المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرد العتيد على ابن تيمية العنيد ( حديث من كنت مولاه فعلي مولاه )



الجياشي
28-10-2016, 02:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
قال شيخ النواصب ابنتيمية في منهاج السنة وهو يرد على العلامة الحلي وهذا نص كلام ابن تيمية

حديث من كنت مولاه
نظروا الى هذا الناصبي الدجال المتعمد
حيث قال :
الوجه الخامس أن هذا اللفظ و هو قوله
( اللهم وال من والاه و عاد من عاداه و انصر من نصره و اخذل من خذله كذب )
باتفاق أهل المعروفة بالحديث . ج 7 ص 55 .
[ منهاج السنة النبوية - ابن تيمية ]
الكتاب : منهاج السنة النبوية
المؤلف : أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الحراني أبو العباس
الناشر : مؤسسة قرطبة
الطبعة الأولى ، 1406
تحقيق : د. محمد رشاد سالم
والآن ننظر ماذا يقول أهل المعرفة في الحديث
قال :
الطحاوي في مشكل الأثار ج 11 ص 150 ،
وابن عبد البر في الأستيعاب ج 3 ص 1099 ،
وقوله صلّى الله عليه وآله وسلّم: (اللهم وال من والاه وعاد من عاداه، وأحبّ من أحبّه وأبغض من أبغضه وانصر من نصره واخذل من خذله ).
أخرجه البزار، وابن جرير، والخلعي في الخلعيات.
وقال الهيثمي: رجال إسناده ثقات.
قال ابن حجر: ولكنّهم شيعة» .
وقال ابن كثير: «رواه أبو العبّاس بن عقدة الحافظ الشيعي، عن الحسن ابن علي بن عفان العامري، عن عبيد الله بن موسى، عن فطر عن عمرو ذي مر وسعيد ابن وهب، وعن زيد بن يثيع، قالوا: سمعنا علياً يقول في الرحبة... فقام ثلاثة عشر رجلا فشهدوا: أن رسول الله
قال: من كنت مولاه فعلي مولاه. اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه، وأحبّ من أحبّه وابغض من أبغضه وانصر من نصره واخذل من خذله.
وقال العجلوني في كشف الخفاء ومزيل الالباس عما اشتهر من الاحاديث على ألسنة الناس
/ 2 / 1588 :
من كنت مولاه فعلي مولاه
رواه الطبراني وأحمد والضياء في المختارة
عن زيد بن أرقم وعلي وثلاثين من الصحابة بلفظ
اللهم وال من والاه وعاد من عاداه فالحديث متواتر أو مشهور.
وقال السيوطي في جامع الأحاديث / 30 / 473 :
عن أبى إسحاق عن عمرو ذى مر وسعيد بن وهب وزيد بن يثيع قالوا :
سمعنا عليا يقول نشدت الله رجلا سمع رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
يقول يوم غدير خم ما قال لما قام فقام ثلاثة عشر رجلا فشهدوا أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم قالوا بلى يا رسول الله قال فأخذ بيد على فقال من كنت مولاه فعلى مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وأحب من أحبه وأبغض من أبغضه وانصر من نصره واخذل من خذله (البزار ، وابن جرير ، والخلعى فى الخلعيات . قال الهيثمى : رجال إسناده ثقات . قال ابن حجر : ولكنهم شيعة)
.
وقال الهيثمي في مجمع الزوائد / 9 / 129 :
وعن أبي الطفيل قال : جمع على الناس في الرحبة ثم قال لهم : أنشد بالله كل امرئ مسلم سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم
يقول يوم غدير خم ما قال لما قام فقام إليه ثلاثون من الناس
قال أبو نعيم : فقام ناس كثير فشهدوا حين أخذ بيده فقال : " أتعلمون أني أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ " . قالوا : بلى يا رسول الله . قال : " من كنت مولاه فهذا مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه "
قال : فخرجت كأن في نفسي شيئا فلقيت زيد بن أرقم فقلت له : إني سمعت عليا يقول كذا وكذا قال : فما تنكر قد سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ذلك
ص . 130
رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح غير فطر بن خليفة وهو ثقة .
نعم هذا حديث المتواتر وهو مروي
عن أبي الطفيل عن ابن واثلة انه سمع زيد بن أرقم رضي الله عنه يقول نزل رسول
( الله صلى الله عليه وآله ) بين مكة والمدينة عند شجرات خمس دوحات عظام فكنس الناس ما تحت الشجرات ثم راح رسول الله صلى الله عليه وآله عشية فصلى ثم قام خطيبا فحمد الله واثنى عليه وذكر وعظ فقال ما شاء الله أن يقول ثم قال أيها الناس أني تارك فيكم أمرين لن تضلوا أن اتبعتموهما وهما كتاب الله وأهل بيتي عترتي ثم قال أتعلمون أني أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثلاث مرات قالوا نعم فقال رسول الله صلى الله عليه وآله من كنت مولاه فعلي مولاه 0 (1)
