المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المرأة في نظر الامام علي ع



ابن الاهوار
03-07-2010, 11:40 PM
السلام عليكم
ذكر الامام علي ع في نهج البلاغة المرأة وقال (المرأة عقرب حلوة اللبسة) فهل في هذا الحديث ذم للمرأة ام هي احاديث دست الى هذا الكتاب عبر التاريخ اجيبونا جزاكم الله خير الجزاء الجزء الرابع نهج البلاغة

وسيم الكربلائي
04-07-2010, 05:41 PM
صدق امير المؤمنين

ابن الاهوار
04-07-2010, 08:38 PM
اين الردود جزاكم الله خير

الغريفي
12-08-2010, 05:21 PM
السلام عليكم
ذكر الامام علي ع في نهج البلاغة المرأة وقال (المرأة عقرب حلوة اللبسة) فهل في هذا الحديث ذم للمرأة ام هي احاديث دست الى هذا الكتاب عبر التاريخ اجيبونا جزاكم الله خير الجزاء الجزء الرابع نهج البلاغة



حضرة الأخ ابن الأهوار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الظاهر أنَّ أمير المؤمنين (عليه السلام) لا يريد ذم جنس المرأة بهذه المقولة:
(اَلْمَرْأَةُ عَقْرَبٌ حُلْوَةُ اَللَّبْسِةِ)
بل لكل مقام مقال، فكتاب نهج البلاغة عبارة عن خطب ورسائل قالها أو كتبها في مناسبات عديدة ، ولا ندري المناسبة التي قيل فيها هذا الكلام، فالألف واللام في لفظ (الْمَرْأَةُ) لا يُرَادُ بها تعريف الجنس بل هي لتعريف العهد، وبعبارة أخرى أنَّه وصف امرأة معينة يعرفها الناس الَّذين تحدَّث معهم الإمام (عليه السلام) بصفة العقرب أي: استعار لها لفظ العقرب، فالإمام (عليه السلام)، لا يريد إهانة جنس المرأة ، ولذا تراه يوصي في بعض حروبه بالنساء خيراً فيخاطب الجنود قائلاً: (وَ لاَ تَهِيجُوا اَلنِّسَاءَ بِأَذًى وَ إِنْ شَتَمْنَ أَعْرَاضَكُمْ وَ سَبَبْنَ أُمَرَاءَكُمْ فَإِنَّهُنَّ ضَعِيفَاتُ اَلْقُوَى وَ اَلْأَنْفُسِ وَ اَلْعُقُولِ إِنْ كُنَّا لَنُؤْمَرُ بِالْكَفِّ عَنْهُنَّ وَ إِنَّهُنَّ لَمُشْرِكَاتٌ وَ إِنْ كَانَ اَلرَّجُلُ لَيَتَنَاوَلُ اَلْمَرْأَةَ فِي اَلْجَاهِلِيَّةِ بِالْفَهْرِ أَوِ اَلْهِرَاوَةِ فَيُعَيَّرُ بِهَا وَ عَقِبُهُ مِنْ بَعْدِهِ).

ابن الاهوار
14-08-2010, 05:09 PM
الغريفي اشكرك لمرورك الكريم ولاضافتك الرائعة وانا ممنون لك

الغريفي
15-08-2010, 02:22 PM
الغريفي اشكرك لمرورك الكريم ولاضافتك الرائعة وانا ممنون لك




حضرة الأخ ابن الأهوار أنا بخدمتكم ، و لا شكر على واجب

فارس الشيعة
16-08-2010, 01:11 PM
الظاهر أنَّ أمير المؤمنين (عليه السلام) لا يريد ذم جنس المرأة بهذه المقولة:
(اَلْمَرْأَةُ عَقْرَبٌ حُلْوَةُ اَللَّبْسِةِ)
.

