المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كم مرة صليت وأنت سكران



الأعلامي
02-06-2010, 04:00 AM
سلام من السلام ...
نهى الحق المتعال عن الاقتراب من الصلاة حال السكر ..وقد يُشعر النهي عن مثل هذا الاقتراب ، بنوع ( نفور ) من الحق لمن يريد لقائه في حالته تلك ..وهنا فلنتساءل : أن الحق نهى عن القرب منه في حالة كون المتقرب إليه فاقداً للالتفات ، وذلك بتأثير سكْر الخمر ...


ويستفاد من ذلك تحقق النفور بدرجة من درجاته ، بالنسبة إلى من لا يعلم ما لا يقول في صلاته ، متأثراً ( بسُكْر ) أشياءٍ أخَر؟!..
كالأهل ... والمال ... والتجارة ... والوظيفة ... والأصدقاء ...
قال تعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ)) ..
فهل أنت تعلم ما تقول في صلاتك ومنتبه على سكناتك وحركاتك فيها ؟؟؟
أم أنك تنقضي صلاتك وأنت لا تتذكر ما قلت فيها ؟؟؟


وقد ورد عن الباقر (ع) أنه قال : { لا تقم إلى الصلاة متكاسلاً ، ولا متناعساً ، ولا متثاقلاً ، فإنها من خلل النفاق ، فإن الله نهى المؤمنين أن يقوموا إلى الصلاة وهم سكارى يعني من النوم } .


فكم مرة صليت وروحك سكرى في المشاغل الدنيوية لا تعي أنها تقف بين يدي من ؟؟؟؟

الفيلسوفه
02-06-2010, 06:23 AM
سبحان الله

نذهب لنصلني

ونحاول جاهدا بأن لا نسرح

وكثيره مشاغلنا

واغلبها غير مهمه

وتجدنا نسرح قليلا

انهي صلاة

واعيدها مره اخرى وانا اود بأن اكون بقمة الخشوع والخضوع

وسبحان الله

ويارب اهدينا

وشكرا الأعلامي لهذا الموضوع

الأعلامي
02-06-2010, 03:47 PM
أختي الفيلسوفة ...
في عالم الملكوت ترانا الملائكة يوميا ونحن كالسكارى ينتقل طائر فكرنا بين أغصان الحياة من غصن إلى غصن ...
ولقد نهانا الله أن نأتي إلى الصلاة ونحن سكارى بهموم الحياة ...
إذا كيف نبعد عن عقولنا خمرة الحياة وكأس مشاغلها ؟؟؟؟

بنت الحسين
02-06-2010, 06:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
شكراً لكم لطرحكم النافع و المفيد
اخي الكريم
لو استشعر كل منا عند صلاته انه يقف بيد من ؟؟ ويتكلم مع من ؟؟
لما سرح بتفكيره هنا وهناك
وليتصور نفسه اذا وقف امام ملك من الملوك او اي شخص ذو مكانة كيف يهابه ويخافه ويكون مشدوداً له ؟؟!!!
كيف الحال بملك الملوك واله الكون
ترى هل نستطيع مواجهته ونحن المخطئون وهو قد من علينا بالصلاة ورغم ذلك نتوجه اليه بأجسام دون اروح ودون قلب حاضر
ان الله حين فرض الصلاة لم يرد منا حركات دون جوهر
بل اراد منا ان نصل الى ما تحققه الصلاة من تعلق روحي بالحق وانقياد له ولتكون فعلاً تنهى عن الفحشاء والمنكر
ليتنا كنا مثل ائمتنا حيث كانت تصفر وجوههم وترتعد فرائصهم عند حضور وقت الصلاة
لانهم ادركوا حقيقة الصلاة
اقول ان الانشغال عن الصلاة سببه الغفله والانشغال بالدنيا والابتعاد عن معرفة الحق جل وعلا
اللهم نبهنا جميعاً عن نومة الغافلين واجعلنا من المصلين الذين تكون قلوبهم وافكارهم حاضرة عند الصلاة

الأعلامي
02-06-2010, 06:12 PM
أختي بنت الحسين ...
أشكر حرفك الزينبي ....
ولكن أخبريني في أي وقت من الأوقات تشعرين بروح الصلاة ؟؟؟؟
وكيف تخلقين أجوائك الروحانية للصلاة ؟؟؟؟

الفيلسوفه
02-06-2010, 07:10 PM
أختي الفيلسوفة ...

في عالم الملكوت ترانا الملائكة يوميا ونحن كالسكارى ينتقل طائر فكرنا بين أغصان الحياة من غصن إلى غصن ...
ولقد نهانا الله أن نأتي إلى الصلاة ونحن سكارى بهموم الحياة ...

