المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رد الشبهات عن قول بان ارواح المؤمنين بعد الموت في حواصل الطيور تحت العرش



خادم الامام الحجة عج
26-07-2016, 05:01 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
رد الشبهات عن قول بان ارواح المؤمنين في حواصل الطيور في قناديل تحت العرش
صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسَورة يونس وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَن لَّمْ يَلْبَثُواْ إِلاَّ سَاعَةً مِّنَ النَّهَارِ يَتَعَارَفُونَ بَيْنَهُمْ قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِلِقَاء اللَّهِ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم الآية (45).

عن يونس بن ضبيان قال كنت عبد ابي عبد الله عليه السلام فقال مايقول الناس في ارواح المؤمنين فقلت يقول تكون في حواصل طيور في قناديل تحت العرش فقال ابو عبد الله عليه السلام سبحان الله المؤمن اكرم على الله من ان يجعل روحه في حوصلة طير يايونس اذا كان ذلك اتاه محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين والملائكة المقربون عليهم السلام فاذا قبض الله صير تلك الروح في قالب كقالبه في الدنيا فيأكلون ويشربون فاذا قدم عليهم القادم عرفوه بتلك الصورة التي كانت في الدنيا يسئلونه عمن مضى وعمن بقى فان كان مات ولم يرد عليهم قالوا هوى ويقول بعضهم لبعض دعوه حتى يسكن مما مر عليه من الموت .

عن الامام جعفر الصادق عليه السلام قال ان الارواح في صفة الأجسام في شجرة الجنة تتعارف وتتسائل فاذا قدمت الروح على تلك الارواح تقول دعوها فانها قد اقبلت من هول عظيم ثم يسئلونها ما فعل فلان وما فعل فلان فان قالت لهم تركته حيا ارتجوه وان قالت لهم قد هلك قالوا هوى هوى وان روح المؤمنين في حجرات في الجنة يأكلون من طعامها ويشربون من شرابها ويقولون ربنا اقم لنا الساعة وانجزلنا ما وعدتنا والحق اخرنا باولنا .

عن حبة العرني قال خرجت مع امير المؤمنين عليه السلام الى ظهر الكوفة فوقف بواد السلام كانه مخاطب لأقوم فقمت بقيامه حتى اعييت ثم جلست حتى مللت ثم قمت حتى نالني مثل ما نالني اولا ثم جلست حتى مللت ثم قمت وجمعت ردائي فقلت يا امير المؤمنين اني قد خففت عليك من طول القيام فراحة ساعة ثم طرحت الرداء ليجلس عليه فقال ياحبة ان هو الا محادثة مؤمن ومؤانسته قلت ياامير المؤمنين وانهم لكذلك قال نعم ولو كشف لرايتهم حلقا حلقا مجتمعين يتحادثون فقلت اجسام ام ارواح فقال ارواح ما من مؤمن يموت في بقعة من بقاع الأرض الا قيل لروحه إلحقي بوادي السلام وإنها لبقعة من بقاع الجنة.

شجون الزهراء
29-07-2016, 02:40 PM
الشكر الجزيل الى الاخ المحترم خادم الامام الحجة
نسال الله تعالى ان يعجل لوليه الفرج والعافيه والنصر وان يجعلنا وجميع المؤمنين من انصاره بحق محمد واله الطاهرين

الاخ الفاضل لو سمحت لي باستفسار بخصوص ما اتيت به ولك الشكر الجزيل
وهو حينما نراجع الروايات في خصوص عالم القبر بالذات نجد هناك العديد من الروايات تصف حال الميت بعد موته منها ماتروي ان الميت يلهى عنه الى يوم القيامة ولايحاسب الا المؤمن الحقيقي والكافر ,وما بينهما يهلى عنه ؟
وهناك بعض الروايات تقول اذا مات الميت قامت قيامته ؟ وهذا مطلق
وهناك روايات تقول ان القبر اما روضة من رياض الجنة او حفرة من حفر النيران .
وهناك روايات تقول انهم حلقات حول قبروهم مجتمعين كامثال الرواية التي اتيت بها عن امير المؤمنين .
والسؤال ماهو وجه الجمع بين كل هذه الطوائف من الرواية وماهو الراي الاصح في احوال الميت بعد الموت .
ولك مني جزيل الشكر والتقدير

خادم الامام الحجة عج
29-07-2016, 05:10 PM
الشكر الجزيل الى الاخ المحترم خادم الامام الحجة
نسال الله تعالى ان يعجل لوليه الفرج والعافيه والنصر وان يجعلنا وجميع المؤمنين من انصاره بحق محمد واله الطاهرين

الاخ الفاضل لو سمحت لي باستفسار بخصوص ما اتيت به ولك الشكر الجزيل
وهو حينما نراجع الروايات في خصوص عالم القبر بالذات نجد هناك العديد من الروايات تصف حال الميت بعد موته منها ماتروي ان الميت يلهى عنه الى يوم القيامة ولايحاسب الا المؤمن الحقيقي والكافر ,وما بينهما يهلى عنه ؟
وهناك بعض الروايات تقول اذا مات الميت قامت قيامته ؟ وهذا مطلق
وهناك روايات تقول ان القبر اما روضة من رياض الجنة او حفرة من حفر النيران .
وهناك روايات تقول انهم حلقات حول قبروهم مجتمعين كامثال الرواية التي اتيت بها عن امير المؤمنين .
والسؤال ماهو وجه الجمع بين كل هذه الطوائف من الرواية وماهو الراي الاصح في احوال الميت بعد الموت .
ولك مني جزيل الشكر والتقدير




بسم الله الرحمن الرحيم
قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
الاخت الكريمة ( شجون الزهراء )
صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسَورة طه نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ إِذْ يَقُولُ أَمْثَلُهُمْ طَرِيقَةً إِن لَّبِثْتُمْ إِلاَّ يَوْمًا صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم الآية (104).

ان الارواح بعد موت الأجساد على ضربين منها ما ينتقل الى الثواب والعقاب ومنها ما يبطل فلايشعرون بثواب ولا عقاب .
عن الامام جعفر الصادق عليه السلام سئل عن من مات في هذه الدارين اين تكون روحه فقال عليه السلام من مات وهو ماحض للأيمان محضا او ماحض للكفر محضا نقلت روحه من هيكله الى مثله في الصورة وجوزي باعماله الى يوم القيامة فاذا بعث الله من في القبور انشأ جسمه ورد روحه الى جسده وحشر ليوفيه اعماله فالمؤمن ينتقل من جسده الى مثل جسده في الصورة فيجعل في جنات من جنان الدنيا يتنعم فيها الى يوم القيامة والكافر ينتقل روحه من جسده الى مثله بعينه ويجعل في نار فيعذب بها الى يوم القيامة وشاهد ذلك في المؤمن قوله تعالى قيل ادخل الجنة قال ياليت قومي يعلمون بما غفر لي ربي وشاهد ما ذكرناه في الكافر قوله تعالى النار يعرضون عليها غدوا وعشيا والضرب الأخر من يلهى عنه ويعدم نفسه عند فساد جسمه فلا يشعر بشيء حتى يبعث وهو من لم يمحض الايمان محضا ولا الكفر محضا وقد بين الله ذلك عند قوله تعالى اذ يقولون امثلهم طريقة ان لبثتم الا يوما فبين ان اقوما عند الحشر لايعلمون مقدار لبثهم في القبور حتى يظن بعضهم ان ذلك كان عشرا او يظن بعضهم ان ذلك كان يوما وليس يجوز ان يكون ذلك من وصف من عذب الى بعثه او نعم لأن من لم يزل منعما او معذبا لا يجهل عليه حاله فما عومل به ولا يلتبس عليه الامر في بقائه بعد وفاته .

خادم الامام الحجة عج
06-08-2016, 07:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
ايها الاخوة والاخوات الكرام
ولكن ألا يجدر بنا أن نطرح السؤال التالي
( فيمن ينعم ويعذب بعد موته الروح ام الجسد )
صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسَورة يس قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ
صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم الآية (26).

وقد روي عن الامام جعفر الصادق قال وقد سئل عن اختلف الناس فيمن ينعم ويعذب بعد موته فقال بعضهم المنعم والمعذب هو الروح التي توجه اليها الأمر والنهي والتكليف ويموها جوهرا وقال اخرون بل الروح الحيوة جعلت في جسده كجسده في دار الدنيا وكلا الأمرين يجوز في العقل وقال عليه السلام والأظهر عندي قول من انها الجوهر المخاطب وهو الذي تسميه الفلاسفة البسيط .
وقد جاء في الحديث ان الانبياء خاصة والائمة من بعدهم ينقلون باجسادهم وارواحهم من الارض الى السماء فينعمون في اجسادهم التي كانوا فيها عند مقامهم في الدنيا وهذا خاص لحجج الله دون سواهم من الناس وقد روي عن النبي صلى الله عليه واله انه قال من صلى علي عند قبري سمعته ومن صلى على من بعيد بلغته وقال صلى الله عليه واله من صلى على مرة صليت عليه عشرا ومن صلى علي عشرا صليت عليه مائة الخ وكذلك ائمة الهدى عليهم السلام يسمعون سلام المسلم وبذلك جائت الأثار الصادقة عنهم عليهم السلام وقد قال الله تعالى ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله اموتا بل احياء .