المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين



المصطفوي
03-05-2010, 05:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

تحية لاهل القران الذين يعالجون بدوائه امراض البشرية ويعطرون بعبقه اجواء الانسانية، واشكر اخي المفيد على ادارته للحوار باسلوب علمي يكشف عن احاطة علمية ومعرفية.
اود ان اطرح على اخوتي واخواتي اعضاء قسم القران الكريم وفي مقدمتهم الاخ المشرف العزيز مشروعا فكريا بحثيا( بالحاء طبعا) يبتني على طرح موضوع مع تحديد عناوينه الفرعية ثم نناقش هذه العناوين بالتتابع ولاننتقل من عنوان الى اخر الا بعد اشباعه دراسة وبحثا ويكون القرار للاخ المفيد في اتمام المبحث والانتقال الى المبحث الاخر وللاخ المفيد ان يختار الطريقة التي يتم فيها البحث مثلا يكلف احد الاخوة بن يبحث في الموضوع الاول لوحده او يساعده شخص اخر او يشترك من يحب الاشتراك في كل المباحث ولابد من توافر بعض الالتزامات منها:

تحديد سقف زمني للموضوع المبحوث فيها.
تحديد سقف زمني للموضوع الفرعي بحسب عمقه واستيعابه للوقت.
تسجيل اسماء الذين يودون الاشتراك في المحاورة والبحث
ضرورة التزام المشاركين بالوقت المخصص.
عدم الاسهاب في المباحث وتحديد الكتابة ب(500) كلمة كحد اعلى
الاخوة والاخوات الذين لم يتمكنوا من التواصل يلزمهم تبليغ المشرف عن انسحابهم
تخصص هدية معنوية للمشتركين بان يزور الاخ المشرف الامام الحسين والعباس عليه السلام نيابة عنهم اذا كان في الحرم المطهر او يهدي لهم عشر صلوات على محمد وآل محمد وان يدعو هم له بالخير ويدعو بعضهم لبعض
اذا كانت هناك ملاحظات اخرى على الاخوة والاخوات كتابتها وتزويد الاخ المفيد بها
الموضوع المقترح: اذا تمت الموافقة على هذا المشروع فان الموضوع الذي اقترح ان يكون فاتحة الخير فيه هو ماينتمي له هذا المنتدى وما يشير اليه وهو الكفيل فيمكن ان ندرس فيه:

الدلالة اللغوية والاصطلاحية لمفردة الكفيل.
الكفالة في القران ابعادها ودلالاتها
صورة الكفالة في القران
كفالة العباس عليه السلام في اطار المرجعية القرانية.

الظلام يستوعب قلوب اهل الارض الا اهل القران فقلوبهم مضيئة

المفيد
04-05-2010, 10:29 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

تحية خالصة أوجهها الى أخي الفاضل (المصطفوي) ...

رائع ماأقترحتم وأرى فيه الفائدة الكبيرة والمرجوة للأخوة الذين سيشاركون وكذلك الذين يقرأون البحث ، وخاصة ستنمي قدرة البحث وسعة المعلومات لدى الباحث

والمشارك على حد سواء، والشروط التي اقترحتها في غاية المعقول، باستثناء تسجيل الأسماء، فأنا أرى أن يبقى البحث مفتوحا لبقية الأعضاء لابداء رأيهم أو إضافة تعليقة ما .

لاحتمال أن يأتي أحد ما متأخراً ولم يعلم بالمشروع ويحب أن يشارك فيحرم منه ...

أما عنوان البحث فيبقى خاضع للباحث فهو يختار مايريد بحثه . فمثلاً لواختار أحد ما موضوعاً ما ، فالسلسلة الفرعية هي التي نسير عليها تباعاً، ولانجتاز الفقرة الفرعية

إلاّ بعد أن أُشبعت بحثاً من قبل الباحث والمشاركين .

وجميل مااخترت كبداية للموضوع عنواناً للبحث الأول إن شاء الله تعالى ...


بانتظار إبداء رأي الأخوة الأعضاء الذين يرغبون في الخوض في هذه الأبحاث (فبمشاركاتكم يكتب لهذا المشروع النجاح فهو منكم ولكم ولغيركم)، ولايخافنّ أحد

من الموضوع فهو في غاية البساطة ولايحتاج منكم الجهد الكبير كما يتصوّر، بل بالعكس سيقوّم أحدنا الآخر من خلال المعلومات التي سنتناقلها .


