المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإمام الحسن العسكري (ع) كما قرأته



عطر الولايه
06-12-2016, 03:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته




روي عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام : (شيعتنا خلقوا من فاضل طينتنا وعجنوا من نور ولايتنا يفرحون لفرحنا ويحزنون لحزننا) .
*******************************
قال الله تعالى (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا) .
:: مدخل
نبدأ بطرح السؤال التالي:
ماهو سبب قلة الروايات المنقولة عن الإمام الحسن العسكري عليه السلام؟
الجواب: يُرجع العلماء الأعلام السبب في قلة الروايات عن الإمام العسكري إلى أمرين:
الأمر الأول: قصر عمره الشريف .
الأمر الثاني: إبقائه تحت الرقابة الشديدة .
حيث أُجبر الإمام (ع) على الإقامة في سامراء ، عاصمة العباسيين آنذاك ، حتى تكون عيون الحكومة على معرفة قريبة من شؤونه وإتصال الشيعة به , وفي هذه الظروف كان من الصعب الوصول إليه وتلقي الأحاديث والعلوم والمعارف منه عليه السلام .
وهذا بخلاف الزمان الذي عاشه الإمام الصادق عليه السلام , إذ صادف زمان إنهيار الحكم الأموي وظهور العباسيين , فإشتغال الظالمين بالظالمين قد أنتج فرصة ذهبية للإمام (ع) في سبيل بث علوم أهل البيت عليهم السلام وأحاديثهم , وهذا سر كثرة الروايات عنه عليه السلام .
وللإقتراب من السيرة العطرة للإمام ، ننطلق بالسؤال: من هو الإمام الحسن العسكري عليه السلام؟

::: البطاقة الشخصية للإمام :::
الاسم: الحسن بن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا عليهم السلام .
الأب: هو الإمام علي الهادي عليه السلام وهو الإمام العاشر من أئمة أهل البيت عليهم السلام .
أشهر ألقابه: الزكي ، العسكري ، التقي ، الخالص .
كنيته: أبو محمد ، و يعرف بأبن الرضا كأبيه وجده عليهم السلام .
الأم: هي سليل ورجحه المحقق الشيخ القرشي ، والكليني في البحار ، وقيل سوسن كما ذهب إليه والد الشيخ الصدوق كما في الكافي .
الميلاد المبارك: يوم الجمعة 8 ربيع الثاني سنة 232هـ .
مدة إمامته: (6) سنوات .
زوجاته: من زوجاته السيدة نرجس سلام الله عليها .
وفاته: يوم الجمعة 8 ربيع الأول سنة 260هـ .
مدفنه: سامراء ـ العراق .


::: سبب تسميته (ع) بالعسكري :::
سؤال: لماذا لقب الإمام الحسن العسكري عليه السلام بالعسكري؟
الجواب: هناك عدة إحتمالات:
الإحتمال الأول: لأنه سكن مدينة سامراء ، بل إن هذا اللقب كان يطلق على كل من يسكن في مدينة سامراء ، إذ كانت هذه المدينة في تلك المرحلة مدينة للعسكر وأشبه بثكنة عسكرية .
الإحتمال الثاني: لُقب به بسبب أن في أحد الأيام إستدعى المعتصم الامام الحسن العسكري إلى قصره لكي يتباهى بجنده أمام الإمام العسكري عليه السلام .. فما كان منه إلا أن كشف عن عينيه الحجاب وقد رأى جيشا ًعظيما ًمن الملائكة يمتد أمام ناظريه فأغمي عليه من شدة الخوف وعندما عاد إلى وعيه قال حقا ً انه الإمام العسكري .
الإحتمال الثالث: لُقب بالعسكري لأنه كان تحت الرقابة الشديدة في البلاط العباسي في معسكر الجيش .
الإحتمال الرابع: لُقب الإمام العسكري عليه السلام بهذا اللقب لسكناه في محلة في سامراء تُسمى العسكر ، وهذا هو الإحتمال الأقوى كما يبدو لي والله العالم .

::: مكان الولادة :::
هناك رأيان ذهب اليه العلماء ورجال السير:
الأول: ولد عليه السلام في المدينة المنورة .
وذهب لهذا الرأي الشيخ المفيد والطبرسي ، والمؤرخ المسعودي من العامة .
الثاني: ولد عليه السلام في سامراء .
ولكن الراجح والمشهور لدى علمائنا رضوان الله عليهم ، أنه ولد بالمدينة المنورة وذلك لأن الإمام الهادي عليه السلام إنما رحل إلى سامراء عام 243هـ بعد ولادة الإمام العسكري بـ 11 سنة كما سوف يأتي في تاريخ ولادته .

::: تاريخ ولادته :::
وقد اختلف الرواة في تاريخ ولادته عليه السلام على أقوال:
القول الأول: ولد سنة 230هـ في شهر ربيع الأول .
ونقله الشيخ المجلسي في موسوعة البحار عن كتاب الإرشاد للشيخ المفيد .
القول الثاني: ولد سنة 231هـ .
ونقله الشيخ القرشي في كتاب حياة الإمام الحسن العسكري عن كتاب النجوم الزاهرة والسلسلة العلوية ، كما ذهب السبط بن الجوزي من أبناء العامة لهذا القول في تذكرة الخواص .
القول الثالث: ولد سنة 232هـ .
قاله وذهب إليه الشيخ الكليني في كتاب الكافي والشيخ الطوسي في كتاب التهذيب والطبرسي في كتاب أعلام الورى .
والخطيب البغدادي في تاريخ بغداد ، وابن الأثير في كتابه الكامل من أبناء العامة .
القول الرابع: أنه ولد في سنة 233هـ .
نقله القرشي عن البستاني ولم يقل به غيره .
والأرجح أنه ولد سنة 232هـ لأن القول الأول فيه سقط من كتاب البحار والقول الرابع تفرد به البستاني والقول الثاني لم يقل به أحد من علماء الطائفة .

