المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صديقي محتار بين الانتقال عن مذهبه وبين البقاء عليه



الصريح
21-03-2017, 04:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قبل ايام قلائل وجدت احد الاخوة من اهل السنة الذين هداهم الله لمذهب اهل البيت سابقا ومن ثم حصلت لدية شكوك وشبهات ورجع
فقلت له مالذي جعلك ترجع وتشك بعد ان تبين لك الواقع من خلال البحث والادلة الكثيرة
فقال لا اخفيك لازلت ابحث عن الحق وان شاء الله سوف اصل اليه؟
فقلت له لماذا انت متردد مع علمك باحقية اتباع اهل البيت ؟
فقال لا اخفيك من الصعب ان اترك ماتعلمت عليه منذ نعومة اظافري حيث نشأت وتعلمت في طقوس وتقاليد منذ صغري وفجأ اكتشف انها ليس صحيحة فالشكوك تروادني حاليا ؟
يقول لذلك اني في غاية الحيرة لان من الصعب ان اقلع عن دين اهلي ومجتمعي الذي تعايشت معه .

فاقول لك اخي في الله تعال نعالج ماتعاني منه بحسب القران الكريم وبحسب المنطق لكي تتخلص من هذه الحيرة واعلم انك سوف تقرأ كلامي هذا لذلك احببت ان اجيبك هنا لعل الله ياخذ بايندنا لما فيه الخير والصلاح بمحمد واله الطاهرين


اخي المحترم صحيح ماتقوله من صعوبة الانتقال لانك تعلمت على معتقدات تختلف عن معتقدات اهل البيت ولكن تذكر شي واحد وهو اننا جميعاً مامورين باتباع الحق والاعتقاد به اينما كان
ولو رجعت للقران الكريم لوجدت ان هناك عدة ايات قرانية تنهى تقليد دين الاباء والاجداد مهما كان شأنهم اذا لم يكن اعتقادهم موافقا للحق والهدى فمدار القبول والتسليم هو الحق فاينما يكون لابد للانسان ان يكون معه ويسلم بنفس الوقت .
ثم انك تقول ان مجتمعي اكثرية وقد سار على هذا النهج من زمان !! فهذا ليس مسوغ للبقاء لان القران الكريم ايضا يذم الاكثرية اذا لم تكن على الحق والهدى بل يمدح الأقليه الذين هم على الصراط المسقيم ولهذا نرى القرآن
يعلن بصراحة بأن من اتبع الأكثرية فقد ضل ومن ذلك قوله تعالى: (وإن تطع أكثر منفي الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإنهم إلا يخرصون) .


وهكذا في بقية الموانع الأخرى لتصحيح العقيدة الإسلامية وفي قبال ذلك ينقدح لنا كيفية الوصول إلى شرائط تصحيح العقيدة الإسلامية كالتأني والتجربة والتمركز وتبادل النظر وكل الأمور التي لها دخل في الحصول على الاستدلالات الصحيحة للحصول على
العقيدة الإسلامية الصحيحة وعلى ضوء القرآن الكريم والسنة الشريفة...
ومطلوب منك التجرد من التعصب ومحاكمة كل الادلة بعين الاعتبار لكي تصل بنفسك الى الحقيقة وعدم اغلاق الفكر على المذهبية لان القران الكريم يدعونا لقبول الحق وعدم اغلاق الفكر بل يامرنا بالتفكر والاعتبار كقوله تعالى { كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ}
والحسرة كبيرة جدا في يوم القيامة بعد تبين الحق والواقع ايها المحترم فكل الذي ذكرته لايصلح ان يكون عذرا تقدمه امام الله فان المجتمع والعشيرة والاباء لاتنفع هناك بل عملك واعتقادك الصحيح هو الكفيل بنجاتك حصراً
لذلك انا اقول لك هناك عشرات الادلة بل المئات التي يمكن ان تجعلك مطمئناً وصاحب يقين لو عملت بما قلته لك
واسال الله تعالى ان يمن على الجميع بالهداية والصلاح بحق محمد واله الطاهرين

العقيلة زينب
21-03-2017, 04:59 PM
الله يمن عليه باليقين
يارب

Om karar
21-03-2017, 06:23 PM
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم من الاولين والاخرين
اخي المحترم لو كان ايمانه عن تيقن ويقين لما اهتز نسال الله له الهداية واتباع الحق ( ومن يهدي الله فلا ظال له )