المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حادثة ضرب الزهراء من كتب العامة



الغاضري
11-02-2017, 04:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله الطاهرين
حاول الحزب القريشي والحزب الاموي اخفاء حادثة الاعتداء على بيت الزهراء واحراق الباب وعصر الزهراء بين الباب والحائط حاولوا ذلك بشتى الوسائل ولك لابد للحقيقة من ان تبان ...فقد انبرى البعض من المنصفين من العامة بذكر هذه الحوادث لكن سرعان ما قام الحزب القريشي اما بتكذيب هولاء واما بوصفهم بانهم اصبحوا من الرافضة ..او قالوا بانه اصبح مخلطا رغم انه من العلماء الاعلام كمثال الحاكم النيسابوري الذي وصفوه بانه اصبح رافضيا وذلك لانه ألف كتابا وهو (المستدرك على الصحيحين) الذي ذكر فيه الاحاديث الصحيحة التي حاول البخاري ومسلم اخفائها وعدم ذكرها رغم انها من الاحاديث الصحيحة ورواتها هم رواة البخاري ومسلم .وكذلك بالنسبة الى بن دارم ..ومن بين هذه الاحاديث الحديث التالي والذي ينقل لنا حادثة مهمة ومؤلمة ..


الذهبي - سير أعلام النبلاء - الطبقة العشرون - ابن أبي دارم - الجزء : ( 15 ) - رقم الصفحة : ( 578 )

تهمة ابن دارام هي : بأنه رافضي موالي لمحمد وآل محمد عليهم السلام

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

- .... قال الحاكم : هو رافضي ، غير ثقة ، وقال محمد بن حماد الحافظ ، كان مستقيم الأمر عامة دهره ، ثم في آخر أيامه كان أكثر ما يقرأ عليه المثالب ، حضرته ورجل يقرأ عليه : أن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت محسنا.

ونفس هذه الحادثة تنقل عن طريق آخر (غير الاول) ومن رواة آخرين مما يدل على إشتهار هذه الحادثة

الشهرستاني - الملل والنحل -
- الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 53 > 57 )

استنكار الشهرستاني من اعتقاد النظامية بهجوم عمر على دار الزهراء عليها السلام


3 - النظامية : أصحاب إبراهيم بن يسار بن هانئ النظام ، قد طالع كثيرا من كتب الفلاسفة وخلط كلامهم بكلام المعتزلة ، وانفرد عن أصحابه بمسائل : .... وزاد في الفرية ، فقال : أن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت الجنين من بطنها ، وكان يصبح : أحرقوا دارها بمن فيها ، وما كان في الدار غير علي وفاطمة والحسن والحسين ....
وينقل لنا التاريخ هذه الحادثة بطرق واسانيد اخرى لم اذكرها للأخنصار والتهم فيها على الرواة وكما ترون اما انه رافضي كذاب او انه مخلط او انه يضع الحديث الى غيرها من التهم التي حاولوا من خلالها تشويه سمعة الراوي حتى لو كان من اعلامهم..

العقيلة زينب
11-02-2017, 07:15 PM
عظم الله أجوركم بمصاب شفيعتنا فاطمة الزهراء عليها السلام

الرضا
12-02-2017, 10:53 AM
الأخ الكريم
( الغاضري )
رحم الله والديك على هذا الطرح الموفق
وأقول : هذا
اعتراف أبي بكر بحق الزهراء عليها السلام
في هذا الحديث اعتراف صريح وأقرار واضح على ما فعله
بحق الزهراء عليها السلام والحمد لله أنه مر عليهم
في كتب التاريخ والسّير دون أن يشعرون به :
قال أبو بكر: وددتُ أني لم أكن أكشِفُ بيت فاطمة بنت رسول الله واُدخِلهُ الرجال ولو أُعلِنَ عليَّ الحرب.