وحديث بريدة الاسلمي صحيح على شرط الشيخين 0المستدرك / 3 / 118 0
وقد اخرج حديث الغدير أصحاب السنن المعجم والمسانيد نذكرمنهم
الترمذي في جامع الصحيح /5/297 ،
واحمد بن حنبل في مسنده / 1 /182 ،
وابن أبي شيبة في المصنف / 6 / 375 ،
والنسائي في خصائص أمير المؤمنين/ 141 ،
والكنجي الشافعي في كفاية الطالب ، أخرجه بعدة طرق وقال : قلت هذا الحديث مشهور حسن روته الثقاة ونضام هذه الأسانيد بعضها إلى بعض حجة في صحة النقل ولو لم يكن في محبة على إلا دعاء النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم )
لمحب
علي بكل خير لكان فيه كفاية لمن وفقه الله عز وجل فكيف وقد دعاء النبي
( صلى الله عليه وآله وسلم) ربه عز وجل بموالاة من والاه ومحبة من أحبه وبنصر من نصره وعلى وفق النص قال حسان بن ثابت في المعنى
يناديهم يوم الغدير نبيهم بخم وسمع بالرسول مناديا
فقال : فمن مولاكم ووليكم فقالوا ولم يبدوا هناك التعاميا
إلهك مولانا وأنت نبينا ولم تلق منا في الولاية عاصيا
فقال : له قم يا علي فأنني رضيتك من بعدي إماما وهاديا
فمن كنت مولاه فهذا وليه فكونوا له أنصار صدق مواليا
هناك دعا اللهم وال وليه وكن للذي عادى عليا معاديا
فقال : النبي يا حسان لا تزال مؤيدا بروح القدس ما نافحت عنا بلسانك
كفاية الطالب للحافظ الكنجي الشافعي / 63 ـ 64
. واخرج ابن عسكر في تاريخ دمشق ترجمة أمير المؤمنين بعدة طرق وأسانيد أكثر من 125 رواية
أقول وقد كتب بعض علماء أهل السنة كتب في حديث الغدير منهم أبو جعفر محمد بن جرير بن يزيد بن خالد الطبري صاحب التاريخ المتولد سنة 224 هـ المتوفى سنة 310 هـ
وذكر ذلك الحافظ أبو الفداء المعروف بابن كثير الدمشقي
قال :في ترجمته للطبري قال وقد رأيت كتابا جمع فيه طرق حديث الطير البداية والنهاية / 11 / 147
في حوادث سنة 310
والحافظ لهمداني المعروف بابن عقدة فأن أصحاب التراجم عدوا من كتبه كتاب الولاية في طرق حديث الغدير حيث رواه بمائة وخمس
وفي فتح الباري في شرح البخاري / 1 /61
قال :وإما حديث من كنت مولاه فعلي مولاه أخرجه الترمذي
والنسائي وهو كثير الطرق جدا وقد استوعبها ابن عقدة في كتاب مفرد
وكثير من أسانيدها صحاح وحسان انتهى
أقول هناك عشرات الكتب التي ذكرت حديث الغدير
وقد صدر عن دار التقريب بالأزهر الشريف كتاب حديث الثقلين
مطبعة مخيمر, محفوظ بالمكتبة الظاهرية بدمشق برقم 43226
روى الحديث بصيغة وطرقه الكثيرة
وقد استوعبها شيخنا الاميني في سفره الخالد الغدير في السنة والأدب
وعن أبي سعيد الخدري قال
قال النبي صلى الله عليه وسلم
( أيها الناس إني تارك فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا بعدي أمرين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض )
المعجم الكبير / 3 / 65 ،
المعجم الأوسط / 1 / 374 ،
المعجم الصغير / 1 / 226 ،
مسند الإمام أحمد بن حنبل / 2 / 59 ،
مسند أبي يعلى / 2 / 376 ،
فضائل الصحابة للإمام أحمد بن حنبل / 2 / 779 ،
ذخيرة الحفاظ / ـ / 1009 ،
فيض القدير / 3 / 14 ،
الفردوس بمأثور الخطاب / 1 / 66 ،
المعرفة والتاريخ / 1 / 296 ،
مجمع الزوائد / 9 / 163 ،
كنز العمال / 1 / 107 ،
مصنف ابن أبي شيبة / 6 / 633 ،
وعن زيد بن أرقم في
صحيح مسلم ج4/ص1873
قال قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فينا خطيبا بماء يدعى خما بين مكة والمدينة
(فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر ثم قال أما بعد ألا أيها الناس فإنما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب وأنا تارك فيكم ثقلين أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به فحث على كتاب الله ورغب فيه ثم قال وأهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي )
وأخراج الهيثمي عن زيد ابن الارقم قال : خطب رسول يوم غدير خم فقال :
{من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم والي من والاه وعاد من عاداه ونصر من نصره وعن من أعانه }