يرجى من المشرف التكرم ببيان سبب التذكير في قول عليّ (عليه السلام) المرأة عقرب)؟
(وهل أنَّ لفظ عقرب مذكر أو مؤنَّث؟

الغريفي
16-08-2010, 01:27 PM
يرجى من المشرف التكرم ببيان سبب التذكير في قول عليّ (عليه السلام) المرأة عقرب)؟
(وهل أنَّ لفظ عقرب مذكر أو مؤنَّث؟

الأخ فارس الشيعة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرًا لكم على هذا السؤال القيِّم
العقرب من الألفاظ التي تطلق على الذكر ، والأنثى فيقال للذّكر و الأنثى (عقرب) ، و الغالب عليه التأنيث ، و يقال للأنثى أيضًا: (عقربة)، فيؤنَّث بالتاء، أو يؤنَّث بالألف الممدودة فيقال: ( عقرباء )، ولهذا قال أمير المؤمنين عليه السلام: (اَلْمَرْأَةُ عَقْرَبٌ) لأنَّ الغالب فيه إطلاقه على المؤنَّث.

ابن الاهوار
30-11-2010, 03:29 PM
اللهم صلي على محمد وال محمد
بارك الله فيكم تحياتي لكم

بنت الفواطم
30-11-2010, 04:25 PM
بالتأكيد ان للأمام امير المؤمنين صلوات ربي وسلامه عليه هدفا ًومغزىً
غير الانتقاص من المرأة
والا ما احترمها الرجل ابدا واقصد الشيعي بالذات
ولكن لا ادري لم َ يحاول الرجال دائما التقليل من شأن المرأة
بالتمسك ببعض اقوال الامير(ع)
والتي هي عبر ومقاصد قد تخفى على البعض
صحيح ان مستويات النساء تختلف من منطقة لأخرى ومن مجتمع لأخر
الا ان الامام روحي فداه حاشاه ان يصور خلقا لله بصورة غير لائقة
حتى وان كان يستحق
لأن في ذلك تشجيع للظلم ...
شكرا اخي الفاضل (( ابن الاهوار ))
على طرح هكذا مسألة مهمة
وكل عام وانتم من الثابتين على الولاية

عاشق المصطفى
04-12-2010, 10:16 AM
يقول الشيخ محمد جواد مغنية في كتابه في ظلال نهج البلاغة ما نصه :

قال بعض الشارحين : المراد باللبسة اللسعة . و قال الشيخ محمد عبده : اللبسة هنا من اللباس سوى ان المرأة تلبس دون العقرب . و هذا القول أقرب الى الآية 187 من سورة البقرة : هنّ لباس لكم و أنتم لباس لهنّ » .
و المرأة و الرجل من طبيعة واحدة و طينة واحدة ، و الفرق ان لكل منهما وظيفة تخصه . . و شبّهها الإمام بالعقرب لأنها تسرع الى الغضب على الرجل ، و تجحد
معروفه لأمر تافه ، و قد تؤذيه بكلمة موجعة و حركة نابية بلا سبب موجب و معقول ، فأوصاه الإمام بأن يصبر عليها ، و يتحملها على علاتها ، لأنها مهما تكن فهي أخف و خير من العقرب التي لا يمكن معها العيش بحال . . أقول هذا تعبيرا عن فهمي لا تفسيرا لقول الإمام ( ع ) .
ولعل الامام يقصد به شيء اخر ولم نصل اليه نسال الله العفو

ابن الاهوار
27-12-2010, 04:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيك اخي عاشق المصطفى على هذا الرد الرائع والجميل

الكندي
07-01-2011, 10:05 PM
بارك الله تعالى فيك

رحلة وفاء
11-01-2011, 01:38 PM
اللهم صلِ على محمد وال محمد
بوركتم

أبو حسين الحسني
05-02-2011, 08:29 AM
صدق علي علي السلام

شيعيه
06-02-2011, 04:04 AM
بارك الله فيك

ابن الاهوار
16-02-2011, 11:31 AM
بالتأكيد ان للأمام امير المؤمنين صلوات ربي وسلامه عليه هدفا ًومغزىً

