المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل تحتاج إلى حجر ؟؟؟



رياحين العراق
16-06-2010, 04:32 PM
هل تحتاج إلى حجر ؟؟؟



بينما كان أحد رجال الأعمال، سائرا بسيارته الجاكوار الجديدة، في إحدى الشوارع،


ضُرِبت سيارته بحجر كبير من على الجانب الأيمن ....
نزل ذلك الرجل من السيارة بسرعة، ليرى الضرر الذي لحق بسيارته،
ومن هو الذي فعل ذلك ....
وإذ به يرى ولدا يقف في زاوية الشارع،
وتبدو عليه علامات الخوف والقلق..


إقترب الرجل من ذلك الولد، وهو يشتعل غضبا لإصابة سيارته بالحجر الكبير...



فقبض عليه دافعا إياه الى الحائط وهو يقول له...



يا لك من ولد جاهل، لماذا ضربت هذه السيارة الجديدة بالحجر ....


إن عملك هذا سيكلفك أنت وابوك مبلغا كبيرا من المال ....


إبتدأت الدموع تنهمر من عيني ذلك الولد وهو يقول ' أنا متأسف جدا يا سيد '
لكنني لم أدري ما العمل
لقد أصبح لي فترة طويلة من الزمن، وأنا أحاول لفت إنتباه أي شخص كان،
لكن لم يقف أحد لمساعدتي ....


ثم أشار بيده إلى الناحية الأخرى من الطريق
وإذ بولد مرمى على الأرض ...
ثم تابع كلامه قائلا ....
إن الولد الذي تراه على الأرض هو أخي
فهو لا يستطيع المشي بتاتا
إذ هو مشلولا بكامله


وبينما كنت أسير معه، وهو جالسا في كرسي المقعدين،
أختل توازن الكرسي، وإذ به يهوي في هذه الحفرة ....
وأنا صغير، ليس بمقدوري أن أرفعه، مع إنني حاولت كثيرا ...
أتوسل لديك يا سيد، هل لك أن تساعدني عل رفعه،
لقد أصبح له فترة من الزمن هكذا، وهو خائف جدا ...
ثم بعد ذلك تفعل ما تراه مناسبا، بسبب ضربي سيارتك الجديدة بالحجر ....
لم يستطع ذلك الرجل أن يمتلك عواطفه، وغص حلقه.
فرفع ذلك الولد المشلول من الحفرة وأجلسه في تلك الكرسي،
ثم أخذ محرمة من جيبه، وابتداء يضمد بها الجروح
التي أصيب بها الولد المشلول، من جراء سقطته في الحفرة ...
بعد إنتهاءه ...
سأله الولد، والآن، ماذا ستفعل بي من أجل السيارة ....؟
أجابه الرجل ...
لا شيء يا بني ...
لا تأسف على السيارة ...
لم يشأ ذلك الرجل أن يصلح سيارته الجديدة، مبقيا تلك الضربة تذكارا
عسى أن لا يضطر شخص أخر أن يرميه بحجر لكي يلفت إنتباهه
إننا نعيش في أيام، كثرت فيها الإنشغالات والهموم
فالجميع يسعى لجمع المقتنيات
ظنا منهم، بإنه كلما ازدادت مقتناياتهم، ازدادت سعادتهم أيضا
بينما هم ينسون الله كليا
إن الله يمهلنا بالرغم من غفلتنا لعلنا ننتبه
فينعم علينا بالمال والصحة والعلم و و و
ولا نلتفت لنشكره
يكلمنا ... لكن ليس من مجيب
.فينبهنا الله بالمرض احيانا، وبالأمور القاسية لعلنا ننتبه ونعود لجادة الصواب


ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر علاقته مع الله


إن الإنسان يتحسب لإمور كثيرة
فسياراتنا مؤمن عليها


وبيوتنامؤمنة
وممتلكاتنا الثمينة نشتري لها تأمين
لكن هل حياتك الأبدية مؤمنة ؟


فهل أنت منتبه ؟
قال الله تعالى في محكم كتابه الكريم :
" ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ماقدمت لغدٍ واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون"

جبل الصبر
16-06-2010, 06:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله تعالى: {ياأيُّها الَّذين آمنوا اتَّقوا الله ولْتَنْظُرْ نفسٌ ما قدَّمت لِغَدٍ واتَّقوا الله إنَّ الله خبيرٌ بما تعملون(18) ولا تكونوا كالَّذين نَسُوا الله فأنساهُمْ أنفسَهُمْ أولئك همُ الفاسقون(19)}
جميل ما طرحتموه اختي رياحين العراق قصة مؤثرة تحمل بين طياتها عبر ودعوة لتقوى الله
"ومن يتق الله يجعل له مخرجاً "