مجمع الزوائد /9 /258،
باب فضائل أهل البيت .
واخراج ابن ماجة في المقدمة السنن عن البراء بن عازب قال أقبلنا مع رسول الله
( صلى الله عليه وآله وسلم ) في حجته التي حج المنزل في بعض الطريق . فامر الصلاة جامعة فأخد بيد علي فقال قالوا : بلى قال {فهذا ولي أنا مولاه اللهم وال من والاه اللهم عاد من عاداه}
سنن ابن ماجه المقدمة / 1 /43،
وابن ابي شيبة في المصنف /6/ 375 ،
وابن اثير في اسد الغابة /3 /604
وعن ابي هريرة قال :من صام يوم ثمانية عشر خلت من ذي الحجة . كتب له صيام ستين شهراً وهو يوم غدير خم لما اخذ النبي (ص) بيد علي بن ابي طالب فقال : {الست اولى بالمؤمنين من انفسهم ؟ قالوا : بلى يارسول الله قال : من كنت مولاه فعلي مولاه} فقال عمر بن الخطاب : بخ بخ لك ياعلي بن ابي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مؤمن فأنزل الله تعالى : 290
{اليوم أكملت لكم دينكم } أخرجه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد / 8 /389 . والخوارزمي في المناقب /94 وأخرجه أبن الاثير في أسد الغابة عن البراء بن عازب فقال عمر بن الخطاب : يا أبن ابي طالب . أصبحت اليوم ولي كل مؤمن .
وعن ابي يزيد الأودي عن ابيه قال : دخ أبو هريرة المسجد فأجتمعنا اليه فقام اليه شاب فقال : أنشدك بالله ؟ سمعت رسول الله يقول (من كنت مولاه فهذا علي موله اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ) فقال : نعم : فقال الشاب : انا منك بريْ أشهد أنك عادية من والاه وواليت من عاداه قال : فحصبه الناس الحصا أخرجه ابن ابي شيبة في المنصف /6 /381
وقال الألباني في السلسلة الصحيحة برقم :
1750 - ( صحيح )
[ من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ] .
صحيح انظر طرقه وشواهده في الكتاب فهي كثيرة .
وأولها عن أبي الطفيل عنه قال : لما دفع النبي صلى الله عليه وسلم من حجة الوداع ونزل غدير خم أمر بدوحات فقممن ثم قال : كأني دعيت فأجبت وإني
تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر : كتاب الله وعترتي أهل بيتي فانظروا كيف تخلفوني فيهما فإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض ثم قال : إن الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن . ثم إنه أخذ بيد علي رضي الله عنه فقال : من كنت وليه فهذا وليه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه . صحيح . وأما ما يذكره الشيعة في هذا الحديث وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : في علي رضي اله عنه : إنه خليفتي من بعدي . فلا يصح بوجه من الوجوه . بل هو من أباطيلهم الكثيرة .
أقول ونأخذ ما أرتضاه الألباني وهو
[ من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ]
فهو صحيح كما قال بل متواتر
ثم قال الألباني :
فقد كان الدافع لتحرير الكلام على الحديث و بيان
صحته أنني رأيت شيخ الإسلام بن تيمية ، قد ضعف الشطر الأول من الحديث ،
و أما
الشطر الآخر ، فزعم أنه كذب !
و هذا من مبالغته الناتجة في تقديري من تسرعه
في تضعيف الأحاديث قبل أن يجمع طرقها و يدقق النظر فيها . و الله المستعان .
وعلى هذا نقول
ما هو المقصود من الولاية التي ذكرها المصطفى
نحن أتباع مدرسة أهل البيت
نقول بأن معنى الولاية هنا هي الولاية العامة والسيادة والخلافة المباشرة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله
لعلي صلوات الله عليه وآله على الخلق فيكون بعد هذا:
ما هو مصير من أغتصب الخلافة وخالف وصية الرسول الأعظم
وأبعد علي عن المكان الذي أختاره له الله ورسوله !!!!!!
وقال أتباع مدرسة الخلفاء
المقصود من الولاية
(النصر والمحبة)
وعلى هذا قول يكون مصير من خالف وصيت النبي وبدل من أن ينصر علي قاتله وبدل من أن يحبه أبغضه
ونصب له العداء فتكون النتيجة أن الله سبحانه وتعالى عدو لمن عاد عليا صلوات الله عليه وناصر لمن ينصره وخاذل لمن خذله وبهذا عليكم بالقول التالي:
أن المرتدون وأعداء الله وأعداء رسوله صلى الله عليه وآله هم من حاربوه وما نصروه وأقاموا عليه النصب والعداء وخالفوا وصيت نبيهم مصيرهم واضح !!!!!!.
ونترك أمر ابن تيمية للقارئ

