المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شرح كتاب المسائل المنتخبة للسيد السيستاني دام ظله : الصلاة على الميت ومسألة 116



م.القريشي
28-11-2018, 11:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين


تجب الصلاة على كل مسلم ميت وإن كان فاسقاً ، ووجوبها كوجوب التغسيل، وقد مرّ في المسألة (91)


الشرح


تجب الصلاة على كل مسلم سواء كان ذلك المسلم مؤمناً أو مخالفاً وسواء كان عادلاً أو فاسقاً . وھي


واجبة على ولي الميت أما بالمباشرة أو بالتسبيب وعند أمتناعه أو عدم وجودة تكون واجبة بالوجوب الكفائي على باقي المسلمين فوجوب الصلاة على الميت كوجوب تغسيله
وقد مر تفصيل ذلك في المسألة 91 فيراجع التفصيل ھناك .


================================================== =

( مسألة 116 ) : لا تجب الصلاة على أطفال المسلمين إلاّ من عقل منهم الصلاة، ومع الشك في ذلك فالعبرة ببلوغه ست سنين ، وفي استحباب الصلاة على من لم يعقل الصلاة إشكال ــ و الأحوط وجوباً ــ عدم الإتيان بها إلاّ رجاءً.






الشرح


من عقل من أطفال المسلمين الصلاة , أي كان يفھم معنى الصلاة وطريقتھا وجب أن يصلى عليه إذا مات.
أما الطفل الذي لا يفھم معنى الصلاة فلا يجب أن يصلى عليه . أما إذا شك المكلف أن ھذا الطفل المتوفى كان يفھم معنى الصلاة أو لا فالمقياس الذي يبنى عليه ھو بلوغه ست سنين فإن كان الطفل قد بلغ ست سنين وجب أن يصلى عليه وإلا إذا لم يبلغ الست سنين فلا يجب أن يصلي عليه . فمن لم يعقل الصلاة بالإضافة إلى عدم وجوب الصلاة عليه فإنه يشكل أن يصلى عليه بنية أن الصلاة عليه مستحبة فالاحوط وجوباً لمن أراد أن يصلى على الطفل الذي لم يعقل الصلاة بنية رجاء المطلوبية أي برجاء أن تكون الصلاة على ھذا الطفل مطلوبة من قبل الله سبحانه وتعالى .