الفيلسوفه
16-06-2010, 06:33 PM
يارب اهدينا

وثبتنا على دين محمد وآل محمد

ويعطيك العافيه للموضوع

مرتضى الموسوي
16-06-2010, 07:29 PM
مشكورة موضوع جميل لكن لدي ملاحظة هي ان بسم الله الرحمن الرحيم كلها رحمة فليس من المعقول ان تكون نار واسف على النقد
تحياتي

رياحين العراق
16-06-2010, 08:06 PM
مشكورة موضوع جميل لكن لدي ملاحظة هي ان بسم الله الرحمن الرحيم كلها رحمة فليس من المعقول ان تكون نار واسف على النقد




تحياتي




اهلا بك اخي وشكرا لانتقادك وبالفعل انها رحمة وكما قلت
ولكن وضعتها من غير قصد وان شاء الله سوف يتم تعديلها

المفيد
17-06-2010, 10:46 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

إنْ هي إلاّ غفلة نعيشها وننسى خالقنا ولأي شئ خلقنا.. وما تلك التنبيهات إلاّ لتزيد البعض إصراراً على الخطأ.. وفي أحسن الأحوال تجده يتجه الى العبادة ساعة من الوقت ثم سرعان ماتراه يعود الى ماكان عليه إنْ لم يكن أكثر من السابق.. وهكذا..
أما من أحسن ظنّه بالله.. فاذا راودته نفسه الأمارة بالسوء أو وسوس له الشيطان.. فانّ الله سبحانه وتعالى يرسل له من لطفه إنذاراً يعتبر للمؤمن مثل الصعقة الكهربائية لمن فقد الوعي.. فتجده يلملم نفسه ويتدارك ماعمله بالاستغفار والندم والبكاء على مافعله..
فهنيئاً لمن تدارك أمره قبل فوات الأوان.. فيقول ارجعون لعلّي أعمل صالحاً..

أختي الكريمة رياحين العراق..
جعلك الله من المنتبهين والسائرين في قافلة أهل البيت عليهم السلام...

الأعلامي
17-06-2010, 10:52 AM
بارك الله في حرفك المنبه للأخلاق الحميدة ...

رياحين العراق
17-06-2010, 02:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى: {ياأيُّها الَّذين آمنوا اتَّقوا الله ولْتَنْظُرْ نفسٌ ما قدَّمت لِغَدٍ واتَّقوا الله إنَّ الله خبيرٌ بما تعملون(18) ولا تكونوا كالَّذين نَسُوا الله فأنساهُمْ أنفسَهُمْ أولئك همُ الفاسقون(19)}
جميل ما طرحتموه اختي رياحين العراق قصة مؤثرة تحمل بين طياتها عبر ودعوة لتقوى الله
"ومن يتق الله يجعل له مخرجاً "


الشكر لك عزيزتي على تواجدك هنا
تحيااتي لك

احمد الخفاجي
18-06-2010, 11:56 PM
شكرا اختي رياحين على هذه القصه المؤثره التي تحمل كثيرا من المعاني والانتباه...

رياحين العراق
19-06-2010, 01:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

إنْ هي إلاّ غفلة نعيشها وننسى خالقنا ولأي شئ خلقنا.. وما تلك التنبيهات إلاّ لتزيد البعض إصراراً على الخطأ.. وفي أحسن الأحوال تجده يتجه الى العبادة ساعة من الوقت ثم سرعان ماتراه يعود الى ماكان عليه إنْ لم يكن أكثر من السابق.. وهكذا..
أما من أحسن ظنّه بالله.. فاذا راودته نفسه الأمارة بالسوء أو وسوس له الشيطان.. فانّ الله سبحانه وتعالى يرسل له من لطفه إنذاراً يعتبر للمؤمن مثل الصعقة الكهربائية لمن فقد الوعي.. فتجده يلملم نفسه ويتدارك ماعمله بالاستغفار والندم والبكاء على مافعله..
فهنيئاً لمن تدارك أمره قبل فوات الأوان.. فيقول ارجعون لعلّي أعمل صالحاً..

أختي الكريمة رياحين العراق..

جعلك الله من المنتبهين والسائرين في قافلة أهل البيت عليهم السلام...


اهلا بك اخي القدير المفيد على تواجدك هنا في متصفحي المتواضع

رياحين العراق
23-06-2010, 10:17 PM
بارك الله في حرفك المنبه للأخلاق الحميدة ...


اشكرك اخي الاعلامي على تواجدك
تحياااتي