::: شهر الولادة :::
ـ شهر ربيع الثاني:
قاله الشيخ الكليني وذهب إليه المشايخ المفيد والطبرسي والطوسي وغيرهم وهو المشهور لدى علمائنا رضوان الله عليهم .

::: يوم الولادة :::
وفي يوم ولادته عليه السلام ثلاثة أراء:
الرأي الأول: في يوم الجمعة 8 ربيع الثاني .
كما قاله الطبرسي وهو الرأي المشهور .
الرأي الثاني: قيل 10 ربيع الثاني .
قال الشيخ الطوسي في كتاب مصباح المتهجد والكفعمي كما في كتاب بحار الأنوار للمجلسي .
الرأي الثالث: في يوم الاثنين 4 ربيع الثاني .
نقله المجلسي في البحار عن الشهيد الأول في كتاب الدروس والكفعمي في المصباح .

::: سنة الوفاة :::
لا خلاف أنه توفي في سنة 260هـ .
وقد صرح بهذا القول من العلماء:
ـ الشيخ الكليني
ـ الشيخ المفيد
ـ الشيخ الطوسي
وغيرهم كما ذكر الشيخ المجلسي في بحار الأنوار .
وقيل توفي في أول ربيع الأول ولعله إشتباه منهم بسبب وقوع بداية مرض الإمام عليه السلام في اليوم الأول من شهر ربيع الأول فتأمل .

::: يوم الوفاة :::
وفي يوم الوفاة ثلاثة أقوال:
الأول: في يوم الجمعة .
وقال به الشيخ المفيد في كتاب الإرشاد .
الثاني: في يوم الأربعاء .
كما ذُكر في كتاب كشف الغمة .
الثالث: في يوم الأحد .
قاله الشهيد في كتابه الدروس كما في البحار .

::: سبب وفاته :::
ذهب العلماء في سبب وفاة الإمام العسكري إلى رأيين:
الرأي الأول: توفي بسبب المرض .
وهذا الرأي لا يستقيم مع الأحداث القاسية والضغوطات التي عاشها الإمام عليه السلام ، حيث شهد عصره أواناً من الكبت السياسي والفكري مارسها الحكام العباسيون ضده وضد أتباعه من شيعة أهل البيت عليهم السلام ، بل عملوا على ترويج الإشاعات الكاذبة ضده ، مثل أن الإمام عقيم لا ينجب الأولاد ، والحال أن الحكمة في إخفاء ولادة ولده الإمام الحجة (عج) كما في عقيدتنا لحفظه من القتل وبقاء الإمامة فتأمل .
الرأي الثاني: أن الإمام العسكري (ع) مات مسموماً .
وذهب إلى هذا الرأي أكثر علماء الشيعة إستناداً كما أتصور شخصياً إلى شاهدين:
الشاهد الأول: إستناداً للرواية لمنقولة عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال: (ما منا إلا مقتول أو شهيد) .
فعليه أن الإمام الحسن العسكري مات مسموماً وكذلك أبوه وجده وجميع الأئمة الذين من قبلهم خرجوا كلهم ورحلوا من هذه الدنيا على الشهادة .
وقتله بالسم المعتمد العباسي الحاكم آنذاك في أيام خلافته ، حيث دس السم إلى إمامنا العسكري عليه السلام ومات مسموماً مظلوماً .
الشاهد الثاني: قصر عمر الإمام عليه السلام .
فقد ثبت في المصادر التاريخية أن عمر الإمام وقت رحيله كان 28 سنة .

::: كُتب مقترحة للقراءة عن حياة الإمام العسكري :::
ـ حياة الإمام الحسن العسكري ـ الشيخ المحقق القرشي .
ـ حياة الإمام العسكري ـ السيد إبراهيم الزنجاني .
ـ في رحاب الإمامين العسكري والحجة (ع) ـ الشيخ فوزي آل سيف .



::: في الختام :::
اللّـهُمَّ صَلِّ عَلَى الْحَسَنِ بْنِ عَلِىِّ بْنِ مُحَمَّد ، الْبَرِّ التَّقِىُّ الصّادِقِ الْوَفِىِّ ، النُّورِ الْمُضيءِ خازِنِ عِلْمِكَ وَالْمُذَكِّرِ بِتَوْحيدِكَ ، وَوَلِىِّ اَمْرِكَ وَخَلَفِ اَئِمَّةِ الدّينَ الْهُداةِ الرّاشِدينَ ، وَالْحُجَّةِ عَلى اَهْلِ الدُّنْيا ، فَصَلِّ عَلَيْهِ يا رَبِّ اَفْضَلَ ما صَلَّيْتَ عَلى اَحَد مِنْ اَصْفِيائِكَ وَحُجَجِكَ وَاَوْلادِ رُسُلِكَ ، يا اِلـهَ الْعالَمينَ

الرضا
08-12-2016, 04:22 PM
الأخت الكريمة
( عطر الولاية )
بارك الله تعالى فيكم على هذا الأختيار الرائع
والمجهود المبارك
جعله المولى في ميزان حسناتكم