المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شرح كتاب المسائل المنتخبة لسيد السيستاني دام ظله ، شرائط الوضوء : طهارة ماءالوضوء



م.القريشي
26-02-2018, 10:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين

يشترط في صحة الوضوء أمور:

(1) النية: بأن يكون الداعي إليه قصد القربة ، ويجب استدامتها إلى آخر العمل، ولو قصد أثناء الوضوء قطعه أو تردّد في إتمامه ثم عاد إلى قصده الأول قبل فوات الموالاة ولم يطرأ عليه مفسد آخر جاز له إتمام وضوئه من محل القطع ، أو التردّد.

(2) طهارة ماء الوضوء: وفي اعتبار نظافته ــ بمعنى عدم تغيّره بالقذارات العرفية، كالميتة الطاهرة ، و أبوال الدواب و القيح ــ قول ، وهو ــ أحوط وجوباً ــ

(3) إباحة ماء الوضوء بأن لا يكون مغصوباً.

وفي حكم الماء المتنجّس والمغصوب المشتبه بهما إذا كانت الشبهة محصورة ، وضابطها أن لا تبلغ كثرة الأطراف حدًّا يكون معه احتمال النجاسة ، أو الغصبية في كل طرف موهوماً .

الشرح
————————-
شرائط الوضوء :
2 ــ طهارة ماء الوضوء :


يشترط في ماء الوضوء أن يكون طاهراً فلا يجوز الوضوء بالماء المتنجس .


ويحكم بتنجس الماء في حالات هي :
1. ذا كان الماء قليلاً ( أي أقل من كر , والكر هو الماء الذي بلغ 384 لتر تقريباً فكل ماء قل عن هذه الكمية فهو ماء قليل ) وقد لاقى النجس أو المتنجس فهذا الماء يتنجس بمجرد الملاقاة حتى لو لم يتغير احد أوصافه الثلاثة بوصف النجاسة .


2. إذا كان الماء كراً ( أي بلغ 384 لتر أو أكثر ) فإنه يحكم بنجاسته إذا سقطت فيه نجاسة وتغير أحد أوصافه الثلاثة لونه أو طعمه أو رائحته بالنجاسة , أما إذا لاقته النجاسة ولم يتغير أي وصف من أوصافه فهو طاهر .


3. الماء الجاري كماء الأنهار والعيون ويتنجس في حالة تغير أحد أوصافه الثلاثة اللون أو الطعم أو الرائحة بالنجاسة ويختص الحكم بالنجاسة على الموضع المتغير فقط , فلو تغير جانب من النهر بلون النجاسة مثلاً فيحكم على هذا الجانب المتغير فقط بالنجاسة أما الجانب الآخر فيكون طاهراً فإذا زال التغير حكم بطهارته كله .
وفي غير هذة الحالات يحكم بطهارة الماء ، فحتى الماء الذي يشك المكلف بنجاسته ولم يكن له علم سابق بنجاسته فانه يحكم عليه بالطهارة فيجوز له استعماله في الوضوء . .
س :- هل يشترط في ماء الوضوء أن يكون نظيفاً ؟
الجواب :- هناك فرق بين الطهارة الشرعية وبين النظافة العرفية :
1. فقد يكون الماء طاهراً ونظيفاً معاً كماء الإسالة مثلاً ،
2. وقد يكون نظيفاً عرفاً لكنه نجس شرعاً كالماء الموجود في قدح قد غسله الناصبي ,
3. وقد يكون الماء طاهراً شرعاً ولكنه قذر عرفاً كالماء الذي سقطت فيه ميتة طاهرة كالسمكة مثلاً ( لأن السمكة ليس لها نفس سائلة فميتتها طاهرة ), أو الماء الذي بالت فيه الدواب مأكولة اللحم غير الجلال (فإن بولها طاهر) , أو كالماء الذي سقط فيه قيح غير مختلط بالدم (فإن القيح طاهر) .
أحكام هذه الأقسام الثلاثة :
1. الماء الطاهر شرعاً ونظيف عرفاً : يجوز الوضوء به
2. الماء النجس شرعاً ونظيف عرفاً : لا يجوز الوضوء به ( فتوى )
3. الماء الطاهر شرعاً وقذر عرفاً : لا يجوز الوضوء به ( على الاحوط وجوباً )

صدى المهدي
27-02-2018, 06:08 AM
اللهم صل عل محمد وال محمد
احسنتم وبارك الله بكم
شكرا لكم كثيرا ع توضيح المسائل الشرعية المباركة

م.القريشي
28-02-2018, 11:25 PM
وفقكم الله اختنا الفاضله صدى المهدي للمرور العطر
احسنتم كثيرا