أجدّد شكري وامتناني الى الأخ الفاضل (المصطفوي) على حرصه ودعمه لهذا القسم

المصطفوي
05-05-2010, 04:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اهدي اخواني المشتركين في قسم القران واخواتي المشتركات ولاخي المفيد الكريم خالص تحياتي وارجو للجميع سعادة الدارين
وجدت اخواني واخواتي صمتوا امام الطرح الذي عرضته وارجو ان يكون صمتهم صمت تفكر وتامل لتعميق الموضوع وبلورته بصورة متكاملة وها انا افتح ملف الموضوع بهذه البداية البسيطة التي امل ان تكون مفيدة وان تفتح النافذة لتهب نسائم الخير على المتطلعين اليه.

الكفالة في اللغة والاصطلاح
تناول اللغويون مفردة (كفل ) ودارت معانيها اللغوية على النصيب والضمان والتعهد والإعالة وتكفل المؤنة وغير ذلك . قال ابن منظور( ت711هـ): (( كفل بالرجل كضرب ونصر وكرم وعلم ) يَكْفُل ويَكْفِل كَفْلاً وكُفُولاً وكَفالة وكَفُلَ وكَفِلَ وتَكَفَّل به كله ضمِنه وأَكْفَلَه إِياه وكَفَّله ضمَّنه وكَفَلْت عنه بالمال لغريمه وتكَفَّل بدينه تكفُّلاً أَبو زيد أَكْفَلْت فلاناً المال إِكْفالاً إِذا ضمَّنته إِياه وكَفَل هو به كُفُولاً وكَفْلاً والتَّكْفيل مثله قال الله تعالى فقال أَكْفِلْنِيها وعَزَّني في الخِطاب[1] (http://www.alkafeel.net/forums/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=57480#_ftn1).
ولم يبتعد الفيروزآبادي عن هذه المعاني فقد ذهب الى ان : ((الكِفْلُ: النصيب والكفيلُ: الضامن للشيء.
والكافِلُ: الذي يَكْفُلُ إنساناً يعوله وينفق عليه. وفي الحديث: " الربيب كافلٌ " ، وهو زوج أم اليتيم. وقوله عز اسمه: " وكَفَلَها زكريا " ، أي: هو كَفَل مريم لينفق عليها، حيث ساهموا على نفقتها حين مات أبواها فبقيت بلا كافل. ومن قرأ بالتثقيل فمعناه: كَفَّلها الله زكريا.والكافِلُ: العائلُ، وقد كَفَلَهُ وكفَّلَهُ، ، والضامِنُ، كالكَفيلِ ج: كُفَّلٌ وكُفَلاءُ وكَفيلٌ أيضاً. وقد كَفَلَ بالرجُلِ، كضَرَبَ ونَصَرَ وكرُمَ وعَلم، كَفْلاً وكُفولاً وكَفالَةً وتَكَفَّلَ وأكْفَلَهُ إياهُ وكَفَّلَهُ: ضَمَّنَهُ))[2] (http://www.alkafeel.net/forums/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=57480#_ftn2) .
. اما الكفالة في المصطلح فقد اخذت فيها الدلالة اللغوية وعبر عنها بانها : ((ضم شيء الى شيء اخر لذلك يطلق على من يلتزم رعاية شؤون احد الاطفال اسم الكافل او الكفيل))[3] (http://www.alkafeel.net/forums/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=57480#_ftn3).
ومن هنا يعلم ان الكفالة بمعنييها اللغوي والاصطلاحي تعطي معنى الانضمام وتستبطن معنى الايثار والفداء وان كان لايظهر منها هذا المعنى من جهة اللغة الا ان دلالاتها الخارجية تتحمل ذلك اذ ان الكفيل لم يكن مستعدا للكفالة لولا امتلاكه لقدر من حب المكفول والتضحية له وان كان بدرجات متفاوتة وعلى هذا يمكن انتزاع معنى الايثار والتضحية من عنوان الكفالة.

[1] (http://www.alkafeel.net/forums/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=57480#_ftnref1) لسان العرب:11/ 588

[2] (http://www.alkafeel.net/forums/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=57480#_ftnref2) القاموس المحيط: 116

[3] (http://www.alkafeel.net/forums/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=57480#_ftnref3) مكارم الشيرازي، الامثل: 2/ 482

بنت الفواطم
06-05-2010, 02:36 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدني ان اشارك معكم في البحث بعد ان تجيبوني على اسئلتي
كم المدة المحددة للبحث؟
وهل ابدأ بالمبحث الثاني ام الثالث ام الرابع ؟ام بأيها شئت؟
موفقين للخير كله ببركة القرآن واهله

