المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شرح كتاب المسائل المنتخبة للسيد السيستاني دام ظله : مسألة 128



م.القريشي
09-01-2019, 02:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين


مسألة 128 ) : يجوز لمن عليه غسل المسّ دخول المساجد والمشاهد والمكث فيها وقراءة العزائم ، نعم لا يجوز له مسّ كتابة القرآن ونحوها مما لا يجوز للمحدث ، ولا يصحّ له كل عمل مشروط بالطهارة كالصلاة إلاّ بالغسل ــ و الأحوط استحباباً ــ ضمّ الوضوء إليه إذا كان محدثاً بالأصغر.

الـشـرح

إن الحدث الذي يسببه مس الميت الإنساني بعد برده وقبل غسله ھو حدث أكبر أي يوجب الغُسل .
ولكنه يختلف عن باقي الأحداث الكبيرة في أمور ويشترك معھا في أمور أخرى تتضح من المقارنة التالية بينھما
إذا مات الأنسان فإن مسه يسبب نوعين من النجاسة :

1- نجاسة معنوية : أي نجاسة حدثية توجب الغسل والأحكام السابقة كانت مختصة بھا .

2- نجاسة مادية : أي نجاسة خبثية ، فالميت قبل تغسيله ھو ميتة نجسه حاله حال باقي الحيوانات الميتة فلو مسه الإنسان الحي قبل إكمال أغساله الثلاثة مع وجود الرطوبة المسرية فإن الجزء من الحي الذي لامس الميت يكون قد تنجس بنجاسة خبثية ، وھذه النجاسة الخبثية تكون قابلة للانتقال بخلاف النجاسة الحدثية فإنھا غير قابلة للانتقال
ولنمثل لذلك بمثال :
ــ لو أن شخصاً مس ميتاً ، بعد برده وقبل اكتمال أغساله الثلاثة، مع وجود رطوبة بيده فھذا الشخص حصلت عنده نجاستان :
أولا : نجاسة حدثية توجب عليه غسل مس الميت وھذه لا تنتقل من شخص إلى آخر ، فلو صافح شخصاً ما فإنه لا يجب على ذلك الشخص أن يغتسل غسل مس الميت .
ثانيا : نجاسة خبثية أصابت يده من ملامستھا للميت مع وجود الرطوبة المسرية فلو صافح شخصاً أو مسك شيئاً مع وجود الرطوبة المسرية فإن ھذه النجاسة الخبثية تنتقل من يد الشخص الذي مس بيده ميتاً قبل تغسيله إلى الشخص الذي صافحة أو الشيء الذي مسكه .

المحدث بالجنابة أو بالحيض أو بالنفاس
المحدث بمس الميت بعد برده
1 – لا يجوز له دخول المساجد بغير اجتياز فيھا والاحوط وجوباً عدم دخوله للمشاھد
1 – يجوز له دخول المساجد والمشاھد اي أضرحة المعصومين والمكث فيھا
2 – لا يجوز للمجنب قراءة العزائم والاحوط وجوباً عدم جواز ذلك للحائض والنفساء .
2 – يجوز له قراءة العزائم
3 – لا يجوز له وضع شيء في المسجد على الاحوط وجوباً
3 – يجوز له وضع شيء في المسجد
4 – لا يجوز لھ مس كتابة القرآن والاحوط وجوباً عدم مس لفظ الجلالة والصفات المختصة به تعالى
4 – لا يجوز له مس كتابة القرآن والاحوط وجوباً عدم مس لفظ الجلالة والصفات المختصة به تعالى
5 – لا تصح منه الاعمال المشروطة بالطھارة كالصلاة وقضاء الأجزاء المنسية منھا والطواف إلا بعد أن يغتسل غسل الجنابة أو الحيض أو النفاس
5 – لا تصح منه الاعمال المشروطة بالطھارة كالصلاة وقضاء الأجزاء المنسية منھا والطواف إلا بعد أن يغتسل غسل مس الميت
6 – الاحوط استحباباً أن يضم إلى الغسل الوضوء إذا كان محدثاً بالأصغر
6 – الاحوط استحباباً أن يضم إلى الغسل الوضوء إذا كان محدثاً بالأصغر
إذا مس المكلف ميتاً بعد برده وقبل إكمال أغساله الثلاثة وكان المكلف محدثاً بالأصغر أي ما يوجب الوضوء كالنوم أوخروج الريح أو ما شابه فالاحوط استحباباً أن يتوضأ مع غسل مس الميت ولا يكتفي بالغسل وحده .