون إزائهم بالتفرج! وعدم اتخاذ إجراء بحقهم جعلهم يتمادون أكثر في العمليات الإرهابية، داخل بغداد وباقي المحافظات . الحشد الشعبي المقدس الذي لبى نداء المرجع الأعلى، بعد اليأس من الحكومة السابقة في اتخاذ إجراء سليم، ومسارها الخاطيء جعل الإرهاب يتمادى، وصل لحد أبواب بغداد، ولابد من إجراء بإيقافهم، وإنهاء وجودهم من خلال تلك التلبية، مع العجز من قبل أقوى جيش في العالم، المتمثل بالجانب الأمريكي الذي أعطى مُدَدٍ كبيرة جداً، فقد إستطاع الحشد إن يكسر تلك المواقيت، ويحقق النصر الذي عجز عنه ذلك الجيش البعبع، الذي تُخَوِفْ أمريكا به العالم، وجرف النصر كان الإنطلاقة الأولى في كسر هيبة الإرهاب، بعدما عجز الجيش الأمريكي من دخولها، والمدة التي أعطتها القيادة الأمريكية في تحرير جرف الصخر، كانت ستة اشهر!. الحشد المقدس دخل منطقة الإرهاب الأولى المتمركزة في جرف النصر، أخذها بظرف أسبوع واحد! مع الإمكانية البسيطة من حيث السلاح والعتاد، والعدد الذي شارك بذلك الهجوم جعل عاليها سافلها، من خلال الهمة والعزيمة، التي فاقت كل التصورات، والعقيدة التي أذهلت العالم، فيما عجزت عنه قوات يشهد لها بالبأس والإمكانية العسكرية، والأسلحة الذكية التي يتباهون بها في إستعراضاتهم، في سباق التسلح التي تخرج لنا بين الحين والآخر، بسلاح جديد فتاك ذو قوة تدميرية هائلة .اليوم الحشد قوة على الأرض له وجود، من خلال الإنتصارات المتحققة في ساحة المعركة، تم إنشائهِ تحت عين الحكومة وبموافقتها، له ميزانية مقررة من قبل البرلمان، وهو الظهير القوي للقوات المسلحة، أوجدتها الحالة التي فرضت نفسها على الأرض، بمقارعة الإرهاب العالمي المتمثل بداعش، وأخواتها من بقايا البعث المقبور، وباقي الفصائل التي تأتمر بأعداء العراق، والعملية الديمقراطية التي أرادوا إفشالها، لكنهم فشلوا، وقلب الموازين هو النتاج الذي لم تتوقعه أمريكا ومن يمول الإرهاب العالمي .
منقول

ايه الشكر
24-07-2016, 07:14 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

أحسنت أخي العزيز وجزاك الله خير الجزاء