المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بداية الولادة منها كانت ولادة البداية



عطر الولايه
13-12-2016, 12:18 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته




ماهبط عليك جبرائيل يوم الغار للبداية والبدار . لا ..لا.. فقد كانت عندك الاسرار . ما كان الا الاعلان والاجهار
واشرقت الارض بنور ربها وانكشفت ظلات الاستار ، وإذ وجدت علة الافلاك ، وجاء الحق وزهق الباطل ، وانمحى الموهوم وصحى المعلوم ، واستجيبت دعوة ابراهيم ، وتحققت بشارة عيسى ، وولد الماضي والحاضر والمستقبل ، وبرز خير الخلق ، واستخلف الخليفة الاعظم ، وولد الانسان الكبير ، وارسل رحمة العالمين ، واسقط ايوان كسرى ، واخمدت نيران الفارس ، ولقد صلى الله والملائكة ، وتمت كلمة ربك صدقا ، وتنزلت الملائكة والروح فيها ، وبوركت ام القرى ومن حولها ، وختمت الانبياء ، وحضر الشاهد على الشاهد ، قد جاءكم من الله نور وكتاب محمد .... لقد ولد محمد بن عبد الله .


نعم يا أيها المدثر ، نعم يا أيها المزمل ، فتحت صدرك للقول الثقيل ، ومنذ الولادة بدأت القراءة ، منذ ذلك اليوم سقط ايوان كسرى واخمدت نيران فارس حين حدث في العالم أمر خطير . من ذلك اليوم جاء نصر الله والفتح ، من ذلك اليوم قيلت كلمة التوحيد ، بمجرد ان ولد هوى على الارض ساجدا رفع يداه الى السماء واستند باخرى على الارض ، قائلا : ( لا اله الا الله ) ، منذ ذلك اليوم قال اني عبد الله آتاني الكتاب واوصاني بالصلاة والزكاة ، منذ ذلك اليوم تعلق المخلوق بالخالق والمعلول بالعلة والجميل بالجمال ، منذ ذلك اليوم عرف من هو ، ولم هو ، ولاي شيء هو ، كان يعلم ، كان ينتظر ، كان يترقب ، ولما جاءت الساعة ، ونزل الوحي ، وحصل اللقاء ، وارتبطت الارض بالسماء ، قال له إقرأ بسم الرب ، بسم الله ، بسم رب العالمين ، انت الحامد وانا المحمود ، انت العابد وانا المعبود ، لأ اجلك أمرت الملائكة ان يسجدوا لآدم ، لأاجلك خلقت سماء مبنية وأرضا مدحية وقمرا منيرا وشمسا مضيئة .
وضعتك في الاصلاب الشامخة ، والأرحام المطهرة ، من طهر الى طهر ، الى ان جاءت الساعة الكبرى ، ليولد الماضي والحاضر والمستقبل .

نعم يا ابا الزهراء هذا شأنك مع الله ، كنت الخاتم لما سبق ، والفاتح لما أستقبل ، ملكت الاولين والآخرين من الجن والناس اجمعين ، لايوجد احد من المخلوقين من آدم الى يوم الدين لايسأل عنك ، من لم يبشر بك من الانبياء ؟ اثنا عشر وصيا كلهم منك واليك ، ذرية بعضها من بعض .

نعم ياسيد الكائنات لقد جمع الله العالم فيك ، بل كل الوجود له بيعة لك ، اي ارض واي سماء ؟ كنت في العرش نورا محدقا ، من لايحتاج اليك ؟ وما ارسلناك الا رحمة للعالمين ، ان صلاتك سكن لهم ، وما كان الله ليعذبهم وانت فيهم ، حريص عليكم ، بالمؤمنين رؤوف رحيم ، لاتذهب نفسك اليوم عليك حسرات ، ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول .



الأمم تأتي لآنبيائها ليشهدوا عليهم ، والانبياء ياتون اليك لتشهد عليهم ، فأنت الشاهد عليهم اجمعين ( فكيف اذا جئنا من كل امة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا ) ، اعطاك الله لترضى ، وانزل عليك السكينة ، وصلى عليك والملائكة ، وهناك بالنفس المطمئنة ، وعصمك من الناس ، وادبك بالخلق العظيم ، فكنت قاب قوسين ، حيث لم يسبقك سابق ، ولا يلحقك لاحق ، لاملك مقرب ولا نبي مرسل ولا ولا......


