المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بحث حول : التلاعب بنظرية القاتل والمقتول . والتناقض الواضح في رواياتها ؟



العباس اكرمني
23-11-2017, 06:04 PM
بسم الله الرحمن الرحيم . اللهم صل على محمد وال محمد

قد شددالاسلام كثيرا في مسألة الحفاظ على دماء الناس فقد جعل الله في القتل العمد عقوبات مغلظة والغاية من ذلك هو احترام دم الانسان المسلم وحقن دمائهم وعدم اراقتها من دون مسوغ لذلك ، والله تعالى قد توعد من يهدر دماء الناس وعيداً شديداً وعذابا اليما فقال تعالى : { وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً } النساء:93

ولكن رغم ما تقدم من صريح القران الكريم . واستفاضة الروايات الكثيرة بل المتواترة في التشديد على حقن دماء المسلمين وكل من تلفظ بالشهادتين بل وغيرهم من الكفار ممن كان من اهل الذمة معهم وكانوا يعطونهم الجزية وهم صاغرين .
هذا ولكن رغم ورود صريح الايات والروايات على حقن الدماء وعدم اراقتها لاتفه الاسباب ، نشاهد وجود روايات تتجه بالتيار المعاكس لهذه الايات والروايات الكثيرة التي تقدمت ، والان سوف نطرحها بين ايديكم لتروا التلاعب بنظرية القاتل والمقتول فتارة يقولون ان القاتل والمقتول في النار باعتبار ان القاتل ظالم والمقتول كان قاصدا ايضا لقتل الاخر اي قصد الظلم ايضا فيكون في النار ايضا . وتارة يقولون ان القاتل والمقتول في الجنة باعتبار ان المقتول مظلوم والقاتل قد يكون تائبا بعد ذلك . وتارة اخرى يقولون ان القاتل في الجنة لانه متأولا او مجتهدا فأخطأ والمقتول قد يكون في الجنة لانه مظلوما وقد يكون في النار لانه مستحق للقتل تارة يقولون بما يتلائم مع مصالحهم وأهوائهم . ويتلاعبون بدماء الناس فيحقنوها او يريقوها كما يحلو لهم من دون الرجوع لضابطة او دليل ثابت يحكمون به في كل الحالات والمصاديق .
-------------------------------------------------

* جاء فيما يسمى بصحيح البخاري : عن النبي صلى الله عليه وآله أنه قال:اذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار قالوا يارسول الله هذا القاتل فما بال المقتول ؟! قال : انه كان حريصا على قتل صاحبه .
س / اذا كانت غاية المقتول قتل الشخص القاتل من باب الدفاع عن نفسه فهل يدخل النار ايضا ايها المسلمون ؟؟؟

*أن القاتل والمقتول في الجنة .
فقد روى ابو هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال:" يضحك الله سبحانه وتعالى الى رجلين يقتل احدهما الاخر يدخلان الجنة ، يقاتل هذا في سبيل الله فيُقتـَل، ثم يتوب الله على القاتل فيسلـِم فيستشهد"....متفق عليه .
حديث 24/ص 18/ باب التوبة / رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين للامام النووي . .
اترك التعليق للقراء الكرام على هذا التناقض...واليكم المزيد من هذه الخرابيط .......


* متون الحديث /صحيح البخاري / محمد بن إسماعيل البخاري الجعفي/ (http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=0&bookhad=2671) دار ابن كثير

سنة النشر: 1414هـ / 1993م /رقم الطبعة: --- /عدد الأجزاء: سبعة أجزاء :
باب الكافر يقتل المسلم ثم يسلم فيسدد بعد ويقتل
2671 حدثناعبد الله بن يوسف (http://library.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=16475) أخبرنامالك (http://library.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=16867)عن أبي الزناد (http://library.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=11863) عن الأعرج (http://library.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=13723)عن أبي هريرة (http://library.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=3) رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يضحك الله إلى رجلين يقتل أحدهما الآخر يدخلان الجنة يقاتل هذا في سبيل الله فيقتل ثم يتوب الله على القاتل فيستشهد.
(http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=0&bookhad=2671#docu)ملاحظة/ان روايتي القاتل والمقتول كلاهما في صحيح البخاري لكنهما متناقضتان لان الرواية الاولى تخبر ان القاتل والمقتول في النار والرواية الثانية تخبران القاتل والمقتول في الجنة فباي الروايتين نتمسك وايهما نترك ؟؟؟؟؟؟
-----------------------------------------------------

