المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 🌠💫🌠 ايمان ابو طالب في أحاديث اهل البيت عليهم السلام 🌠💫🌠



خادمة ام أبيها
26-05-2018, 02:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ✨
اللهم صل على محمد وال محمد ✨
⚡🌟⚡🌟⚡🌟⚡🌟⚡
عن أبي بصير ليث المرادي قال: قلت لأبي جعفر (ع):‏ سيدي إن الناس يقولون إن أبا طالب في ضحضاح من نار يغلي منه دماغه, فقال (ع): كذبوا والله, إن إيمان أبي طالب (ع) لو وضع في كفة ميزان, وإيمان هذا الخلق في كفة ميزان, لرجح إيمان أبي طالب (ع) على إيمانهم, ثم قال: كان والله أمير المؤمنين (ع) يأمر أن يحج عن أب النبي وأمه, وعن أبي طالب في حياته, ولقد أوصى في وصيته بالحج عنهم بعد مماته.
*
الحجة على الذاهب ص 84, بحار الأنوار ج 35 ص 112
*🌠🌠🌠🌠🌠
عن محمد بن علي بن بابويه بإسناد له: أن عبد العظيم بن عبد الله العلوي – المعروف بشاه عبد العظيم - كان مريضا, فكتب إلى أبي الحسن الرضا (ع): عرفني يا ابن رسول الله عن الخبر المروي أن أبا طالب في ضحضاح من نار يغلي منه دماغه. فكتب إليه الرضا (ع): بسم الله الرحمن الرحيم, أما بعد فإنك إن شككت في إيمان أبي طالب (ع) كان مصيرك إلى النار.
*
الحجة على الذاهب ص 77, الدر النظيم ص 220, بحار الأنوار ج 35 ص 110
*✨✨✨✨✨
عن علي بن الحسين (ع) أنه سئل عن أبي طالب (ع) أكان مؤمنا؟ فقال (ع): نعم, فقيل له: إن هاهنا قوما يزعمون أنه كافر, فقال (ع): واعجبا كل العجب, أيطعنون على أبي طالب أو على رسول الله (ص) وقد نهاه الله تعالى أن يقر مؤمنة مع كافر في غير آية من القرآن, ولا يشك أحد أن فاطمة بنت أسد من المؤمنات السابقات, فإنها لم تزل تحت أبي طالب حتى مات أبو طالب (ع).
*
الحجة على الذاهب ص 123, بحار الأنوار ج 35 ص 115, الدر النظيم ص 219 نحوه
*🍃🍒🍃🍒🍃🍒🍃

عن المفضل بن عمر, عن أبي عبد الله, عن أبائه, عن أمير المؤمنين (ع) قال: كان ذات يوم جالسا بالرحبة والناس حوله مجتمعون, فقام إليه رجل فقال: يا أمير المؤمنين, إنك بالمكان الذي أنزلك الله به, وأبوك يعذب بالنار! فقال له: مه, فض الله فاك! والذي بعث محمدا بالحق نبيا, لو شفع أبي في كل مذنب على وجه الارض لشفعه الله تعالى فيهم, أبي يعذب بالنار وابنه قسيم النار. ثم قال: والذي بعث محمدا بالحق نبيا, إن نور أبي طالب يوم القيامة ليطفئ أنوار الخلق إلا خمسة أنوار: نور محمد (ص), ونوري, ونور فاطمة, ونوري الحسن والحسين ومن ولده من الأئمة, لأن نوره من نورنا الذي خلقه الله عز وجل من قبل خلق آدم بألفي عام.
*
الأمالي للطوسي ص 305, كنز الفوائد ج 1 ص 183, مائة منقبة ص 174, بشارة المصطفى ص 202, الإحتجاج ج 1 ص 229, الحجة على الذاهب ص 72, كشف الغمة ج 1 ص 415, تأويل الآيات ص 393, تسلية المجالس ج 1 ص 152, تفسير الصافي ج 4 ص 97, البرهان ج 4 ص 192, مرآة العقول ج 26 شرح ص 367, بحار الأنوار ج 35 ص 110, تفسير كنز الدقائق ج 9 ص 516, العوالم ج 11 ص 28, غاية المرام ج1 ص163
*🌀🌀🌀🌀🌀
عن عبد الرحمن بن كثير قال: قلت لأبي عبد الله (ع) إن الناس يزعمون أن أبا طالب‏ (ع) في ضحضاح من نار, فقال: كذبوا ما بها نزل جبرئيل على النبي (ص), قلت: وبما نزل؟ قال: أتى جبرئيل (ع) في بعض ما كان عليه فقال: يا محمد إن ربك يقرئك السلام ويقول لك: إن أصحاب الكهف أسروا الإيمان وأظهروا الشرك فآتاهم الله أجرهم مرتين, وإن أبا طالب (ع) أسر الإيمان وأظهر الشرك فآتاه الله أجره مرتين, وما خرج من الدنيا حتى أتته البشارة من الله تعالى بالجنة, ثم قال: كيف يصفونه بها الملاعين وقد نزل جبرئيل (ع) ليلة مات أبو طالب (ع) فقال: يا محمد اخرج من مكة فما لك بها ناصر بعد أبي طالب (ع).
*
الحجة على الذاهب ص 83, الجواهر السنية ص 435, بحار الأنوار ج 35 ص 111, وسائل الشيعة ج 16 ص 231
*