الكل غير مأذون له ، لا يجوز أحد ، المكان فقط لمحمد (صلى الله عليه واله وسلم ) ما هبط جبرائيل بالقراءة ليعرفك بالله ، حاشاك ، انما اردت تفصيل القراءة ، من اين ستكون القراءة ، ما هو موضوع القراءة كونك لا تنطق عن الهوى ، مؤدب مهذب كريم ، بر بار رحيم ، وحتى لو قال (ما انا بقارئ) وفهمنا انه الرفض والنفي ، فليعرف وليتأكد من هذا المرسل ؟ هل هو رسول الله ؟ هل يدعو الى لا اله الا الله ؟ ولما قال اقرأ بسم ربك الذي خلق، ما تزلزل هذا اليقين لمحمد ، بل اتحدت الارادتان ، وثبت الفؤاد ، فالله اعلم حيث يجعل رسالته ، لم يخف محمد ، او يخاف عند الله المرسلون ؟!


بداية الولادة هي ولادة البداية

منذ اول لحظة من ولادته تقول الرواية انه تلقى الارض بيد واشار باخرى الى السماء قائلا : (لا اله الا الله) وعندها سقط ايوان كسرى واخمدت نيران فارس ، وعندها انكسر الشيطان ، وقال خير الخلق واكرم العبيد واعظم العالم محمد ، وعندها ارسل الضياء ، وحصل الاصطفاء ، محمد عبده ورسوله ، مختار منتجب ، محمد مصطفى ،اودعه في لشرف اصلاب ، واطهر ارحام ، كلما نسخ الله فرقتين جعله في خيرهما ، ولد ليكون نبيا ، ولد ليكون سيدا ، ولد ليكون الرحمة ، ولد والتطهير معه لأن الله اذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ، كان مستعدا ، كان مؤهلا ، كان كاملا لأن يقرأ من ساعة الولادة ، ما بال من يقول انه امتنع ، ما اجهلهم بمحمد ! ما اعماهم !ما رأواعيسى كيف نطق في المهد صبيا ، نعم ، كانوا مستعدين باكمل عقول واكبر قلوب واقوى حواس ،لقد بخستم حق محمد (ص) كثيرا عندما قلتم انه كان يعصي قبل البعثة ،هيهات ، هيهات ، لا ينال العهد الظالمين فكيف وقد نال العهد ، واي عهد ؟ عهد الماضي والحاضر والمستقبل ، انى له ان يظلم ؟ انى له ان يعصي ؟انى له ان يهجر ، وهو لاينطق عن الهوى ، لقد ذهبت بعيدا ايها الرجل ، بئسما تقولتم !
ما عند الانبياء كله عند محمد (ص) واكثر
اسري به من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى ، عرج به الى السماء ، بل الى سدرة المنتهى ، عندها جنة المأوى ، بل الى قاب قوسين او ادنى ، انشق له القمر ، انحنى له اجلالا الشجر ، هذا نزر مما اختص به الخاتم ، ولو شاء باذن الله ان يحيي الموتى ، و يفلق البحر ، ويقلب العصا ثعبانا لفعل ، ولأعطي ذلك ، ولو شاء ان يجعل النار بردا وسلاما لفعل ، ولكن الله حكيم ، جعل كل شيء في مكانه ، هو ادرى بالمصالح في كل زمان ومكان ، وفي كل امة وما يناسبها والا من كان له مع الله وقت لايسعه نبي مرسل او ملك مقرب سيقول للشيء كن فيكون باذن الله وباسم الله الأعطم ، واذا كان محمد بهذه العظمة فتعالوا معي لنطلب منه شيئا بسيطاهو ابسط بكثير من ادنى معجزة لمحمد (ص) ، نطلب منه ان يشفع لنا عند الله لأن الله اعطاه ذلك ومكنه من ذلك عندما قال له : ( ولسوف يعطيك ربك فترضى ) ، تعالوا نطلب منه ان يستغفر لنا الله فان الله اعطاه الأجابة حينما قال : ( ولو انهم اذ ظلموا انفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفرلهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما ) ..
فالسلام عليك يا احمد ، السلام عليك يامحمود ، السلام عليك يا حامد ، السلام عليك يامحمد ( لقد جاءكم رسول من انفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم ) .

الرضا
15-12-2016, 02:01 PM
الأخت الكريمة
( عطر الولاية )
بارك الله تعالى فيكم على هذا الاختيارالموفق
جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم
ورزقنا الله وإياكم شفاعة محمد وآله الأطهار عليهم السلام