المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل التوحيد فطري ؟!



الصريح
29-01-2017, 01:36 PM
نص الشبهة:

إذا كان التوحيد فطرياً فكيف نفسر وجود الإلحاد، والإيمان بالثالوث المسيحي، وما إلى ذلك . .


الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطاهرين ..
وبعد ..
هناك أشياء تدركها الفطرة مباشرة .. وهناك أشياء تدركها بالواسطة .. فمثلاً إذا كانت فطرة الإنسان تتطلب الكمال، والانتقال من حسن إلى أحسن، أو لا ترضى منه بالدخول في مواقع الضرر، فقد تعجز هي عن إدراك هذا أو ذاك فتلجأ في اكتشاف ما يلحق بها الضرر إلى الصانع الحكيم، وتلجأ في اكتشاف موجبات الكمال إلى إخبار المعصوم، وهذا يكفي للإلزام والالتزام بحكم الفطرة في هذا المورد وذاك ..
وقد تتعرض الفطرة لضغوط تمنعها من التأثير، وقد تتعرض لنكسات وصدمات، تلحق بها أضراراً جسيمة وفادحة، وتصيبها بتشوهات، تحجب صفاءها ونقاءها، وتصبح عاجزة عن إعطاء الصورة الصحيحة والواضحة، أو يخرج القرار من يدها ليصبح في يد غير أمينة فيكون الانحراف، ويقع الإنسان في المحذور الكبير، ويكون الإلحاد تارة، والإيمان بالثالوث أخرى، وما إلى ذلك.
وهذا خلل طارئ قد أشير إليه بما روي، من أن كل مولود يولد على الفطرة إلا أن أبويه يهودانه أو ينصرانه، أو يمجسانه ..
والحمد لله رب العالمين .

السيد مرتضى العاملي

الباحث الطائي
07-02-2017, 10:46 AM
بسمه تعالى وبه نستعين
اللهم صل على محمد والِ الطاهرين

قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى

اقول : فهذا دليل من القران اصله ، فالله تعالى خلق خالق كل شيئ باحسن صورته التي تناسبه ، ثم هدى ذلك الذي خلق الى كماله الذي خلقه له . ( ولولا ذلك لكان خلقه عبثا سبحان الله وتعالى عن ذلك )

وعليه خلق الله الانسان ثم هداه ذاتا لغايته ( الفطرة ) ، وغايته هو الله اي توحيد الله .
والانبياء والرسل والشرائع هو لاعادة من انحرف عن فطرته والسلوك به على الصراط المستقيم .
ويقول الله تعالى :
فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ

فالدين الحق هو دين التوحيد وقد فطر الله الناس عليه ، ولعل هذا الحق ( الفطرة ) حصل في ذواتهم في عالم الذر قبل عالم الدنيا ، كما في قوله تعالى : وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ

فتأصّل هذا الاقرار في النفوس ( حتى الجاحدة منها ) وظهر في الدنيا لاحقا بالفطرة . .

والله اعلم
الباحث الطائي

الصريح
08-02-2017, 06:31 PM
اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
الاستاذ الفاضل الباحث الطائي ادلة قيمة وصريحة من كتاب الله تبارك وتعالى تثبت وتؤيد ما نرمي اليه من ان التوحيد فطري عند جميع بني البشر
فجزاك الله خيرا ووفقك لمرضاته بحق محمد واله الطاهرين
شكراً لمروك واطلالتك المفعمة والمفيدة
وجزاك الله خيرا .