الرضا
28-10-2016, 04:48 PM
جزاكم الله خيراً

اخينا الفاضل

( الجياشي )

على هذا البحث القيم

وانا اقول ان ابن تيمية جاهل وخبيث وناصبي ونجس

الجياشي
13-04-2017, 09:14 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

الرضا
25-10-2018, 08:18 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد

احمد اخلاقي
26-10-2018, 07:38 AM
الله يرحم والديك وحشرك مع علي عليه السلام
وانا لا تردد في ان ابن تيمية هو شيخ الشيطان كافر فاسق ظالم
والامثلة على ذلك كثيرة منها !!!
من بغض ابن تيمية للإمام علي عليه السلام عنه قال في منهاجه (3 / 9 ) عن قول النبي لعلي "انت ولي كل مؤمن بعدي " موضوع " . ا.هـ مع ان الحديث صححه الحافظ ابن حبان وغيره من علماء السنة

من بغض ابن تيمية للإمام عليه السلام قال في منهاجه (ج 4 / 186 ) :" ان حديث رد الشمس لعلي كذب موضوع ". ا.هـ مع ان جماعة من الحفاظ صححوه كالقاضي عياض وغيره

من بغض ابن تيمية للإمام علي عليه السلام عنه قال في منهاجه ( ج 3 / 9 ) : " وكذلك قوله : " وسد الأبواب كلها إلا باب علي ". فإن هذا هذا مما وضعته الشيعة على طريق المقابلة " . ا.هـ مع ان الحافظ ابن حجر صحح الحديث