Om karar
12-02-2017, 11:14 AM
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم من الاولين والاخرين
اخترت وكتبت واجدت كما هي منشوراتكم السابقة اخي واستاذنا المحترم
اللهم العن ظالمي الزهراء وعترتها ومن والاهم ورضى بفعلهم الى يوم الدين بحق محمد وال محمد

الغاضري
13-02-2017, 02:50 PM
عظم الله أجوركم بمصاب شفيعتنا فاطمة الزهراء عليها السلام
------------------------------
عظم الله اجر مولانا صاحب العصر والزمان واجوركم واجور الموالين بإستشهاد مولاتنا الزهراء عليها السلام..وشكرا لمروركم الكريم اختنا الفاضلة وتقبل الله اعمالكم

الغاضري
13-02-2017, 03:24 PM
احسنتم وأجدتم الاخ الكريم الرضا ووشكرا لكم على مروركم العطر وعلى إضافتكم القيمة فما تفضلتم به لهو دليل على هذه الحادثة الاليمة وهذه الجريمة الشنعاء التي قام بها القوم وهي اعتراف صريح منه بما لايقبل الشك ...
وعلى هذا يكون الاول والثاني قد آذوا رسول الله لان الرسول يقول (فاطمة بضعة مني يؤذيها ما يؤذيني )فكل من آذى الزهراء فقد آذى رسول الله ..وكل من آذاه فقد آذى الله تعالى.
اللهم العن من آذى حبيبية نبيك..والعن من آذى نبيك ..الشكر لكم مرة اخرى وعظم الله تعالى لكم الاجر

الغاضري
15-02-2017, 05:19 PM
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم من الاولين والاخرين
اخترت وكتبت واجدت كما هي منشوراتكم السابقة اخي واستاذنا المحترم
اللهم العن ظالمي الزهراء وعترتها ومن والاهم ورضى بفعلهم الى يوم الدين بحق محمد وال محمد

-----------------------------------
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله الطاهرين
الشكر لمرورك الكريم الاخت الفاضلة وجزاك الله خيرا ...ووفقكم لكل ما يحب ويرضى

تفكير حر
17-02-2017, 05:53 AM
لكي تصل للحقيقه
ابحث عن اسباب الحادثه بالأدله
وردات فعل الناس


لماذا عمر جاء وضرب فاطمه رضي الله عنه
سؤال بسيط
ماهو السبب ؟

الرضا
17-02-2017, 01:38 PM
لكي تصل للحقيقه
ابحث عن اسباب الحادثه بالأدله
وردات فعل الناس


لماذا عمر جاء وضرب فاطمه رضي الله عنه
سؤال بسيط
ماهو السبب ؟

حي الله الضيف
الكريم أخونا تفكير حـــــــــــــــــر
وأرجو أن تكون أسم على مسمى
بان يكون تفكيرك حـــــــــــــــر
وأقول : هذا جواب الإمام الغزالي
هو من يبين لك السبب حيث قال


لإمام الغزالي في كتاب سر العالمين ..
ما ينقله عنه الذهبي حيث قال :
قال الذهبي (في كتابه سير أعلام النبلاء 19: 328، رقم: 204. إشراف شعيب الأرنؤوط) ما نصّه:

قال أبو حامد في كتابه سر العالمين وكشف ما في الدارين في حديث: (من كنت مولاه، فعلي مولاه): إنّ عمر قال لعلي: بخ بخ، أصبحت مولى كل مؤمن ومؤمنة.

قال أبو حامد(=الغزالي): وهذا تسليم ورضى، ثم بعد هذا غلب عليه الهوى حبا للرياسة، وعقد البنود، وأمر الخلافة ونهيها، فحملهم على الخلاف، فنبذوه وراء ظهورهم، واشتروا به ثمنا قليلا، فبئس ما يشترون. اهـ.

قال الذهبي: وسرد كثيرا من هذا الكلام الفسل الذي تزعمه الإمامية، وما أدري ما عذره في هذا؟!. والظاهر أنّه رجع عنه، وتبع الحق، فإن الرجل من بحور العلم والله أعلم.

الغاضري
17-02-2017, 03:40 PM
لكي تصل للحقيقه
ابحث عن اسباب الحادثه بالأدله
وردات فعل الناس


