المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من كتب العامة - النبي يبكي على حال علي بعده



الغاضري
31-01-2017, 04:09 PM
بسم لله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله الطاهرين
لطالما كانت قريش تضمر العداء للإمام علي عليه السلام ولطالما حاولوا الإيقاع به عند رسول الله صلى الله عليه وآله ..وكان النبي يردهم ...وكان حقدهم عليه يكبر كلما رأوا له منقبة او رأوا له كرامة عند رسول الله ..وطالما كان يحسدونه على تلك المناقب بل كانوا يحقدون عليه بسببها..فمرة الرسول الاكرم يعطيه الراية ويقول خرج الايمان كله الى الشرك كله..(فجعله الايمان كله)...ومرة يسد الابواب الا بابه وقريش يسمع وترى وتحسد وتحقد...وعندما يشكون من ذلك يصارحهم الرسول بأن الله امر بذلك فيزداد الحسد ويزداد معه الحقد...وغيرها وغيرها الكثير من المناقب التي ولدت حقدهم عليه ..هذا من جهة ومن جهة اخرى كان حقدهم عليه ينموا بثارات الجاهلية العمياء التي كانت في قلوبهم تجاهه وهو الذي جندل صناديدهم وقتل فرسانهم حتى شهدوا ان لا إله الى الله ودخلوا الاسلام رهبة لارغبة...فكان في كل بيت من بيوتهم قتيل بيد علي بن ابي طالب صلوات الله تعالى عليه ..فمن لم يحقد عليه بسبب مناقبه كان حقده عليه بسبب آثار الجاهلية ومنهم من اجتمع الحقد عنده من الجهتين....وبين ايدينا هذا الحديث من كتب العامة يبين فيه الرسول الاكرم صلوات الله تعالى عليه حقدهم عليه بل يصل فيه الامر الى ان يبكي النبي فيه على امير المؤمنين لما سيلاقيه بعده ..
فعن ابن عباس قال: (خرجت أنا والنبي صلى الله عليه واله وسلم وعلي في حشان المدينة مررنا بحديقة، فقال علي: ما أحسن هذه الحديقة، يا رسول الله ! فقال: حديقتك في الجنة أحسن منها، ثم أو مأ بيده إلى رأسه ثم بكى حتى علا بكاؤه، قلت: ما يبكيك ؟ قال: ضغائن في صدور قوم لا يبدونها لك حتى يفقدوني -مجمع الزوائد، ج 9: ص 118.

الرضا
31-01-2017, 07:31 PM
الأخ الكريم
( الغاضري )
بارك الله تعالى فيكم
على هذا المجهود الطيب
أقول : هذا الحديث متواتر عند القوم فقد أخرجه مجموعة كبيرة الحفاظ
فقد رواه الحاكم عن أبي عثمان النهدي أن عليا رضي الله عنه
قال بينما رسول الله صلى الله عليه وآله آخذ بيدي ونحن في سكك المدينة إذ مررنا بحديقة فقلت يا رسول الله ما أحسنها
من حديقة قال لك في الجنة أحسن منها (1) ، هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه / 3 / 149 ،
وقال الذهبي في التلخيص صحيح
ـــــــــــــــــــــــــــ
وهذه بعض المصادر التي خرجت الحديث
مسند أبو يعلى /1 /426 ،مجمع الزوائد / 9 /118 ، المطالب العالية / 16 /101 ،
تاريخ دمشق / 42 /323 ،مسند البزار / 2 /293 ، ميزان الاعتدال /5 / 431،
تهذيب الكمال / 23 /239 ، فضائل الصحابة / 2 / 651 ، ذخائر العقبى /1 /190 ،
سمط النجوم / 3 / 52 ، مناقب الكوفي /1 / 243، مناقب الخوارزمي /65 ،
جواهر المطالب في مناقب الأمام علي بن أبي طالب/ 1 /230 ، ينابيع المودة / 2 /178 ،