غير الانتقاص من المرأة
والا ما احترمها الرجل ابدا واقصد الشيعي بالذات
ولكن لا ادري لم َ يحاول الرجال دائما التقليل من شأن المرأة
بالتمسك ببعض اقوال الامير(ع)
والتي هي عبر ومقاصد قد تخفى على البعض
صحيح ان مستويات النساء تختلف من منطقة لأخرى ومن مجتمع لأخر
الا ان الامام روحي فداه حاشاه ان يصور خلقا لله بصورة غير لائقة
حتى وان كان يستحق
لأن في ذلك تشجيع للظلم ...
شكرا اخي الفاضل (( ابن الاهوار ))
على طرح هكذا مسألة مهمة

وكل عام وانتم من الثابتين على الولاية


اشكرك الشكر الجزيل اختي الفاضلة لاضافتك الرائعة والمميزة تحياتي لك

ابن الاهوار
16-02-2011, 11:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد
اشكركم اخواني لمروركم الكريم تحياتي لكم
الكندي
رحلة وفاء
ابوحسين الحسني

ابن الاهوار
16-02-2011, 11:34 AM
بارك الله فيك

اشكرك اختي على مرورك الكريم تحياتي لك

نور قمر بني هاشم
21-02-2011, 08:21 PM
[quote=الغريفي;90407]حضرة الأخ ابن الأهوار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الظاهر أنَّ أمير المؤمنين (عليه السلام) لا يريد ذم جنس المرأة بهذه المقولة:
(اَلْمَرْأَةُ عَقْرَبٌ حُلْوَةُ اَللَّبْسِةِ)
بل لكل مقام مقال، فكتاب نهج البلاغة عبارة عن خطب ورسائل قالها أو كتبها في مناسبات عديدة ، ولا ندري المناسبة التي قيل فيها هذا الكلام، فالألف واللام في لفظ (الْمَرْأَةُ) لا يُرَادُ بها تعريف الجنس بل هي لتعريف العهد، وبعبارة أخرى أنَّه وصف امرأة معينة يعرفها الناس الَّذين تحدَّث معهم الإمام (عليه السلام) بصفة العقرب أي: استعار لها لفظ العقرب، فالإمام (عليه السلام)، لا يريد إهانة جنس المرأة ، ولذا تراه يوصي في بعض حروبه بالنساء خيراً فيخاطب الجنود قائلاً: (وَ لاَ تَهِيجُوا اَلنِّسَاءَ بِأَذًى وَ إِنْ شَتَمْنَ أَعْرَاضَكُمْ وَ سَبَبْنَ أُمَرَاءَكُمْ فَإِنَّهُنَّ ضَعِيفَاتُ اَلْقُوَى وَ اَلْأَنْفُسِ وَ اَلْعُقُولِ إِنْ كُنَّا لَنُؤْمَرُ بِالْكَفِّ عَنْهُنَّ وَ إِنَّهُنَّ لَمُشْرِكَاتٌ وَ إِنْ كَانَ اَلرَّجُلُ لَيَتَنَاوَلُ اَلْمَرْأَةَ فِي اَلْجَاهِلِيَّةِ بِالْفَهْرِ أَوِ اَلْهِرَاوَةِ فَيُعَيَّرُ بِهَا وَ عَقِبُهُ مِنْ بَعْدِهِ).

أحسنت أخي الفاضل

ابن الاهوار
18-04-2011, 11:11 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد
بارك الله فيك اخي نور قمر بني هاشم على هذه الاضافة الرائعة والقيمة تحياتي لك

ام حيدر
20-04-2011, 06:56 AM
http://up.3dlat.com/uploads/12871169141.gif

بيرق
22-04-2011, 01:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي ابن الأهوار لا تتصور ان الامام علي عليه السلام يذم جنس المرأة بهذا القول لأن المرأة زوجته وهي سيدة نساء العالمين عليها السلام والمرأة ابنته عليها السلام ووالدته عليها السلام فكيف يذمها ؟ انما كان يقصد امرأة بعينها يعرفها من كان يحدثهم فقوله لم يكن اعتباطا انما كان لسبب معين وقصد معين وحاشاه ان يظلم جنس المرأه انما قصد امرأة معينه شكرا لك لطرحك هذا الموضوع وبارك الله فيك وبجميع من شارك في الرد

ابن الاهوار
21-05-2011, 10:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد
اشكر الاخوان ام حيدر وبيرق لمروركم الكريم تحياتي لكم