المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حوارية الحكمه..2سم لمعرفة حكمة الله؟؟!!!!



احمد مهدي الحمداني
28-03-2017, 01:02 PM
حوارية الحكمه...
........
****** 2 سم لمعرفة حكمة الله؟؟!!!!

جاء الابن/ الى ابيه مشحونا بتلك الافكار الاعتراضيه والتمرديه والتي يمر بها الكثيرمن الشاب في فترة ما من عمره في بعض الاحكام الالهيه
فسأل الاب وقال؟؟!!
ابي مالحكمه من الله بجعل الناس يمرضون
وماالحكمة في خلق الموت والحياة وما الحكمه التي جعلت الرزق لايكون الا بتعب وكد
وماالحكمة في عدم اعطاء الحريه للمرأة في ان تلبس ماتشاء وماالحكمة* في جعل اجسامنا تتألم ويصيبها العناء وووووووو
الاب/ساجيبك يابني
ولكن بشرط ان تتبع الخطوات التي سآمرك بها وستصل الى الجواب..فهل توافق
الابن/اوافق ياابي
الاب/احضر لي (اداة تنظيم وقياس)لنقيس مساحة بيتنا الواسع هذا لطفا بشرط ان تضبط لي القياس بدقه متناهيه ولاتغفل عن اي جزء يمكن استغلاله..
الابن/ لدينا واحده ساحضرها لك
الاب/احسنت
الابن/هاهي ياابي
الاب/كم قياس ذلك الشريط الذي في الاداة
الابن/500متر
الاب/حسنا يابني ابدأ بالقياس
الابن/سأبدأ
الاب/كم وجدته
الابن/مساحة بيتنا500بالضبط ياابي
الاب/حسنا بني اطلب منك الان ان تقيس بتلك الاداة مساحة بيتنا وبيت جارنا ولكن بشرط بدون ان تكرر القياس مرتين بنفس شريط تلك الاداة* اي مع عدم انقطاع ذلك التسلسل ...
الابن/هذا غير ممكن ياابي لابد من التوقف والانقطاع عن القياس السابق ليتم القياس من الجديد؟؟!!
الاب/وتلك الاداة هي كعقولنا القاصرة فليس لها ومن المستحيل ان تتعرف بتلك المساحه العقليه المحدودة والحكمة الجزئيه الى المساحة المطلقه والتي ليس لها قياس محدود للحكمه الالهيه ..
فماان يبدأ العقل تلك الاداة الانسانيه البسيطه برسم مخيلة عن حكمة الخالق في امر ما حتى ينقطع ويعود ليرسم صورة ومخيله اخرى ثم تنقطع وهكذا تستمر في مساحة لامتناهيه من حكمة الله ..
انك يابني عجزت عن تلك المساحة المحدوده عن عدم الانقطاع فكيف ان وضعتك امام مساحة اكبر اومساحة لامتناهيه ؟؟!!!!
الاب/سؤال لك يابني وسأؤكد لك كلامي.
الابن/تفضل ياابي
الاب/هل انت متأكد من انك ضبطت على الاقل القياس الاول بشكل تام وكامل بحسب* ادراكك العقلي
الابن /انا متأكد بان قياسي الاول كان بدقه عاليه جدا ياابي
الاب/حسنا بني
لاحظ كيف انك قمت بقياس ظاهر الارض وغفلت عن قياس باطنها الى اعمق مايمكن الوصول اليه
والى الاعلى الى مايمكن الوصول اليه
وكل ذلك ببضعة امتار فقط وانا اخبرتك باستغلال كل مايمكن ..فهل التفت لكلامي ام ان المساحة العقليه عندك توقفت عند ماتراه امامك فقط؟؟!!!!
وبمعنى اخر يابني..
ان العقل تلك الاداة البسيطه ليس لديها تلك المساحه الكافيه لتقيس ماهو اكبر منها حجماوعمقا وستجد ان سلسلة تلك القياس لتلك الاداة ستنقطع لانها قاصرة عن الادراك الكلي لما هو اكبر واعظم منها وبلا شك ستجد ان صورة ذلك القياس ستنقطع في كل مرة من غير الوصول الى صورة كليه متواصله وتعاود القياس مجددا في كل مرة ولن تدرك في كل مرة قياسا كليا طوليا لما هو اكبر منها حجما وعمقا..
هذا والحال انك تفكر في قياس ماله بدايه ونهايه معروفه!!!!
فكيف بك والحال اذا اردت قياس مالم تقدر ان تصل الى بدايته ونهايته وهو محدود ايضاكالسماء فمن اين ستبدأ وتضع اول القياس ؟؟!!
وكيف والحال اذا اردت قياس ماهو مطلق غير محدود؟؟!!
الابن/هل لي بمثال ابسط
الاب/كما تحب
لو كان لك مسطرة قياس طولها 1000متر
هل سيسهل عليك ايجاد المنتصف ام انك ستجدها بعد جهدوعناء؟؟!!!!
الابن/مؤكد اني سابذل جهدا لاصل الى المنتصف
الاب/حسنا ولدي
فلو ان تلك المسطرة كانت بعرض السموات
هل بامكانك ايجاد المنتصف ولو بالجهد والجدوالاجتهاد؟؟!!!! وكذا الحال عن طرفيها
الابن/هذا محال ياابي
مؤكد اني سوف لن اجد المنتصف انها متاهة بالفعل فضلا عن طرفيها
الاب/اذا كانت المسطرة التي طولها وان كبرت يبقى محدودا ولم تستطع ان تجد لها منتصفا فكيف
ب(مسطره الالهيه المُنظمِه)ونقولها هنا مسطرة مجازا عن كلمة الحكمة الالهيه والنظام اللامتناهي
كيف ستجد اولها من اخرها من منتصفها؟؟!!!!
الابن /فعلا ياابي ليس من الممكن ادراك ذلك..
الاب/ان حكمة الله موجوده يابني في 2 سم* فقط
الابن/ابي هل تمزح معي كيف وقد بينت لي مابينت؟؟!!!!!
الاب/ليس الى ماذهب اليه عقلك يابني!!!!!
انما قصدت شيء اخر..
الابن/ ماهو ياابي
الاب/
2سم من صفحة من كتاب الله
تبين لك ماهي حكمة الله...الا وهي..
(ليس كمثله شيء)
.......
ليس كذاته شيء
ليس كقدرته شيء
ليس كقوته شيء
ليس كحكمته شيء
ليس كعلمه شيء
ليس..........الخ
لو كنت قرأت تلك الايه التي لم تأخذ مساحه من صفحة من كتاب الله سوى 2سم لوجدت فيها الاجابة عما سألت يابني..
ليس كحكمته شيء ولاتقاس حكمته بحكمة البشر او بخواطروتصورات وظنون البشر ..
تلك المساحه من الكلمات القرآنيه العظيمه كافيه في ان تجيبك بان
(المحدود لن يدرك حكمة اللامحدود)


احمد مهدي الحمداني