المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معرفة الله لت تحتاج الى دليل



Om karar
25-02-2017, 12:13 AM
اللهُمَ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَعَجلْ فَرَجَهُمْ والعن عدوهم من الاولين والاخرين




============================
معرفةُ اللهِ لا تحتاجُ إلى دليلٍ


إنَّ اللهَ زرعَ معرفَتَهُ في خلقهِ، وجبلَهم على توحيدهِ، فالإنسانُ مفطورٌ على الإيمانِ بهِ، والفطرةُ هيَ أسهلُ وأبسطُ طريقٍ على معرفةِ اللهِ سبحانهُ وتعالى.


والفطرةُ الإنسانيةُ:
هيَ الحجّةُ الأشملُ لكلِّ الناسِ بمختلفِ مستوياتِهم الفكريّةِ والعقليّةِ والعمريّةِ والزمنيّةِ والمكانيّةِ...
وهيَ الحجَّةُ الأقربُ إلى كلِّ مخلوقٍ، فهيَ موجودةٌ بكلِّ إنسانٍ بدونِ استثناءٍ أي بها يمكنُ أن يحتجَّ اللهُ على كلِّ الناسِ بأنَّها تدلُّ عليهِ...
ولا يحتاجُ الإنسانُ مع وجودِ الفطرةِ لأن يكونَ لهُ المراتبُ المعرفيةُ والعلميةُ العاليةُ... بل لا تحتاجُ إلى أدنى مستوى من المعرفةِ وهذا ما يناسبُ دعوةَ الجميعِ للعودةِ إلى هذهِ الفطرةِ وأنهُ ليسَ لأحدٍ حجةٌ في ذلك، "فالفطرةُ الإنسانيةُ السليمةُ كما يصفُها بعضُ العلماءِ بأنها علمٌ حضوريٌّ عندَ الإنسانِ"


كالجوعِ مثلاً: "أنتَ لا تحتاجُ إلى أدلةٍ أن تثبتَ لنفسِكَ أنك جائعٌ" ، وكذلكَ الوجعُ والعطشُ ونحوها من الأمورِ الوجدانيةِ، معرفةُ اللهِ الفطريةِ من هذا القبيلِ.


قالَ أحدُ الأشخاصِ لإمرأةٍ عجوزٍ أنه لديَّ ألفُ وألفُ دليلٍ في إثباتِ وجودِ اللهِ، فقالت له لو لم يكنْ لديكَ ألفُ وألفُ شكٍ على وجودِ الخالقِ لما كان لديكَ ألفُ وألفُ دليلٍ.
فالإنسانُ أينما خُلِقَ في المدينةِ أم في الغاباتِ، تعلَّم أم لم يتعلمْ، يولدُ بفطرتهِ يؤمنُ بأنَّ هناكَ خالقٌ.
============================

الهادي
25-02-2017, 02:46 PM
اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين

الاخت الفاضلة ام كرار بارك الله بك على هذا الموضوع المبارك

ماتفضلتم به قد ورد عن اهل البيت (عليهم السلام) مراراً في مناجاتهم واثارهم ومنها في دعاء الامام الحسين في يوم عرفة
حيث يقول ....

مَتى غِبْتَ حَتّى تَحْتاجَ اِلى دَليل يَدُلُّ عَليْكَ، وَمَتى بَعُدْتَ حَتّى تَكُونَ الاْثارُ هِىَ الَّتى تُوصِلُ اِلَيْكَ،

عَمِيَتْ عَيْنٌ لا تَراكَ عَلَيْها رَقيباً، وَخَسِرَتْ صَفْقَةُ عَبْد لَمْ تَجْعَلْ لَهُ مِنْ حُبِّكَ نَصيباً...