لماذا عمر جاء وضرب فاطمه رضي الله عنه
سؤال بسيط
ماهو السبب ؟

--------------------------------
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله الطاهرين
حيا الله تعالى الاخ الضيف (تفكير حر)..ومرحبا بكم في المنتدى المبارك ...ونتمنى ان تكون فعلا اسما على مسمى وان نكون وإياك من الباحثين عن المعرفة وعن الحقائق التي ضاعت او ضيعت مجردين من ذلك من دوافعنا النفسية او ميولاتنا العاطفية او العقائدية ..وان يكون انتصارنا لأجل الحقيقة وحدها من اجل ان ندين الله تعالى بهذه الحقائق بعيدا عن الهوى (كما امر الله تعالى بذلك).
وبالنسبة الى ماتفضلتم به فأيا كانت الدوافع لدى الخليفة الثاني (عمر بن الخطاب ) فهل يجوز له كشف دار الزهراء التي طالما وقف النبي على هذا الباب ونادى(باب فاطمة بابي وحجابها حجابي) فهل يجوز هتك حجاب النبي ..خاصة ان الله تعالى نهى عن دخول بيت النبي من غير استأذان فكيف يكون الامر اذا كان هتكا وهجوما....هذا من جهة ومن جهة اخرى ..قال النبي الاكرم صلوات الله تعالى عليه (فاطمة بضعة مني يؤذيني ما آذاها )..وعمر قد آذاها بهجومه على دارها الى ان ماتت وهي واجدة عليه وعلى ابي بكر وهذا مثبت عندكم في البخاري وغيره من الجوامع الحديثية مثلا في المسند الجامع(رواية عبد الوهاب : )) أنَّ فَاطِمَةَ جَاءَتْ أبَا بَكْرٍ ، وَعُمَرَ تَسْألُ مِيرَاثَهَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ ( ، فَقَالاَ : سَمِعْنَا رَسُولَ اللَّهِ ( يَقُولُ : إِنِّي لاَ أورَثُ . قَالَتْ : وَالّلَهِ لاَ أًكَلِّمُكُمَا أبَداً . فَمَاتَتْ وَلاَ تُكَلِّمُهُمَا.)). الشاملة ج-9-ص-229
ففاطمة ماتت وهي لاتكلمهما _وهي واجدة عليهما ...وغضبها غضب رسول الله وغضبه غضب الله تعالى....ونسأل ثانيا هل غضبها لسبب نفسي وعاطفي ام ان غضبها لأمر آخر ..فأن قلت لامر نفسي فقد خالفت نص القرآن الذي يقول (انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا) والتي هي احد افراد ومصاديق هذه الآية لانها نزلت فيها وفي النبي وعلي والحسنين "كا هو ثابت عند الفريقين..فأذن هي لم تغضب لامر نفسي ..او لمصلحة خاصة...
ثم ان انها ادعت فدكا ..فاما ان تكون صادقة واما ان تكون كاذبة فيما ادعت...فهل لك ان تقول انها كاذبة في دعواها والقرآن ينفي هذه الشيء بموجب الآية اعلاه...فلم يبقى الا انها صادقة في دعواها فاذن من اين جاء ابو بكر بهذا الحديث (نحن معشر الانبياء لا نورث ما تركناه صدقة)..وهل يعقل ان النبي يأمر بشيء وهي تخالفه وتدعي ماليس لها بحق ..ولان قلت انها لم تسمع بهذا الحديث فهل يعقل ان ابا بكر يسمع بحديث ووهي لا تسمع به ولا تعرفه والقرآن نازل في بيتها وقد ايدها الامام علي في دعواها والنبي يقول الحق مع علي وعلي مع الحق يدور معه حيث دار..وعلى هذا فهل علي وفاطمة يطالبان بغير حقهما ؟؟؟؟؟!!!..

تفكير حر
18-02-2017, 07:19 PM
مازلت عن السبب في الهجوم
انا اريد كلام عقلاني

بالعقل ... ذهب وتهجم على دار الزهراء رضي الله عنها

لماااااااااااااااااااااذا ؟
ماهو السبب

وهج الإيمان
19-02-2017, 12:20 AM
لكي تصل للحقيقه
ابحث عن اسباب الحادثه بالأدله
وردات فعل الناس


لماذا عمر جاء وضرب فاطمه رضي الله عنه
سؤال بسيط
ماهو السبب ؟


عمر كان يضرب البواكي وهي مازالت نادبه على أبيها صلى الله عليه واله وسلم

- لما مات عثمانُ بنُ مَظْعونٍ قالتِ امرأتُه : هنيئًا لكَ يا ابنَ مَظْعونٍ بالجنةِ قال : فنظر إليها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ نظرةَ غضبٍ فقال لها : ما يُدريك فواللهِ إني لَرَسولُ اللهِ وما أدري ما يُفعلُ بي قال عَفَّانٌ : ولا بِهِ قالتْ : يا رسولَ اللهِ فارِسُكَ وصاحِبُكَ فاشتد ذلكَ على أصحابِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ حينَ قال ذلك لعثمانَ وكان مِنْ خِيارِهم حتى ماتتْ رُقيَّةُ ابنةُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال : الْحَقي بسلفِنا الخيرِ عُثمانَ بنِ مَظْعونٍ قال : وبكتِ النساءُ فجعَل عمرُ يضرِبُهن بسوطِه فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ لعمرَ : دعهن يَبكين وإياكنَّ ونَعِيقَ الشيطانِ ثم قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : مهما يكونُ مِنَ القلبِ والعينِ فمِنَ اللهِ والرَّحْمَةِ ومهما كان مِنَ اليدِ واللسانِ فمِنَ الشيطانِ وقعَد رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ على شفيرِ القبرِ وفاطمةُ إلى جنبِه تبكي فجعَل النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يَمسَحُ عينَ فاطمةَ بثوبِه رحمةً لها الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : مسند أحمد

