المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شبهات حول التقليد: هل ظاهرة التقليد مستحدثة في عصر السيد اليزدي؟



محب الامام علي
27-09-2017, 05:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
يقول الدكتور عبد الهادي الفضلي: سيأتينا، تحت عنوان Sتاريخ التقليدR، أن موضوع التقليد، بدأ بحثاً أصولياً، وفي عهد متأخر، يسبق عصرنا هذا مباشرة أو بقليل، تحول بحثاً فقهياً.
وأخال أن هذا التحول كان من السيد اليزدي في رسالته العملية الموسومة بSالعروة الوثقىR([1] (https://forums.alkafeel.net/#_ftn1)).
وقد توهم صاحب الاشكال بان مراد الشيخ الفضلي هو حصول ظاهرة التقليد في زمن السيد اليزدي (ره)، بينما مراده لمن يراجع كتابه المذكور هو ان مسألة التقليد كانت تبحث ضمن المسائل الأصولية وهذا واضح لمن يراجع كتب الأصول، وعادة يذكر في خاتمتها بحث التقليد؛ واستمرت هذه السيرة الى زمن السيد اليزدي (ره)، حيث بحثه ضمن بحثه الفقهي وذكره في رسالته العملية Sالعروة الوثقىR، وليس مراد الكاتب ـ كما يدعي صاحب الشبهة ـ ان الشيعة لم يكن عندهم تقليد الى ان ابتدعه السيد اليزدي (ره) مؤخراً، كيف والعلامة الفضلي يذكر وبكل وضوح ان التقليد كان موجوداً منذ زمن رسول الله (9)، واليك نص كلامه في الفصل الذي أحال القارئ عليه تحت عنوان Sتاريخ التقليدR: فقد بدأ التقليد الشرعي ـ كظاهرة شرعية اجتماعية ـ في عهد رسول الله (9)، وبتخطيط منه (9) ثم بتطبيقه من قبل المسلمين بمرأى ومسمع منه (9) وتحت إشرافه وبإرشاده.
وتمثل هذا في الاشخاص الذين كان ينتدبهم (9) للقيام بمهمة تعليم الأحكام الشرعية في البلدان والأماكن التي أسلم أهلها في عصره.
ومن هذا بعثه (9) مصعب بن عمير الى المدينة المنورة، ومعاذ بن جبل الى اليمن.
فقد كان المسلمون في هذه الأماكن النائية عن مقر النبي (9) يتعلمون الأحكام من هؤلاء الصحابة المنتدبين لهم والمبعوثين إليهم، ويتعلمون وفق ما يتعلمون منهم.
وكانوا ـ أعني المسلمين ـ عندما يحتاجون الى معرفة حكم شرعي للعمل به يسألون هؤلاء ويجيبونهم ويعملون ما يفتونهم به.
وهذا عين التقليد المقصود هنا.
في إجابة السؤال التالي: متى وجب التقليد على المسلمين؟ وهل كان المسلمون أيام الأئمة مقلدين خصوصاً أولئك الذين كانوا في مناطق بعيدة عن الأئمة (%)؟
قال السيد الخوئي (ره): التقليد كان موجوداً في زمن رسول الله (9)، وزمان الأئمة (%)، لأن معنى التقليد هو أخذ الجاهل بفهم العالم، ومن الواضح ان كل أحد في ذلك الزمان لم يتمكن من الوصول الى الرسول الأكرم (9)، او أحد الأئمة (%) وأخذ معالم دينه منه مباشرة، والله العالم([2] (https://forums.alkafeel.net/#_ftn2)).
كانت هذه هي البداية الأولى لنشوء ظاهرة التقليد الشرعي. والمظهر الأول لانبثاق سيرة المتشرعة في هذا المجال من أحظان سيرة العقلاء([3] (https://forums.alkafeel.net/#_ftn3)).

([1]) التقليد والاجتهاد، عبد الهادي الفضلي: ص32.

([2]) انظر: مسائل وردود: ط2، ص5.

([3]) التقليد والاجتهاد، عبد الهادي الفضلي: ص44ـ45.