*( الصحابي : عمرو ابن الحمق الخزاعي (http://kingoflinks.net/Mkhalfoon/3Othman/7Mkhafoon/1Odis.htm) )
البخاري- التاريخ الكبير - باب الراء - 1093 - رفاعة بن شداد الفتياني
الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 322 ):
1093 - رفاعة بن شداد الفتياني ، وفتيان بطن من بجيلة ، الكوفي ، قال أحمد : كنيته أبو عاصم ، وقال محمد أبو يحيى ، أخبرنا : عبد الصمد بن النعمان ، قال : حدثنا : أسباط ، عن السدي ، عن رفاعة بن عامر ، حدثني : أخي عمرو بن الحمق صاحب النبي (ص) : من آمن رجلا على دمه فأنا برئ من القاتل وإن كان المقتول كافرا.....
ملاحظه/ هذا الحديث يناقض الحديث الذي يقول ان القاتل والمقتول في الجنة .
--------------------------------------------------------


* عن رسول الله (ص) انه قال : (قاتل عمار وسالبه في النار) .


الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص - خلاصة الدرجة : إسناده صحيح رجاله ثقات رجال مسلم / المحدث : الألباني / المصدر : السلسلة الصحيحة / الصفحة أو الرقم : 2008
قال رسول الله (ص) : (قاتل عمار و سالبه في النار ) .
الراوي: عمرو بن العاص و عبدالله بن عمرو بن العاص / خلاصة الدرجة: صحيح /المحدث: الألباني / المصدر: صحيح الجامع / الصفحة أو الرقم: 4294
بعد ان عرفنا من خلال كلام رسول الله الصحيح الصريح ان قاتل عمار بن ياسر في النارمن كلام المحدث الالباني ، تعالوا انظروا الى كلام ابن تيمية ماذا يقول في قاتل عمار بن ياسر في نص عبارته في كتابه منهاج السنة :

والذي قتل عمار بن ياسر هو أبو الغادية وقد قيل أنه من أهل بيعة الرضوان ذكر ذلك ابن حزم . فنحن نشهد لعمار بالجنة ولقاتله ان كان من اهل بيعة الرضوان بالجنة . منهاج السنة النبوية ج 6 / ص20.
اقول : كيف يدعون ان ابا الغادية قاتل عمار مجتهد او متأول وان له اجر ويدعون بذلك انه في الجنة ورسول الله (ص) يقول انه في النار ؟؟؟ !!!
س/ لابن تيمية واتباعه : ما هي ميزة بيعة الرضوان في العصمة من النار اذا كان صاحب بيعة الرضوان منافقا مبتدعا مفسدا في الارض وسافكا لدماء المسلمين ؟؟؟ !!!
------------------------------------------------
*المصدر: البداية والنهاية ، لابن كثيرج8/ص 123:
والمستدرك للحاكم : وكانت السيدة عائشة قد ثارت على معاوية لقتله أخيها عبد الرحمن وتخاصمت علنا مع مروان بن الحكم والي معاوية على المدينة فالحقها معاوية بأخويها عبد الرحمن و محمد في سنة 58 هجرية.
*البداية و النهاية 8/96 وفي الصراط المستقيم ج3 / باب 12 :
وقال ابن كثير في البداية والنهاية بأن السيدة عائشة وعبد الرحمن بن ابي بكر ماتا في سنة واحدة وماتت السيدة عائشه وعمرها 67 سنة وقال صاحب المصالت : كان (معاوية) على المنبر يأخذ البيعه ليزيد (في المدينة) فقالت السيدة عائشه رضي الله عنها هل استدعى الشيوخ لبنيهم البيعة ، أي هل أوصي ابو بكر وعمر لابنائهم قال : لاقالت فبمن تقتدي ؟؟
فخجل (معاوية) وهيأ لها حفرة فوقعت فيها وماتت فقال عبدالله بن الزبير يعرض بمعاوية : "لقد ذهب الحمار بأم عمرو ( يقصد السيد عائشة ) فلا رجعت ولا رجع الحمار "
*وللتغطية على اغتيالها اشاع الأمويون بانها أمرت ان تدفن ليلا فدفنوها ليلا مثلما دفنوا أباها !
المصدر : تهذيب الكمال 35/235 والطبقات الكبرى 8/77
*وقتل معاوية السيدة عائشه بحفر بئر لها وغطى فتحة ذلك البئر عن الأنظار.
المصدر : كتاب حبيب السير ، غياث الدين بن همام الدين الحسيني ص 425