الصفحة أو الرقم: 5/41 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح
اذا عرفت هذا لن تستطيع ان تنكر ضربه للزهراء عليها السلام ، وهي كانت قد حالت بينه وبين امير المؤمنين عليه السلام فهو كان يريد أن يحرق البيت

واقتحمه بغضب وناقشته بقوه وضربها

تفكير حر
19-02-2017, 12:57 AM
يعني حرق البيت بسبب بكاء الزهراء رضي الله عنها على الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
هذا مافهمت
صح ولا غلط
حدد السبب بالظبط

وهج الإيمان
19-02-2017, 01:03 AM
يعني حرق البيت بسبب بكاء الزهراء رضي الله عنها على الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
هذا مافهمت
صح ولا غلط
حدد السبب بالظبط



أخي الفاضل عندما مر عليك أن عمر ضرب النساء الباكيات بسوطه هل تعجبت من فعل عمر وهل توقعته ؟

الأمر الآخر حرق البيت كان بسبب تخلف الامام علي عليه السلام عن البيعه لابي بكر واليك الدليل بتصحيح السيخ المنجد

كلامه في فتوى رقم 98641 - التاريخ والسيره- من موقع الإسلام سؤال وجواب


س / سمعت من بعض الشيعة أن عمر الفاروق رضى الله عنه قد ضرب باب فاطمة رضى الله عنها ، وأشعل به النيران ، وبأنها قد ماتت إثر سقوط الباب عليها . الرجاء توضيح هذا الأمر مع ذكر المراجع . جزاكم الله خيرا .


الجواب /
الحمد لله
أولا :
يذكر المؤرخون والمحدِّثون حادثةً في صدر التاريخ ، فيها ذكر قدوم عمر بن الخطاب وطائفة من أصحابه بيتَ فاطمةَ بنتِ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يطلبُ تقديم البيعة لأبي بكر الصديق ، رضي الله عنهم جميعا .
وثمة قدر متفق عليه بين الروايات ، جاء من طرق صحيحة ، واشتهر ذكره بين أهل العلم ، كما أن هناك قدرا كبيرا من الكذب والاختلاق الذي أُلصق بهذه الحادثة .


الثابت المعلوم أن عليا والعباس والفضل بن العباس والزبير بن العوام تأخروا عن حضور بيعة أبي بكر الصديق في سقيفة بني ساعدة ، وذلك لانشغالهم بتجهيز رسول الله صلى الله عليه وسلم للدفن ، فوجدوا في أنفسهم : كيف ينشغل الناس بأمر الخلافة ورسول الله صلى الله عليه وسلم لم يدفن بعد ، أما باقي الصحابة رضوان الله عليهم فعملوا على تعيين الخليفة كي لا يبيت المسلمون من غير أمير ولا قائد ، وأرادوا بذلك أن يحفظوا على المسلمين أمر دينهم ودنياهم .
فلما دُفن رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتزل علي بن أبي طالب ومن معه من بعض قرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأيام الأولى ولم يبايعوا ، ليس رغبة عن البيعة ، ولا حسدا لأبي بكر ، ولا منازعةً له ، إنما لِما رآه عليٌّ من الخطأ في استعجال أمر الخلافة قبل الدفن ، حتى جاء عمر بن الخطاب وبعض الصحابة بيت فاطمة رضي الله عنها ، وطلب منها إبلاغ علي والزبير ومن معهم بلزوم المبادرة إلى بيعة أبي بكر الصديق ، درءا للفتنة ، وحفظا لجماعة المسلمين ، فلما سمعوا تشديد عمر بن الخطاب في هذا الأمر ، سارعوا بإعلان البيعة ، وذكروا فضل أبي بكر رضي الله عنه وأحقيته بالخلافة ، واعتذروا عن تأخرهم بما اعتذروا به .



