المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في صحيح مسلم أن من جاء للحكم بعد النبي لا ليأخذ بسنة النبي ولا بهديه



الجياشي
30-10-2017, 11:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
أعداهم ،
ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين وبعد :
أقول أخرج مسلم في صحيحه ج 3 ص 1476
رقم الحديث ( 1847)
قال :
وحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ سَهْلِ بْنِ عَسْكَرٍ التَّمِيمِيُّ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ حَسَّانَ، ح وحَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدَّارِمِيُّ، أَخْبَرَنَا يَحْيَى وَهُوَ ابْنُ حَسَّانَ، حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ يَعْنِي ابْنَ سَلَّامٍ، حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ سَلَّامٍ، عَنْ أَبِي سَلَّامٍ، قَالَ: قَالَ حُذَيْفَةُ بْنُ الْيَمَانِ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّا كُنَّا بِشَرٍّ، فَجَاءَ اللهُ بِخَيْرٍ، فَنَحْنُ فِيهِ، فَهَلْ مِنْ وَرَاءِ هَذَا الْخَيْرِ شَرٌّ؟ قَالَ: «نَعَمْ»، قُلْتُ: هَلْ وَرَاءَ ذَلِكَ الشَّرِّ خَيْرٌ؟ قَالَ: «نَعَمْ»، قُلْتُ: فَهَلْ وَرَاءَ ذَلِكَ الْخَيْرِ شَرٌّ؟ قَالَ: «نَعَمْ»، قُلْتُ: كَيْفَ؟ قَالَ: «يَكُونُ بَعْدِي أَئِمَّةٌ لَا يَهْتَدُونَ بِهُدَايَ، وَلَا يَسْتَنُّونَ بِسُنَّتِي، وَسَيَقُومُ فِيهِمْ رِجَالٌ قُلُوبُهُمْ قُلُوبُ الشَّيَاطِينِ فِي جُثْمَانِ إِنْسٍ»، قَالَ: قُلْتُ: كَيْفَ أَصْنَعُ يَا رَسُولَ اللهِ، إِنْ أَدْرَكْتُ ذَلِكَ؟ قَالَ: «تَسْمَعُ وَتُطِيعُ لِلْأَمِيرِ، وَإِنْ ضُرِبَ ظَهْرُكَ، وَأُخِذَ مَالُكَ، فَاسْمَعْ وَأَطِعْ أقول : وهذا الحديث الصحيح يبين أنه سوف يأتي حكام بعد النبي صلى الله عليه وآله لا يسيرون بسيرة ولا يهدون بهديه ولا يستنون بسنته يكون الولاة يحملوا قلوب الشياطين وشكلهم شكل البشر والنبي صلى الله عليه وآله يأمر حذيفة ان يصبر حتى لو ان الوالي يجلد ظهرك وأخذ مالك وهذه الجمل الأخير في الحديث
(تَسْمَعُ وَتُطِيعُ لِلْأَمِيرِ، وَإِنْ ضُرِبَ ظَهْرُكَ، وَأُخِذَ مَالُكَ، فَاسْمَعْ وَأَطِعْ ) وهذا من وضع وعاظ السلاطين من أجل تبرير فعل الحكام وظلمهم
ومعلوم أن حذيفة مات في نهاية حكم عثمان ومن هذا يتبين أن هؤلاء هم الذين حكموا بعد النبي صلى الله عليه وآله .
وهذا الحديث كما بينا في اصح حديث عند السلفية .

الغاضري
04-11-2017, 03:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله الطاهرين
احسنتم استاذنا الكريم على موضوعكم المبارك وتسليطكم الضوء على فضائح حكام الجوروبني امية واتباعهم ومن اسس لهم وعلى مثالبهم وعدم اهليتهم لحكم المسلمين وانما حكموهم ظلما وعدوان واغتصابا للحق من اهله
شكرا لجهودكم الطيبة وجعله الله تعالى في ميزان حسناتكم

شعاع الحزن
04-11-2017, 09:19 PM
سلمت يدآك..
على جميل طرحك وحسن ذآئقتك
يعطيك ربي ألف عافيه
بإنتظار جديدك بكل شوق.
لك مني جزيل الشكر والتقدير

صدى المهدي
05-11-2017, 07:52 AM
اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم البحث المبارك
شكرا لكم كثيرا
بارك الله بكم

احمد اخلاقي
09-11-2017, 08:47 AM
احسنتم الطرح
بارك الله تعالى فيك

الرضا
08-08-2019, 04:50 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد