المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشرك الخفي



بنت الحسين
10-06-2010, 11:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد وال محمد
وانا اقرأ القرآن استوقفتني آيه مباركة وهي ايه 6 من سورة يوسف المباركة
(وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ)
فكيف هم مؤمنين ومشركين في نفس الوقت ؟؟؟!!!!
فبحثت عن تفسيرها واحببت ان تقرأوه معي
قوله تعالى: «و ما يؤمن أكثرهم بالله إلا و هم مشركون» الضمير في «أكثرهم» راجع إلى الناس باعتبار إيمانهم أي أكثر الناس ليسوا بمؤمنين و إن لم تسألهم عليه أجرا و إن كانوا يمرون على الآيات السماوية و الأرضية على كثرتها و الذين آمنوا منهم - و هم الأقلون - ما يؤمن أكثرهم بالله إلا و هم متلبسون بالشرك.

و تلبس الإنسان بالإيمان و الشرك معا مع كونهما معنيين متقابلين لا يجتمعان في محل واحد نظير تلبسه بسائر الاعتقادات المتناقضة و الأخلاق المتضادة إنما يكون من جهة كونها من المعاني التي تقبل في نفسها القوة و الضعف فتختلف بالنسبة و الإضافة كالقرب و البعد فإن القرب و البعد المطلقين لا يجتمعان إلا أنهما إذا كانا نسبيين لا يمتنعان الاجتماع و التصادق كمكة فإنها قريبة بالنسبة إلى المدينة بعيدة بالنسبة إلى الشام، و كذا هي بعيدة من الشام إذا قيست إلى المدينة قريبة منه إذا قيست إلى بغداد.

و الإيمان بالله و الشرك به و حقيقتهما تعلق القلب بالله بالخضوع للحقيقة الواجبية و تعلق القلب بغيره تعالى مما لا يملك شيئا إلا بإذنه تعالى يختلفان بحسب النسبة و الإضافة فإن من الجائز أن يتعلق الإنسان مثلا بالحياة الدنيا الفانية و زينتها الباطلة و ينسى مع ذلك كل حق و حقيقة، و من الجائز أن ينقطع عن كل ما يصد النفس و يشغلها عن الله سبحانه و يتوجه بكله إليه و يذكره و لا يغفل عنه فلا يركن في ذاته و صفاته إلا إليه و لا يريد إلا ما يريده كالمخلصين من أوليائه تعالى.

و بين المنزلتين مراتب مختلفة بالقرب من أحد الجانبين و البعد منه و هي التي يجتمع فيها الطرفان بنحو من الاجتماع، و من الدليل على ذلك الأخلاق و الصفات المتمكنة في النفوس التي تخالف مقتضى ما تعتقده من حق أو باطل، و الأعمال الصادرة منها كذلك ترى من يدعي الإيمان بالله يخاف و ترتعد فرائصه من أي نائبة أو مصيبة تهدده و هو يذكر أن لا قوة إلا بالله، و يلتمس العزة و الجاه من غيره و هو يتلو قوله تعالى: «إن العزة لله جميعا» و يقرع كل باب يبتغي الرزق و قد ضمنه الله، و يعصي الله و لا يستحيي و هو يرى أن ربه عليم بما في نفسه سميع لما يقول بصير بما يعمل و لا يخفى عليه شيء في الأرض و لا في السماء، و على هذا القياس.

و المراد بالشرك في الآية بعض مراتبه الذي يجامع بعض مراتب الإيمان و هو المسمى باصطلاح فن الأخلاق بالشرك الخفي.

فما قيل: إن المراد بالمشركين في الآية مشركوا مكة في غير محله، و كذا ما قيل: إنهم المنافقون، و هو تقييد لإطلاق الآية من غير مقيد.
الميزان في تفسير القران للعلامة الطباطبائي

الأعلامي
10-06-2010, 11:12 AM
أختي بنت الحسين ...
أعاذك الله وإيانا من الشرك الخفي ...

إن الخوف من الظلمة وبعض الحيوانات المفترسة أو من فلان كلها من أنواع الشرك الخفي ...
والمؤمن والموحد الحقيقي (( من لا يخشى مع الله أحدا )) ...
ووصف الإمام علي عليه السلام توحيد وشجاعة مالك الأشتر فقال (( لو دخل غابة موحشة في ليلة مظلمة ووضع رجله في بطن لبوة لما رفعها ))

بنت الحسين
10-06-2010, 11:22 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وقد وجدت اخوتي بعض التفاسير الواردة عن اهل البيت والتي يجب الالتفات اليها جيداً وبتمعن
فكثير من الاقوال التي نقولها دون ان ننتبه هي تعتبر من الشرك الخفي
ورد عن الامام الباقر ( عليه السلام ) في قوله تعالى ( وما يؤمن اكثرهم ...) من ذلك قول الرجل لا و حياتك (البحار ج72 ص 98 )
وقال الامام الصادق ( عليه السلام )في معنى الايه ايضاً : وهو قول الرجل لو لا فلان لهلكت ولولا فلان لأصبت كذا وكذا ولولا فلان لضاع عيالي , الا ترى انه قد جعل لله شريكاً في ملكه يرزقه و يدفع عنه . قال الراوي قلت : فيقول : لولا ان الله منّ عليّ بفلان لهلكت . فقال الامام : لابأس . (البحار ج72 ص 100 )
وايضاً في معنى الاية قال ( عليه السلام ) يطيع الشيطان من حيث لا يعلم ويشرك ( الكافي ج 2 ص 397 )
فيجب علينا اخوتي واخواتي ان ننتبه لكلامنا
وقد وردت الكثير من الادعية التي نستطيع الاستعانة بها ليقينا الله شر الشرك الخفي
اورد هنا دعائين
عن ابي موسى الاشعري قال : خطبنا رسول الله ( صلى الله عليه واله وسلم ) ذات يوم فقال : يا ايها الناس اتقوا الشرك فإنه اخفى من دبيب النمل , فقال من شاء ان يقول وكيف ان نتقيه وهو اخفى من دبيب النمل يا رسول الله . قال : قولوا ( اللهم انا نعوذ بك ان نشرك بك ونحن نعلمه ونستغفرك لما لا نعلمه ) . ( كنز العمال خ 8849 )
و ورد عن الامام زين العابدين (عليه السلام )في دعاء السحر : اللهم اني استغفرك لما تبت اليك منه ثم عدت فيه واستغفرك لكل خير اردت به وجهك فخالطني فيه ما ليس لك .... ) ( مفاتيح الجنان )
اختكم
بنت الحسين

الفيلسوفه
12-06-2010, 12:45 PM
( اللهم انا نعوذ بك ان نشرك بك ونحن نعلمه ونستغفرك لما لا نعلمه )
سبحان الله والحمد لله على كل حال

ويارب اهدينا وثبتنا على دين محمد وآل محمد

وشكرا للموضوع القيم

وننتظر جديدك

شمس الكفيل
12-06-2010, 02:07 PM
شكرا لك اختي على الطرح المفيد
جزاك الله خيرا
تحياتي

بنت الحسين
12-06-2010, 08:22 PM
أختي بنت الحسين ...
أعاذك الله وإيانا من الشرك الخفي ...

إن الخوف من الظلمة وبعض الحيوانات المفترسة أو من فلان كلها من أنواع الشرك الخفي ...
والمؤمن والموحد الحقيقي (( من لا يخشى مع الله أحدا )) ...
ووصف الإمام علي عليه السلام توحيد وشجاعة مالك الأشتر فقال (( لو دخل غابة موحشة في ليلة مظلمة ووضع رجله في بطن لبوة لما رفعها ))


اخي الاعلامي دائماً مرورك معطر بشذى العلم والمعرفة
شكراً لك
و طهر الله قلبك من جميع انواع الشرك ظاهره و مخفيه

بنت الحسين
12-06-2010, 08:24 PM
( اللهم انا نعوذ بك ان نشرك بك ونحن نعلمه ونستغفرك لما لا نعلمه )
سبحان الله والحمد لله على كل حال

ويارب اهدينا وثبتنا على دين محمد وآل محمد

وشكرا للموضوع القيم

وننتظر جديدك

ا
ن شاء الله يرزقنا الله الثبات على الدين وولاية محمد واله ( صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين )
شكراً لمروركِ

عطر الكفيل
13-06-2010, 11:10 AM
موضوع جيد ومفيد
بارك الله فيك وانار قلبك بالهداية والايمان ووفقك لكل خير وصلاح

الزينبي
14-06-2010, 12:29 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار

اللهم عجل لوليك الفرج

احسنتم جزاكم الله كل الخير على الموضوع القيم
حفظكم الله وسدد خطاكم لكل خير

بنت الحسين
14-06-2010, 02:46 PM
اشكر الجميع لمرورهم الكريم
واشكرهم لدعاؤهم
وان شاء الله استفدتوا من الموضوع
وفق الله الجميع لمرضاته

المفيد
15-06-2010, 11:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

من المعلوم إنّ الماء الصافي يكدّره أي شئ حتى الهواء المارّ به مروراً.. فكذلك القلب لجعله خالصاً لله تبارك وتعالى يجب أن لايدخله شئ مهما صغر..
فبمجرد تغيير النية أو الإتكال على غير الله أو غيرها من الأمور التي لايحسب الانسان لها حساباً فهي تدخل من ضمن الشرك الخفي..
فتجدنا في كثير من الأمور نتذمر ونتأفّف ونتألم ونتكل ونوسط ووو.. وكل هذه الأمور في الحقيقة مبعدة عن الله سبحانه وتعالى، وبالتالي تؤخر تكاملنا..
ولكن رحمة من الله تعالى جعل لنا الاستغفار والتوبة باباً لازالة كل ذلك مع الالتزام بشروط الاستغفار..
فالله تبارك وتعالى جعل مكانه قلب المؤمن فقد ورد في الحديث القدسي: ((لا يسعني أرضي و لا سمائي و لكن يسعني قلب عبدي المؤمن))، فما أعظم هذا الحديث لو تأملنا ودققنا فيه، وعليه فلا يحب الله أن يشاركه أحد في هذا القلب فقد ورد في الحديث القدسي: ((أنا خير شريك و من أشرك معي شريكا في عمله فهو لشريكي دوني إني لا أقبل إلا ما أخلص لي))..

ونتلخص من ذلك كله بأنّنا يجب تخليص أنفسنا من كل مايشوب القلب من شائبة مهما كانت صغيرة.. لأنّنا في الحقيقة واقعون في هذا المرض الخفي..

أعاذنا الله وإياكم منه، ونستغفره ونتوب اليه من كل مايكدر قلوبنا، ونسأل الله تعالى الاخلاص في أعمالنا ونيّاتنا إنّه سميع مجيب...

مبدعة دائماً في اطروحاتك للمواضيع أختي الكريمة بنت الحسين.. سائلاً المولى العلي القدير أن يسمو بنفسك الى أعلى مراتب الكمال

بنت الحسين
15-06-2010, 02:54 PM
كم هو جميل مرورك استاذي
دوماً يمر بنا كالنسيم الهاديء
محمل دوماً بزاد العلم و المعرفة
وشكراً لإطرائك
ولكن استاذي
ان نقدمه لا يأتي مثقال ذرة من عطاؤكم
فيومياً نتعلم منكم الدروس والحكم
اسعدني مرورك
واستجاب الله دعوتك ان شاء الله