روى أسلم القرشي - مولى عمر بن الخطاب - رضي الله عنه ، قال : ( حين بُويع لأبي بكر بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كان علي والزبير يدخلان على فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فيشاورونها ويرتجعون في أمرهم ، فلما بلغ ذلك عمر بن الخطاب خرج حتى دخل على فاطمة فقال : يا بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ! والله ما من أحد أحب إلينا من أبيك ، وما من أحد أحب إلينا بعد أبيك منك ، وايم الله ما ذاك بمانعي إن اجتمع هؤلاء النفر عندك إن أمرتهم أن يحرق عليهم البيت .
قال : فلما خرج عمر جاؤوها فقالت : تعلمون أن عمر قد جاءني ، وقد حلف بالله لئن عدتم ليحرقن عليكم البيت ، وايم الله ليمضين لما حلف عليه ، فانصرِفوا راشدين ، فَرُوا رأيَكم ولا ترجعوا إلّيَّ ، فانصرفوا عنها ، فلم يرجعوا إليها حتى بايعوا لأبي بكر )
أخرجه أحمد في "فضائل الصحابة" (1/364) وابن أبي شيبة في "المصنف" (7/432) وعنه ابن أبي عاصم في "المذكر والتذكير" (1/91) ورواه ابن عبد البر في "الاستيعاب" (3/975) من طريق البزار – ولم أجده في كتب البزار المطبوعة – وأخرجه الخطيب في "تاريخ بغداد" (6/75) مختصرا : كلهم من طريق محمد بن بشر ثنا عبيد الله بن عمر عن زيد بن أسلم عن أبيه به .



قلت : وهذا إسناد صحيح ، فإن محمد بن بشر العبدي (203هـ) ثقة حافظ من رجال الكتب الستة، وكذا عبيد الله بن عمر العمري المتوفى سنة مائة وبضع وأربعون ، وكذا زيد بن أسلم مولى عمر بن الخطاب (136هـ)، وكذا أبوه أسلم مولى عمر ، جاء في ترجمته في "تهذيب التهذيب" (1/266) أنه أدرك زمان النبي صلى الله عليه وسلم ، إلا أنه لم يكن في المدينة في وقت أحداث البيعة ، لأن محمد بن إسحاق قال : بعث أبو بكر عمر سنة إحدى عشرة ، فأقام للناس الحج ، وابتاع فيها أسلم مولاه . فيكون الحديث بذلك مرسلا ، إلا أن الغالب أن أسلم سمع القصة من عمر بن الخطاب أو غيره من الصحابة الذين عاشوا تلك الحادثة .اهـ


رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يخبر الزهراء عليها السلام بمايجري عليها :


- أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ قالَ في مرضِهِ الَّذي قُبضَ فيهِ لفاطمةَ : يا بنيَّةُ أحني عليَّ ، فأحنَت عليْهِ ، فناجاها ساعةً ، ثمَّ انْكشفَت عنْهُ وَهيَ تبْكي ، وعائشةُ حاضرةٌ ، ثمَّ قالَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ بعدَ ذلِكَ بساعةٍ : أَحني عليَّ يا بنيَّة فأحنَت عليْهِ فناجاها ساعةً ، ثمَّ انْكشفَت تضحَكُ قالَ : فقالت عائشةُ أي بنيَّةُ اخبريني ماذا ناجاكِ أبوكِ؟ قالت فاطمةُ : أوشَكتِ رأيتِهِ ناجاني على حالِ سرٍّ ، وظننتِ أنِّي أخبرُ بسرِّهِ وَهوَ حيٌّ قالَ : فشقَّ ذلِكَ على عائشةَ أن يَكونَ سرًّا دونَها ، فلمَّا قبضَهُ اللهُ إليْهِ قالَت عائشةُ لفاطمةَ : ألا تخبريني بذلِكَ الخبَرِ؟ قالَت : أمَّا الآنَ فنعَم ناجاني في المرَّةِ الأولى فأخبرني أنَّ جبريلَ كانَ يعارضُهُ بالقرآنِ في كلِّ عامٍ مرَّةً ، وأنَّهُ عارَضني بالقرآنِ العامَ مرَّتينِ وأخبَرني أنَّهُ لم يَكن نبيٌّ كانَ بعدَهُ نبيٌّ إلَّا عاشَ بعدَهُ نصفَ عمرِ الَّذي كانَ قبلَهُ ، وأخبَرني ، أنَّ عيسى ابنَ مريمَ عليْهِ السَّلامُ عاشَ عشرينَ ومائةَ سنةٍ ، فلا أُراني إلَّا ذاهبًا على رأسِ السِّتِّينَ ، فأبْكاني ذلِكَ وقالَ : يا بنيَّةُ إنَّهُ ليسَ أحدٌ من نساءِ المسلِمينَ أعظمُ رزيَّةً منْكُم ، فلا تَكوني مِن أدنى امرأةٍ صبرًا وناجاني في المرَّةِ الآخرةِ ، فأخبرَني أنِّي أوَّلُ أَهلِهِ لحوقًا بِهِ وقالَ : إنَّكِ سيِّدةُ نساءِ أَهلِ الجنَّةِ إلَّا ما كانَ منَ البتولِ مريمَ بنتِ عمران ، فضحِكتُ لذلِكَ

