المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اية واني غفار لمن تاب وامن مصادر سنية



الشيخ عباس محمد
28-01-2019, 09:48 PM
اية واني غفار لمن تاب وامن




(

وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاًً ثم إهتدى )

عدد الروايات : ( 18 )

الطبري - جامع البيان - الجزء : ( 16 ) - رقم الصفحة : ( 243 )

22146 - حدثنا : إسماعيل بن موسى الفزاري ، قال : ، أخبرنا : عمر بن شاكر ، قال : سمعت ثابتاً البناني يقول في قوله : وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاًً ثم إهتدى ، قال : إلى ولاية أهل بيت النبي (ص).




الزرندي الحنفي - نظم درر السمطين - رقم الصفحة : ( 86 )

وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاًً ثم إهتدى - ( طه : 82 )

- وعن ثابت البناني (ر) في قوله عز وجل : وأني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاًً ثم إهتدى ، إلى ولاية أهل بيته (ع) ، وكذا جاء ، عن أبي جعفر إنه قال : ثم إهتدى إلى ولايتنا أهل البيت.




الحاكم الحسكاني - شواهد التنزيل - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 353 )

- وهذا قول ربي : وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاًً ثم إهتدى ، إلى ولايتك ، ولقد أمرني الله أن إفترض من حقك ما أمرني أن إفترضه من حقي فحقك مفروض على من آمن بي كإفتراض حقي ، ولو لم يلقوه بولايتك ما لقوه بشئ وإن مكاني لأعظم من مكإن من معي ؟.




الحاكم الحسكاني - شواهد التنزيل - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 491 )

518 - أخبرنا : أبوبكر الحارثي قال : ، أخبرنا : أبو الشيخ الإصبهاني قال : ، حدثنا : محمد بن يحيى قال : ، حدثنا : إسحاق بن الفيض قال : ، حدثنا : سلمة بن الفضل قال : ، حدثنا : شملال بن إسحاق : ، عن جابر الجعفي ، عن أبي جعفر في قوله تعالى : ثم إهتدى ، قال : إلى ولايتنا أهل البيت.

519 - أخبرناه : أبو الحسن الأهوازي قال : ، أخبرنا : أبوبكر البيضاوي قال : ، حدثنا : محمد بن القاسم قال : ، حدثنا : عباد بن يعقوب ، قال : ، حدثنا : مخول بن إبراهيم ، عن جابر بن الحسن ، عن جابر : ، عن أبي جعفر (ع) في قوله : وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاًً ثم إهتدى ، قال : إلى ولايتنا أهل البيت.




الحاكم الحسكاني - شواهد التنزيل - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 492 )

520 - أخبرنا : أحمد بن محمد بن أحمد الفقيه ، قال : ، أخبرنا : عبد الله بن محمد بن جعفر ، قال : ، حدثنا : موسى بن هارون قال : ، حدثنا : إسماعيل بن موسى الفزاري قال : ، حدثنا : عمر بن شاكر البصري : ، عن ثابت البناني في قوله : وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاًً ثم إهتدى ، قال : إلى ولاية أهل بيته.

- ورواه أيضاًً إبن عدي في ترجمة أبي الجارود زياد بن المنذر من كتاب ( الكامل : ج 3 ص 1048 ) ، قال : ، حدثنا : أحمد بن علي بن الحسين بن زياد الكوفي ، حدثني : يحيى بن زكريا اللؤلؤي ، حدثنا : محمد بن سنان ، عن أبي الجارود : ، عن أبي جعفر (ع) قال : في قوله تعالى : وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاًً ثم إهتدى ، قال : تاب من ظلمه وآمن من كفره وعمل صالحاًً بعد أساءته ثم إهتدى إلى ولايتنا أهل البيت.