إذا كيف نبعد عن عقولنا خمرة الحياة وكأس مشاغلها ؟؟؟؟

;)

والله الأعلامي

هذه الدنيا رزقنا مكتوب من الله

ويجب ان نرضى بما هو مكتوب

والله اعلم وارحم بعباده

:rolleyes:

اما الآن ما هي وجهة نظرك لكي نعتدل ونستقيم

ونصيحتك ان شاء الله ميزان حسناتك

;)

الأعلامي
02-06-2010, 07:45 PM
أختي الفيلسوفة ...
من الأمور التي أتبعها في الخشوع في الصلاة ...
قراءة قصص العارفين ودرجات رقيهم في الصلاة ...
وكيف كانوا يؤدونها ... عندها تنقدح في قلبي جمرة التقصير ...
ومحاولة الوصول إلى درجاتهم ...
بالإضافة إلى البكاء على الحسين عليه السلام فلقد جربت هذا كثيرا في اليوم الذي أطيل فيه البكاء على الحسين عليه السلام يصبح عندي صفاء روحي وطهور قلبي من أدران الدنيا فتنقشع عن عيني سحب الأفكار الدنيوية وتشرق الآخرة في نفسي ...

بالإضافة إلى محاولة مجالسة الصالحين فقط المذكرين بالآخرة وهذه من الأمور المهمة جدا لأنهم يجعلونك في تواصل دائم مع الأخرة ...
وأنتم كيف ؟؟؟؟

محمد الكاظمي
02-06-2010, 08:02 PM
وفقت لما فيه الخير

الأعلامي
02-06-2010, 08:10 PM
مرورك كالسحب ...
تمطر خيرا

بنت الحسين
02-06-2010, 11:29 PM
أختي بنت الحسين ...

أشكر حرفك الزينبي ....
ولكن أخبريني في أي وقت من الأوقات تشعرين بروح الصلاة ؟؟؟؟


وكيف تخلقين أجوائك الروحانية للصلاة ؟؟؟؟




لا شكر على واجب اخي الكريم
الشكر لك لطرحك هكذا مواضيع ترتقي بأنفسنا

اما بالنسبه لأكثر الاوقات روحانية فوقت الغروب وصلاة المغرب
فأن الاحاسيس فيها لا توصف
اضافة الى صلاة الليل
فأشعر ان اوقاتهم ساحرة


بالنسبة لخلق الجو اول شيء احرص عليه ان يكون مكان الصلاة هاديء وقليل تواجد الناس فيه واذا كان معدوم فأفضل
وكتاب جامع السعادات ساهم بشكل كبير في تحسين صلاتي وتعليمي كيفية الاحساس بروح الصلاة فمن يريد ان يشعر بلذتها و يلتمس اثارها فليقرأه
وان لمقدمات الصلاة الدور الكبير في الدخول الى مضامينها كالوضوء والاذان والاقامة تجعلك تدريجياً تتخلص مما يشغل تفكيرك وتدخلك في جو الصلاة

لكني بصراحة اعاني من صلاة الظهرين و السبب اني اعود بعد الساعه 3 ظهراً وقد حرقتني الشمس اللاهبه و اتعبتني المحاظرات الطويلة حتى اني احيانا لا استطيع الوقوف على قدمي عند دخولي المنزل وانا اصلاً ضعيفة البنية
بحيث اني قبل الصلاة يومياً ابكي لأني لا اعتقد اني اصليها كما هو مطلوب حتى اني احياناً انام بعد اكمالي الصلاة على سجادة الصلاة دون ان اشعر وانا اعقب
اسأل الله الاعانة

الأعلامي
02-06-2010, 11:37 PM
أختي بنت الحسين ...
جعلكِ الله من المصلين ...
إن الله تعالى لا يأخذ من الصلاة قيامها وقعودها ولكن يأخذ مدى خشوعكِ فيها وتفكركِ بها ...
وأن بكاءكِ على صلاة الظهرين ... هو ما يريده الله تعالى ...
الشعور بالتقصير ... ومحاولة تطوير الصلاة إلى الأفضل ...
فبكاءكِ ... هو معراجكِ بصلاة الظهرين إلى الله تعالى ...
ألا تتفقين معي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بنت الحسين
02-06-2010, 11:58 PM
اخي الكريم شكراً لدعائك
ليت الله يسامحني ويعذرني
وهو ادرى بحالتي
دعائي للجميع بالتوفيق وان يكتبنا الله من المصلين

الأعلامي
03-06-2010, 02:16 PM
إن شاء الله تعالى