المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسؤوليتنا تجاه الغدير



عطر الولايه
16-09-2016, 01:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته



:.
إذا كان العالم لا يعرف الغدير وحقيقته بسبب إقصائه، وحُرم النهل من مبادئه وعطاياه، وحتى بعض المسلمين لم يتعلّم من عليّ سلام الله عليه وابتعد من سيرته، فما هي مسؤوليتنا نحن الذين أدركنا بعضاً من عظمة الغدير ووعينا خسارة البشرية جراء تغييب الغدير؟ وبتعبير آخر: كيف نُحيي الغدير؟
أقول: روي عن عبدالسلام بن صالح الهروي، قال: سمعت أبا الحسن الرضا سلام الله عليه يقول: رحم الله عبداً أحيى أمرنا فقلت له: فكيف يحيي أمركم؟ قال: يتعلّم علومنا ويعلّمها الناس(23). والإمام لم يحصر المسألة في الشيعة أو المسلمين فقط بل قال "الناس" أي كل الناس.
فعالم اليوم يجهل الغدير، وتعاليم أهل البيت سلام الله عليهم بل يجهلها أكثر المسلمين مع الأسف. والمؤسف حقاً أن ترى شخصاً يُحسب من العلماء يعبِّر في موضع ما عن صلاح الدين الأيوبي بالقائد الإسلامي، مع أنّه حتى محبّوه وأتباعه ومن هم على مذهبه يقرّون أنّه حرق في واقعة واحدة مدينة بأكملها فأزهق أرواح كلّ سكّانها البالغ عددهم خمسين ألفاً وبينهم النساء والأطفال والشيوخ!!
----------------------------
(23) معاني الأخبار: 180، باب من تعلّم علماً ليماري به السفهاء.

نـــور الزهراء
16-09-2016, 09:27 AM
عزيزتي عطر الولايه



بُوركت اناملكم ع الطرح القيم



اثقل الله به موازين حسناتكم