السيدالحسيني
06-05-2010, 08:21 AM
بارك الله بك اخي الكريم على هذه الفكرة الرائعة جدا وذات الفائدة الكبيرة جدا
ووفقك الله لكل خير على طرح الرائع
تحياتي

جبل الصبر
06-05-2010, 02:44 PM
طبعاً مقترح في غاية الروعة والأفادة
وأنا يسعدني أنا أشارك في مثل هكذا أقتراحات ومواضيع لأنني أريد الأستفادة والألمام بالمعلومات
لأنني ضعيفة بعض الشئ لغوياً وليس لدي ألمام في معاني القراّن اللغوية
أباركك اخي المصطفوي على الاقتراح الرائع والمميز وهذا دليا على حرصك

عطر الكفيل
07-05-2010, 11:53 AM
بارك الله بك اخي الكريم على هذه الفكرة
ووفقك الله لكل خير

المصطفوي
08-05-2010, 10:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اهدي تحياتي الخالصة الى الاخوة والاخوات الافاضل في المنتدى لاسيما الاخت الاستاذة بنت الفواطم والاخ الاستاذ السيد الحسيني والاخ الاستاذ جبل الصبر والاخ الاستاذ عطر الكفيل واشكرهم على التفاعل مع الموضوع الذي طرحته كما اتمنى عليهم ان يتناولوا موضوع البحث كما اود الاشارة الى غياب الاخ المفيد وسكوته عن ادارة الموضوع لاسيما تساؤل الاخت بنت الفواطم عسى ان يكون الاخ المفيد بخير ولم يمنعه الا الخير. ولا اظنه لايسمح لي بالجواب على سؤال الاخت بنت الفواطم حول اختيار الموضوع فانني اقول للاخت الفاضلة ان سير البحث يستلزم الالتزام بوحدة الموضوع والتسلسل المنطقي والعلمي ومراعاة الاكاديمية فيه ويكون الاخ المفيد هو الذي يحدد انتهاء موضوع البحث ووجوب الانتقال الى المبحث الاخر او عدمه. ارجو ان يشارك الاخوة والاخوات في اشباع هذه المواضيع المعرفية بالبحث والدراسة راجيا التوفيق للجميع

المفيد
08-05-2010, 01:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

بادئ ذي بدء أوجه شكري وتقديري الى الأخ الأفضل (المصطفوي) موصولاً إلى الأخوة الأعضاء الذين شرفونا بمشاركاتهم (الأخ السيد الحسيني-الأخت جبل الصبر-الأخت عطر الكفيل)...

معتذراً لهم عن عدم إجابتي على أسئلتهم ومشاركاتهم، وذلك ظناً منّي بأنّ ذلك هو من صلاحية الباحث، فهو الذي يدير البحث كيف يشاء،

وكذلك له أن ينهي النقطة المبحوث فيها في الوقت الذي يراه مناسباً عندما يثرى الموضوع وفقاً لرؤيته الاعدادية...

أما عن عدم إدراج مشاركة بهذا الخصوص .. فقد أحببت أن أعطي الأخوة الأعضاء الفرصة لكي يرفدوا الموضوع بمشاركاتهم، ومن ثمّ أدرج مشاركتي المتواضعة.

وبخصوص بقية الأعضاء أرجوا منهم المشاركة بالبحث (ولو بسطر واحد) لتعم الفائدة، فلا يكتفي أحدكم بايراد كلمة الشكر والموفقية فقط .

مع خالص تقديري واحترامي للكل

...................


قال الراغب الكفالة: الضمان، تقول: تكلفت بكذا، وكفلته فلانا، وقرئ: ((وكفلها زكريا)) [آل عمران/37] (وهي قراءة عاصم وحمزة والكسائي وخلف. انظر: الإتحاف ص 173) أي: كفلها الله تعالى، ومن خفف (قرأ بالتخفيف نافع وابن كثير وابن عامر وأبو عمرو وأبو جعفر ويعقوب) جعل الفعل لزكريا، المعنى: تضمنها. قال تعالى: ((وقد جعلتم الله عليكم كفيلا)) [النحل/91]، والكفيل: الحظ الذي فيه الكفاية، كأنه تكفل بأمره. نحو قوله تعالى: ((فقال أكفلنيها)) [ص/23] أي: اجعلني كفلا لها، والكفل: الكفيل .


