المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزينة والتزين وجمال المظهر ...



التقي
16-09-2017, 10:00 AM
بسمه تعالى وله الحمد

وصلاته وسلامه على رسوله الامين وآله الطيبين الطاهرين


( الزينة والتزين وجمال المظهر )


سلوك محبب وخُلقٌ يريح النفس ويسوقها الى الانشراح والارتياح ، وهو علامة جمال النفس

رغبت اليه الشريعة السمحاء وحببت اليه ، فعن أمير المؤمنين (عليه السلام) انَّه قال :

(( التجمّل من أخلاق المؤمنين )) ميزان الحكمة / ج2 : ص 81 .

وعن الامام الصادق (عليه السلام) انه قال :

(( إنَّ الله يُحب الجمال والتجمّل ، ويكره البؤس والتباؤس ، فإنَّ الله عزّ وجلّ

إذا انعم على عبدٍ نعمة أحب أن يرى عليه أثرها .. قيل وكيف ذلك ؟

قال : ينظف ثوبه ، ويطيب ريحه ، ويحسن داره ، ويكنس أفنيته ، حتى انَّ السراج قبل

مغيب الشمس ينفي الفقر ، ويزيد في الرزق )) بحار الانوار / ج73 : ص141 .

ومن الخطأ ان يعتبر البعض عدم الاهتمام بالمظهر والابتعاد عن الزينة والتجمل

هو من أساسيات الزهد في الدنيا ، وعلامة من علامات الزاهد المتنسك

يقول سبحانه وتعالى في كتابه المجيد :

{ قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَظ°لِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ } سورة الاعراف / 32 .


بالتالي فإنَّ الله سبحانه وتعالى لم يحرم زينة الحياة الدنيا على المؤمنين ، بل أمر بها

وحبب اليها فهي من موجبات تقارب النفوس الى بعضها ، ومورد من موارد

السلوك المهذب ، وليس الامر مقتصراً على الاهتمام بالشكل فقط بل إنَّ الشريعة

الغرّاء اولت المسكن جانباً من الاهتمام ورغبت في جماله والاهتمام به

فعن الامام الرضا (عليه السلام) :

(( كنسُ الفناء يجلب الرزق )) بحار الانوار م ج73 : ص141 .

واليك بعض توجيهات الشريعة في هذا المجال :

* الاستشراف على الطبيعة ، من خضرة وماء ونجوم .

* وجود حيوانات أليفة في البيت ، فعن الامام الباقر (عليه السلام) :

(( أكثروا من الدواجن في بيوتكم ، يتشاغل الشيطان عن صبيانكم )) وسائل الشيعة / ج8 : ص381 .

* وجود الخضرة والرياحين والازهار .

* النظافة والبخور والضياء بالليل والمرآة .

* كتابة آيات الذكر ، فقد ورد عن أبي خديجة قوله :

(( رأيتُ مكتوباً في بيت أبي عبد الله (عليه السلام) آيه الكرسي قد أُديرت في البيت

ورأيتُ في قبلة مسجده مكتوباً آية الكرسي )) بحار الانوار / ج73 : ص143 .



نسأل الله تعالى أن يأخذ بأيدينا ما يحب ويرضا ويرزقنا حسن العاقبة .

الحسين فلسفتي
16-09-2017, 10:10 AM
بارك الله بكم وجعلها في ميزان حسناتكم
كل التقدير لقلمكم السخي
وكل التبجيل لمقام حضرتكم
وفقت

التقي
17-09-2017, 10:14 AM
بارك الله بكم وجعلها في ميزان حسناتكم
كل التقدير لقلمكم السخي
وكل التبجيل لمقام حضرتكم
وفقت

اللهم صل على محمد وآل محمد


أختنا الفاضلة


زادكم الله من فضله وحباكم من عطاياه ومننه ما تقرّ به نفوسكم .


تقديرنا واحترامنا لكم .