المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضل علي وعترته عليهم السلام



خادمة الحوراء زينب 1
03-12-2016, 10:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد ول محمد
-----------------------------
قال رسول الله(ص)لا يُعذب الله هذا الخلق إلا بذنوب العلماء الذين يكتمون
الحق من فضل علي وعترته (عليهم السلام) ألا وإنه لم يمش فوق الأرض بعد النبيين والمرسلين أفضل من شيعة علي ومحبيه الذين يظهرون أمره وينشرون فضله أولئك تغشاهم الرحمة وتستغفر لهم الملائكة والويل كل الويل لمن يكتم فضائله ويكتم أمره فما أصبرهم على النار.
مشارق أنوار اليقين ص239، عنه حلية الأبرار ج2 ص127، غاية المرام ج5 ص149

الجودي=1
04-12-2016, 08:27 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، وصل اللهم على سيدنا ونبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين.
---------

روى الحافظ ابن المغازلي الشافعي الواسطي في كتابه " مناقب علي بن ‏أبي طالب (صلى الله عليه وآله) " بسنده عن جابر بن عبدالله، قال: لما قدم ‏علي بن أبي طالب بفتح خيبر قال له النبي (صلى الله عليه وآله): يا علي، ‏لولا أن تقول طائفة من أمتي فيك ما قالت النصارى في عيسى بن مريم ‏لقلت فيك مقالا لا تمر بملأ من المسلمين إلا أخذوا التراب من تحت رجليك ‏وفضل طهورك، يستشفون بهما، ولكن حسبك أن تكون مني بمنزلة هارون ‏من موسى غير أنه لا نبي بعدي، وأنت تبرئ ذمتي وتستر عورتي، وتقاتل ‏على سنتي، وأنت غدا في الآخرة أقرب الخلق مني، وأنت على الحوض ‏خليفتي، وإن شيعتك على منابر من نور مبيضة وجوههم حولي، أشفع لهم، ‏ويكونون في الجنة جيراني، وإن حربك حربي، وسلمك سلمي(1).‏
____________
1- رواه غيره أيضا، منهم الكنجي الشافعي في كفاية الطالب، الباب 62.‏


الشيعة في الحديث:‏


* تاريخ بغداد ج12، ص 289، قال النبي (صلى الله عليه وآله) لعلي: أنت وشيعتك ‏في الجنة.‏


* مروج الذهب، ج 2 ص 51، قال (صلى الله عليه وآله): إذا كان يوم القيامة دعي ‏الناس بأسمائهم، وأسماء أمهاتهم إلا هذا ـ يعني عليا ـ وشيعته، فإنهم يدعون ‏بأسمائهم،وأسماء آبائهم لصحة ولادتهم.‏


* الصواعق المحرقة، ص 66 ط. الميمنية بمصر، قال رسول الله (صلى الله عليه ‏وآله): يا علي أنت وشيعتك تردون علي الحوض رواء مرويين، مبيضة وجوههم، وإن ‏أعداءكم يردون على الحوض ظماء مقمحين.‏


أقول: ورواه العلامة صالح الترمذي في المناقب المرتضوية، ص 101، ط. بومبي.‏


* كفاية الطالب، ص 135، قال (صلى الله عليه وآله) لعلي:... وإن شيعتك على ‏منابر من نور مبيضة وجوههم حولي، أشفع لهم، فيكونون غدا في الجنة جيراني...‏


* مناقب ابن المغازلي، ص 238، رواه أيضا والخبر طويل.‏


* كفاية الطالب، ص 98 بسنده عن عاصم بن ضمرة، عن علي (عليه السلام)‏، ‏قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): شجرة أنا أصلها، وعلي فرعها، والحسن ‏والحسين ثمرتها ـ والحسنان ثمرها / خ ل ـ والشيعة ورقها، فهل يخرج من الطيب ‏إلا الطيب؟!...‏


قال العلامة الكنجي: هكذا رواه الخطيب، في تاريخه وطرقه.‏


أقول: ورواه الحاكم في المستدرك 2/160، وابن عساكر في تاريخه 4/318، ومحب ‏الدين في الرياض النضرة 2/222، وفي ينابيع المودة، للعلامة القندوزي الحنفي، ص ‏‏257، ط. إسلامبول، روي عن النبي (صلى الله عليه وآله): لا تستخفوا بشيعة ‏علي، فإن الرجل منهم ليشفع مثل ربيعة ومضر.‏


أقول: رواه العلامة الهندي في " انتهاء الأفهام " ص 19، ط. لكنهو.‏


تذكرة الخواص لسبط ابن الجوزي، ص 59، ط. الغري بسنده عن أبي سعيد ‏الخدري، قال: نظر النبي (صلى الله عليه وآله) إلى علي بن أبي طالب فقال هذا ‏وشيعته هم الفائزون يوم القيامة.‏

الرضا
04-12-2016, 06:23 PM
الأخت الكريمة

( خادمة الحوراء زينب 1 )

بارك الله تعالى في على هذا الاختيار الموفق

جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم .