المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماهي الاية الكريمة التي تدل ان صحبة رسول الله ليست فضيلة؟؟؟؟؟



المحقق
16-05-2010, 04:22 PM
ماهي الاية الكريمة التي تدل ان صحبة رسول الله ليست فضيلة؟؟؟؟؟

نرجو من الجميع المشاركة في الاجابة..............

حسن علي
16-05-2010, 11:47 PM
اللهم صل على محمد و ال محمد
مبادره جميله اخي الفاضل المحقق جزاك الله خير الجزاء
ان الايات التي تدل على ان الصحبه فقط لا تغني عن صاحبها بدون عمل صالح كثيره منها

بسم الله الرحمن الرحيم
{وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا رَجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا * كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا * وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا * وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا * وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا * قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا * لَكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِرَبِّي أَحَدًا *وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِنْ تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مَالًا وَوَلَدًا * فَعَسَى رَبِّي أَنْ يُؤْتِيَنِ خَيْرًا مِنْ جَنَّتِكَ وَيُرْسِلَ عَلَيْهَا حُسْبَانًا مِنَ السَّمَاءِ فَتُصْبِحَ صَعِيدًا زَلَقًا * أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا غَوْرًا فَلَنْ تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا * وَأُحِيطَ بِثَمَرِهِ فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ عَلَى مَا أَنْفَقَ فِيهَا وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا وَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُشْرِكْ بِرَبِّي أَحَدًا * وَلَمْ تَكُنْ لَهُ فِئَةٌ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مُنْتَصِرًا * هُنَالِكَ الْوَلَايَةُ لِلَّهِ الْحَقِّ هُوَ خَيْرٌ ثَوَابًا وَخَيْرٌ عُقْبًا }
صدق الله العلي العظيم

بنت الفواطم
17-05-2010, 11:41 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة ةالسلام على خاتم النبيين محمد واله الطيبين الطاهرين
اخي الكريم انا في صدد جمع كل الايات التي تخص ذكر الصاحب والصحبة وتفيسيرها
لكن سؤالي : هل تقصد اية محددة ؟

المفيد
18-05-2010, 11:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

في البداية أشكر التفاتك الكريمة لمثل هذا الموضوع.. واسمح لي بمساهمة متواضعة علّها تسهم في رفد الموضوع...

هناك عدة آيات كريمة تصرح بالصحبة مرة بين المؤمنين كما في قوله تعالى ((قَالَ إِنْ سَأَلْتُكَ عَنْ شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِنْ لَدُنِّي عُذْرًا))/الكهف 76
فهي بين نبي الله موسى وولي من أولياء الله (الخضر)...

ومرة بين مؤمن وكافر كما في قوله تعالى ((يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ))/يوسف 46
فهي بين نبي الله يوسف وبين صاحبيه في السجن وهما كافران...

ومرة بين كافر وكافر كما في قوله تعالى ((فَنَادَوْا صَاحِبَهُمْ فَتَعَاطَى فَعَقَرَ))/القمر 29
فهي بين قوم نبي الله صالح الكافرين وبين عاقر الناقة...

ومرة بين الزوج والزوجة كما في قوله تعالى ((يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ))/عبس 34، 35، 36


من خلال الآيات الكريمة السابقة نستدلّ بأن الصحبة قد وردت في المؤمن والكافر، من غير مزية، بل أكثر من ذلك هو صحبة بعض زوجات الأنبياء فصدرت منهنّ الخيانة كما في قوله تعالى ((ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ))/التحريم 10 .

حسن علي
19-05-2010, 05:09 PM
من خلال الآيات الكريمة السابقة نستدلّ بأن الصحبة قد وردت في المؤمن والكافر، من غير مزية، بل أكثر من ذلك هو صحبة بعض زوجات الأنبياء فصدرت منهنّ الخيانة كما في قوله تعالى ((ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ))/التحريم 10 .








مشكور استاذنا المفيد على هذا التوضيح الشافي
لو لم تكن الا هذه الايه المباركه لكفت لما فيها من صريح العبارات بان الصحبه
لا تغني عن صاحبها دون عمل صالح.

اللهم صل على محمد و ال محمد