مما سبق يظهر بأن الكافل يضمن الكفالة، وبشرط أن يكون الضامن أهلاً لهذه الكفالة، فيكون محلاً للثقة ومستعداً للتضحية في سبيل تلك الكفالة،

ونرى ذلك بوضوح من خلال كفالة زكريا المفروضة من الله سبحانه وتعالى. (ويعظم الكفيل بعظم الكفالةومكانتها)

لذا لانستغرب ولانتعجب بأن تكون كفالة العباس عليه السلام هي أمرٌ مفروض من الله تبارك وتعالى مبلغة عن طريق الحسين عليه السلام، ولم يأت ذلك من الفراغ،

وذلك لما يحمل قمر العشيرة عليه السلام من الصفات التي تؤهله لشرف هذه الكفالة (كفالة حرم رسول الله صلّى الله عليه وآله).


أترك لبقية الأعضاء أن يدلوا بدلوهم ليخرجوا لنا درراً لم نرها

جبل الصبر
09-05-2010, 10:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا محمد واّل بيته الطيبين الطاهرين

الكفيل: هو الضامن الذي يلتزم بأداء الحق، ويشترط فيه: أن يكون أهلاً للتبرع، وذلك بأن يكون بالغاً عاقلاً حراً رشيداً.
فلا تصح الكفالة من مجنون ، كما إنه لا تصح من صبي


الدليل من القرآن الكريم: فقوله تعالى حكاية عن يوسف عليه السلام:"ولمن جاء به حمل بعير وأنا به زعيم" قال ابن عباس: الزعيم الكفيل

أركان الكفالة
الكفالة لها خمسة أركان: الكفيل- المكفول له- المكفول عنه- المكفول به- الصيغة.

بنت الفواطم
10-05-2010, 11:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خير خلقه محمد واله الطيبين الطاهرين
بادئ ذي بدءاقدم شكري للاخ المصطفوي واعتذاري موصول له لتأخري في المشاركة
بعد بيان معنى الكفالة لغة واصطلاحاوالاسهاب في الطرح من قبلكم والاخ الكريم المفيدوالاخت الفاضلة جبل الصبر حفظكم المولى اجمع
وددت ان اضيف ان الكفالة لها معنى التعهد في كتب الرسائل العملية لعلمائنا الافاضل ادام الله عزهم
وهي اي الكفالة : التعهد لشخص بأحضار شخص اخر له حق عليه عند طلبه ذلك
ولها اركان:
المتعهد ويسمى كفيلا
وصاحب الحق ويسمى مكفولا له
ومن عليه الحق مكفولا
(وهي عقد لازم لايجوز فسخه من طرف الكفيل الا بالاقالة اوبجعل الخيار له)
(تصح الكفالة بالايجاب من الكفيل بلفظ او فعل واضح ولو بحسب القرائن للتعهد المذكور،وبالقبول من المكفول له)
ويشترط في الكفيل والمكفول له والمكفول امورهي :
البلوغ ، العقل ،والاختيار
(ولهاعدة احكام لمن شاء الاطلاع عليها مراجعة الرسالة العملية لمقلده)
(((ان كان الطرح في غير محله ارجوا من اساتذتي الكرام تنبيهي وان اخطأت ارجوا تقويمي)))
وفقتم للخير كله وجزيتم كل خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السلام على من حمل الكفالة بكل معانيهاالسلام على قمر الهواشم السلام على كفيل زينب ورحمة الله وبركاته

المفيد
15-05-2010, 08:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

تحية ولائية أبعثها لصاحب الموضوع ولكل من ساهم في رفده بالمعلومات ...

وأرجو من الأخ الفاضل (المصطفوي) أن ينيرنا ببقية نقاط الموضوع، لأن باعتقادي إنّ النقطة الأولى قد إستوفت ووصلت الى المرجو...

فلماذا التأخير، عسى أن يكون المانع خيراً، وأن تكون في تمام الصحة والعافية...

المصطفوي
16-05-2010, 12:39 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اهدي خالص تحياتي لاخي العزيز المفيد وللاخوة والاخوات في دار الاخوّة الانسانية والمحبة القرانية، الحق انني محكوم بغيابي ومأخوذ بصمتي ولكن لي في ذلك مخارج احدها اتكائي على تفاعل الاسرة البحثية لقسم القران في منتدى الكفيل وتعاطي الاخوة والاخوات مع مادة البحث ومسارعتهم للمشاركة في تثبيت معطياتهم الفكرية، وليس لزاما ان اكون انا الذي يبدا بكتابة المبحث الاخر اذ ان الباب مفتوح لجميع الاخوة والاخوات لاثراء الموضوع لاسيما ان الاخ المفيد اعطى الاشارة بالانتقال الى المبحث الثاني. ارجو ان نقرأ جميعنا لفتات فكرية رائعة واضاءات معرفية تشرق من هذه الارواح الثرية بالجمال والعطاء.