الراوي : فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم | المحدث : البيهقي | المصدر : دلائل النبوة

الصفحة أو الرقم: 7/166 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

الهادي
19-02-2017, 04:13 PM
الشكر الجزيل الى الاخوة والاخوات الافاضل على هذه المشاركات القيمة
خصوصاً مابذلته الاخت المحترمة وهج الايمان حيث اتت بالمصادر المعتبرة اليك مع ذكر الاسباب .

اخي الفاضل (تفكير حر) اوصيك بان تعرف الاسباب بنفسك من خلال مراجعة مصادرك المعتبرة وما ذكر الاخوة والاخوات اليك وتعرف لماذا هجم القوم على بيت فاطمة الزهراء التي تروي مصادركم عن رسول الله وتقول فيها يرضى الله لرضاها ويغضب لغضبها ؟
وهي ريحانة النبي وبضعته فالمذي دعى القوم يريدون احراق دارها وهم يعلمون من اذها فقد اذى الله ورسوله ؟

ومصادركم مع التعتيم والاخفاء المتعمد تذكر هذا الهجوم باصح الاسانيد فتفضل
اليك هذه الوثيقة :
31467

تفكير حر
19-02-2017, 11:43 PM
هذي النصوص فيها اشياء تتعارض معكم
حب وتقدير عمر الى فاطمه
مبابعتهم الى ابو بكر

نرجع للموضوع
جاء عمر بن الخطاب الى بيت فاطمه وطلب مبابعة علي بن ابي طالب وهدد بحرق البيت
هل بايع علي بن طالب او لا
ماذا حدث بعد ذلك

وهج الإيمان
20-02-2017, 12:15 AM
هذي النصوص فيها اشياء تتعارض معكم
حب وتقدير عمر الى فاطمه
مبابعتهم الى ابو بكر

نرجع للموضوع
جاء عمر بن الخطاب الى بيت فاطمه وطلب مبابعة علي بن ابي طالب وهدد بحرق البيت
هل بايع علي بن طالب او لا
ماذا حدث بعد ذلك


المحبه أخي الفاضل ليست بالكلام بل بالأفعال ، فهل استخدام لغة النار لتحريق دار أهل البيت عليهم السلام من الحب لهم أم لا واذا بايعوا بعد هذا هل تحتسب البيعه بالإكراه أم لا ؟

هل تؤيد عمر على هذا الفعل أم لا

الغاضري
20-02-2017, 02:45 PM
هذي النصوص فيها اشياء تتعارض معكم
حب وتقدير عمر الى فاطمه
مبابعتهم الى ابو بكر

نرجع للموضوع
جاء عمر بن الخطاب الى بيت فاطمه وطلب مبابعة علي بن ابي طالب وهدد بحرق البيت
هل بايع علي بن طالب او لا
ماذا حدث بعد ذلك



---------------------------------------
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله الطاهرين
حيا الله الاخوة الافاضل وحيا الله الاخ (تفكير حر)...اود ان اسأل الاخ الفاضل(تفكير حر) عن وجه الملازمة بين (حب وتقدير عمر الى فاطمة)وبين مسألة الهجوم على الدار ..فهل تعتقد ان هناك ملازمة بين الامرين ..
وأسألك ثانيا عن الدليل على حبه وتقديره الزهراء ...ثم عن الدليل عن مبايعتهما له وأقصد مبايعة الزهراء وعلي له)..على ان تكون الادلة من كتب الطرفين لا من كتبكم فقط لانها ليست حجة علينا ..او ان تكون من كتبنا ...كما اننا نستدل على القضايا من كتب المقابل ...وبإنتضار ردكم