س/ هل معاوية يدخل الجنة وان كان قد قتل السيدة عائشة ام يدخل الى النار على الكلام الذي تقدم ؟؟؟؟؟؟

----------------------------------------------------------
* ينقل ابن ابي شيبة في مصنفه هذه الرواية فيقول :

((حدثنا عمر بن أيوب الموصلي عن جعفر بن برقان عن يزيد بن الأصم قال سئل علي عن قتلى يوم صفين فقال:
قتلانا وقتلاهم في الجنة ، ويصير الأمر إلي وإلى معاوية .مصتف ابن ابي شيبة باب ما ذكرفي صفين ج7ص552
ملاحظة/ هذه الرواية تناقض رواية صحيح البخاري التي تقدمت عن رسول الله (ص) التي قال فيها : اذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار قالوا يارسول الله هذا القاتل فما بال المقتول ؟! قال : انه كان حريصا على قتل صاحبه .
س/ ان الروايتين متناقضتان فهل ناخذ برواية صحيح البخاري ام برواية ابن ابي شيبة في مصنفه ؟؟؟
س/ ان كنا نعلم ان كلى الطائفتان من اهل الجنة ، فهل يحل لنا ان يقتل احدنا الاخر . وبعبارة اخرى هل يجوز لنا ان نقتل شخصا نعلم انه من اهل الجنة ؟؟؟ !!!
---------------------------------------------


*قال ابن حزم في المحلى ج 10 ص 484 :
ولا خلاف بين أحد من الامة في أن عبد الرحمن ابن ملجم لم يقتل عليا رضى الله عنه الا متأولا مجتهدا مقدرا انه على صواب ، وفى ذلك يقول عمران بن حطان شاعر الصفرية :
يا ضربة من تقى ما أراد بها * الا ليبلغ من ذى العرش رضوانا
انى لاذكره حينا فاحسبه * أوفى البرية عند الله ميزانا




س/ هل معاوية يدخل الجنة وان قتل عائشة لانه اجتهد فاخطا ام يدخل النار ؟؟؟؟؟؟
س/ هل ان عمر بن الحمق الخزاعي الذي قتل عمر بن الخطاب كما يقولون يدخل الجنة لانه اجتهد فأخطأ ام يدخل النار ؟؟؟
س/هل عبد الرحمن ابن ملجم يدخل الجنة لانه قتل علي ابن ابي طالب (ع) ام لا ؟؟؟ الجواب واضح ومترتب على ما قبله !!!
---------------------------------------------------
* اول من قال أجتهد فأخطأ : أول من قال هذه الكلمة من المسلمين هو الاول(أبو بكر)عتيق أبن أبي قحافه في حق الصحابي (خالد أبن الوليد) عندما أرسله لمحاربة مانعي الزكاة وعندما غدر الصحابي الجليل(خالدأبن الوليد)بأمير مانعي الزكاة بعد أن هادنهم أمر جيشه أن يقتلوا كل رجل من عشيرة(مالك أبن النويرة)غدرا...وبعد قتلهم أستباح نسائهم وزنا بزوجة المقتول(مالك)في نفس الليله التي قتل فيها زوجها.. وقد طالب الصحابي العادل (عمر أبن الخطاب)أن يقتص الخليفة الاول(أبو بكر)من الصحابي الزاني(خالدأبن الوليد)لما فعله من كبائر الاثم . لكن الخليفه الاول أمتنع وقال قولته الشهيره (أجتهد فأخطأ)

والسؤال المحير/ كيف أجتهد الصحابي الجليل خالد أبن الوليد وكيف أخطأ..؟؟؟
هل نقول أنه أجتهد ما بين الزواج والزنا ؟؟؟ فأخطأ بتقديم الزنا !!! لاأعلم وليت هناك من يعلمني بمعنى هذا الحكم ؟؟؟

س/هل هناك اجتهاد في الامور الواضحة الجلية الثابتة التي لاغبار عليها ؟؟؟ ام لا !!!


والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين .