المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تنزيه سيد الانبياء عن معاتبه امر الأعمى



الصريح
13-09-2016, 03:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

والعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين

هناك مشكلة في فهم القران الكريم لدى السطحية حيث انهم ينسون الايات الصريحة التي تدل على عظمة شخصية الرسول الاعظم (صلى الله عليه واله وسلم) ويذهبون الى روايات مكذوبة ؟
ومن بين هذه الروايات حادثة معاتبة الله لنبيه في خصوص الاعمى




نص الشبهة:

فإن قيل : أليس قد عاتب الله تعالى نبيه صلى الله عليه وآله في إعراضه عن ابن ام مكتوم لما جاءه واقبل على غيره بقوله: ﴿ ... عَبَسَ وَتَوَلَّىٰ * أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَىٰ * وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّىٰ * أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَىٰ ﴾ . وهذا أيسر ما فيه أن يكون صغيرا .

الجواب:

قلنا : أما ظاهر الآية فغير دال على توجهها إلى النبي صلى الله عليه وآله ولا فيها ما يدل على أنه خطاب له ، بل هي خبر محض لم يصرح بالمخبر عنه . وفيها ما يدل عند التأمل على ان المعني بها غير النبي صلى الله عليه وآله لأنه وصفه بالعبوس وليس هذا من صفات النبي صلى الله عليه وآله في قرآن ولا خبر مع الأعداء المنابذين ، فضلا عن المؤمنين المسترشدين .
ثم وصفه بأنه يتصدى للأغنياء ويتلهى عن الفقراء ، وهذا مما لا يوصف به نبينا عليه السلام من يعرفه ، فليس هذا مشبها مع أخلاقه الواسعة وتحننه على قومه وتعطفه ، وكيف يقول له وما عليك ألا يزكى وهو صلى الله عليه وآله مبعوث للدعاء والتنبيه ، وكيف لا يكون ذلك عليه . وكان هذا القول اغراء بترك الحرص على إيمان قومه .
وقد قيل ان هذه السورة نزلت في رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله كان منه هذا الفعل المنعوت فيها ، ونحن وان شككنا في عين من نزلت فيه فلا ينبغي أن نشك إلى أنها لم يعن بها النبي ، وأي تنفير أبلغ من العبوس في وجوه المؤمنين والتلهي عنهم والإقبال على الأغنياء الكافرين والتصدي لهم ، وقد نزه الله تعالى النبي صلى الله عليه وآله عما هو دون هذا في التنفير بكثير .



تنزيه الأنبياء عليهم السلام للسيد مرتضى علم الهدى ، دار الأضواء : 166 .

صادقة
13-09-2016, 08:30 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

وأنا أقرأ الموضوع عاد لفكري شريط ذكريات عشتها مع سورة عبس منذ عهد المدرسة وبالذات في المرحلة المتوسطة
فقد كنا ندرس مادة التفسير ومناهجنا الدينية ليست شيعية
وكان من بين الدروس درس تفسير سورة عبس وسبب نزولها
أتذكر حينما شُرح لنا الدرس جائتني ردة فعل غريبة فقد كنت مدمنة على اعراب كل ما أقرأ تقريبا
وكنت كلما وقفت على مطلع السورة وتأملت تغير صيغة الخطاب في الآيات

قال تعالى: عَبَسَ وَتَوَلَّى{1} أَن جَاءهُ الْأَعْمَى{2} وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى{3}

أغرق في بحر من الأسئلة يجعلني أرفض كل ما يعلمونا إياه وأحتار لم هؤلاء يقولون هكذا عن النبي صلى الله عليه وآله
وحينما أعود لجدي وأعرض عليه ما علمونا كان يصحح لنا المعلومات وكان يتجنب الحديث عنهم كي لا يعرضنا للمشاكل

ولكني وفي تلك المرحلة لم يكن يكفني تصحيح جدي فقط
فنحن نعرف أنهم لا يحبون أمير المؤمنين عليه السلام ولكن لم يتصرفون هكذا مع النبي صلى الله عليه وآله؟
بصدق كنت بحاجة لإيضاح أسباب موقفهم من النبي صلى الله عليه وآله من كتب لم أستطيع الوصول إليها لأنها غير متداولة في منطقتنا

وبعد الوقوف على قوله تعالى في سورة القلم: وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ
انقطعت كل حبال الأسئلة فنور الله المتجلي في نبينا الأكرم صلى الله عليه وآله لم ولن يترك أي مجال لأي لبس قد يحاولون دسه في عقولنا والتأثير علينا به

والحمد لله والشكر لله فهم لم يستطيعوا تغيير عقيدتنا بمناهجهم المحرفة
فمحاولاتهم الدائمة لتشكيكنا كانت السبيل لتثبيتنا وتمسكنا بنبينا وآله أكثر وأكثر
وأسأله الثبات على منهج الحق الذي فطرنا عليه وهدانا إليه إنه سميع مجيب


أخي الكريم الصريح
جزاك الله كل خير ومثوبة وبارك فيك ولك ووفقك لكل خير
وجعلك من أنصار أهل البيت عليهم السلام والمدافعين عنهم ومن الممهدين لظهور مولانا وولي أمرنا حجة الله عجل الله فرجه الشريف

شكرا جزيلا لك بحق وصدق
والله يعطيك الصحة والعافية وعساك ع القوة دائما


مع خالص احترامي وتقديري

الصريح
20-09-2016, 05:16 PM
الشكر الجزيل لك اختي الفاضلة صادقة على هذا الدعاء المبارك والذي نحن احوج مانكون اليه في هذا الزمان فنسال الله تعالى ان يعجل لوليه الفرج ليقضي على كل الظلم والظالمين ...

نعم ماذكرتيه صحيح من ان هناك مفاهيم منهجية في مدارس غير اتباع اهل البيت تنسب الاوصاف الغير لائقة الى الرسول الاعظم صلى الله عليه واله وسلم
بيد ان القران الكريم وصفه بالايات القرانية المباركة والصريحة بانه على (خلق عظيم) وتعلمين ان الخطاب اتى بسياق نكره في ذكر الخلق فقال وانك لعلى خلق عظيم ؟ ولم يقل الخلق لكي يكون خلق معين وانما مطلق خلق رسول الله عظيم
ولكنهم لايهتدون الى هذه الحقائق بسبب تقليدهم دين الاباء والاجداد

والحمد لله الذي اكرمنا وفضلنا وهدانا لولاية اهل البيت عليهم السلام

وجزاك الله خير ايتها المحترمة .