المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ :16



kerbalaa
23-05-2010, 03:50 PM
وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ :16
عَنِ الْبَرَاء ِ بْنِ عَازِبٍ قَالَ بَيْنَمَا نَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ (صلى الله عليه وآله ) إِذْ أَبْصَرَ جَمَاعَة .
فَقَالَ : " عَلَامَ اجْتَمَعُوا هَؤُلَاء "؟..
فَقِيلَ : عَلَى قَبْرٍ يَحْفِرُونَهُ .
قَالَ : فَبَدَرَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه وآله ) وَبَيْنَ يَدَيْهِ أَصْحَابُهُ مُسْرِعاً حَتَّى أَتَى الْقَبْرَ ، فَجَثَا عَلَيْهِ .
قَالَ : فَاسْتَقْبَلْتُهُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ لِأَنْظُرَ مَا يَصْنَعُ ، فَبَكَى حَتَّى بُلَّ التُّرَابُ مِنْ دُمُوعِهِ .
ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيْنَا فَقَالَ : " إِخْوَانِي لِمِثْلِ هَذَا فَأَعِدُّوا ".
ومن اقوال امير المؤمنين عليه السلام: (يا من بدنياه اشتغل، وغره طول الأمل.. الموت يأتي بغتة، والقبر صندوق العمل.

المفيد
24-05-2010, 08:32 AM
بسم الله الحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

قال تعالى: ((اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ * مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ * لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ...))/الأنبياء 1، 2، 3

ومن وصايا أوصاها رسول الله صلّى الله عليه وآله لأبي ذر الغفاري: ((.. يا أبا ذر، إنكم في ممر الليل و النهار في آجال منقوصة و أعمال محفوظة، و الموت يأتي بغتة، فمن يزرع خيرا يوشك أن يحصد رغبة، و من يزرع شرا يوشك أن يحصد ندامة، و لكل زارع ما زرع..))

ومن وصايا لقمان الحكيم لابنه: ((يا بني لا تؤخر التوبة فان الموت يأتي بغتة))


كفى بالموت واعظاً، كما قال سيد الموحدين أمير المؤمنين عليه السلام، ولكن أنّى نحن من الذكرى، ونحن في غفلة وفي شغل الدنيا لاهين لاعبين لاندري بأي ساعة ندعا فنجيب، فيقول أمير المؤمنين عليه السلام ((الناس نيام إذا ماتوا انتبهوا))، وياله من إنتباه على حقيقة مرّة وهي إنّا لم ندّخر شيئاً لآخرتنا، فيا حسرتاه على ماعملته أيدينا وماجنيناه طول عمرنا، فنجد كتاباً يقرأوه علينا ((مالهذا الكتاب لايغادر صغيرة ولاكبيرة إلا أحصاها)).. فياويلاه.. ولات حين مندم.. ولاعذر حينئذ، لأنّ كل شئ بين أيدينا ونحن تجاهلناه وتناسيناه وأضعناه ((فأي عذر بعد ذلك))...


موفق ومسدّد أخي الكريم في وعظك الدائم لنا.. علّنا ننتبه من غفلتنا.. جعلك الله من العابدين والمقربين منه

عطر الكفيل
24-05-2010, 07:58 PM
ان من الامور التي تلين القلب وترققه وتمنع قسوته هما : تلاوة القرآن وذكر الموت

بارك الله بك اخي kerbalaa على هذه المواعظ واثقل الله بها ميزان اعمالك

وكذلك الشكر الجزيل الى الاخ المفيد لما يرفدنا به من ردود تعد مكملة للموضوع وتزيدها تألقاً

معن
25-05-2010, 01:31 AM
http://islamroses.com/zeenah_images/w6w_20051018011313a8332c3c.gif