الحاكم الحسكاني - شواهد التنزيل - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 493 )

521 - حدثني : أبو الحسن الفارسي ( بحديث غريب ) ، قال : ، حدثنا : أبو جعفر محمد بن علي الفقيه ، قال : ، حدثني : علي بن أحمد بن عبد الله بن أحمد بن أبي عبد الله البرقي ، قال : ، حدثنا : أبي ، عن جده أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه ، عن محمد بن خالد قال : ، حدثنا : سهل بن المرزبان ، قال : ، حدثنا : محمد بن منصور ، عن عبد الله بن جعفر بن محمد بن الفيض ، عن أبيه : ، عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر ، عن أبيه ، عن جده قال : خرج رسول الله (ص) ذات يوم فقال : إن الله تعالى يقول : وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاًً ثم إهتدى ، ثم قال لعلي بن أبي طالب : إلى ولايتك.




الحاكم الحسكاني - شواهد التنزيل - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 494 )

522 - 523 - فرات بن إبراهيم قال : ، حدثنا : محمد بن القاسم بن عبيد ، قال : ، حدثنا : الحسن بن جعفر بن إسماعيل الأفطس ، قال : ، حدثنا : الحسين بن محمد به سواء قال : وأخبرنا : محمد بن عبد الله الحنظلي قال : ، حدثنا : عبد الرزاق قال : ، حدثنا : الحسن بن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن جده : ، عن أبي ذر في قول الله تعالى : وإني لغفار لمن تاب ، الآية ، قال : لمن آمن بما جاء به محمد ، وأدى الفرائض ، ثم إهتدى ، قال : إهتدى إلى حب آل محمد.




عبدالله بن عدي - الكامل - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 190 )

- ثنا : علي بن العباس الكوفي ، ثنا : عباد بن يعقوب أخبرني : علي بن هاشم ، عن زياد بن المنذر ، عن عمران بن ميثم ، عن مالك بن ضمرة ، عن أبي ذر قال : لما نزلت هذه الآية يوم تبيض وجوه وتسود وجوه قال رسول الله (ص) : تحشر أمتي يوم القيامة على خمس رايات فأسألهم ماذا فعلتم في الثقلين ، وذكر الحديث ، ثنا : أحمد بن علي بن الحسين بن زياد الكوفي ، حدثني : يحيى بن زكريا اللؤلؤي ، ثنا : محمد بن سنان ، عن أبي الجارود ، عن أبي جعفر ، قال : وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاًً ثم إهتدى ، قال : تاب من ظلمه وآمن من كفر وعمل صالحاًً بعد أساءة ثم إهتدى إلى ولايتنا أهل البيت.




القندوزي - ينابيع المودة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 329 )

- في تفسير قوله تعالى : وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاًً ثم إهتدى.

- [ 1 ] - أخرج أبو نعيم الحافظ ، عن عون بن أي جحيفة ، عن أبيه ، عن علي ( كرم الله وجهه ) قال : في هذه الآية : إهتدى إلى ولايتنا.

- [ 2 ] - أيضاًً أخرج الحاكم بثلاثة طرق ، أولها : ، عن داود بن كثير قال : قلت لجعفر الصادق : جعلت فداك ما هذا الإهتداء في هذه الآية ؟ ، قال : إهتدى إلى ولايتنا بمعرفة الأئمة ، إمام بعد إمام منا ، ثانيها : ، عن ثابت البناني ، عن أنس بن مالك قال : في هذه الآية : إهتدى إلى ولاية أهل بيت النبي (ص).

- [ 3 ] - أيضاًً أخرجه صاحب المناقب من أربعة طرق : أولها : عن أبي سعيد الهمداني ، عن الباقر ، عن أبيه ، عن جده ، عن علي (ر) قال : والله لو تاب رجل وآمن وعمل صالحاًً ولم يهتد إلى ولايتنا ومودتنا ومعرفة فضلنا ما أغنى ، عن ذلك شيئاًً.




القندوزي - ينابيع المودة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 330 )

- ثانيها : عن محمد بن الغيض بن المختار ، عن أبيه ، عن محمد الباقر ، عن أبيه ، عن جده ، عن علي (ر) قال : قال لي رسول الله (ص) : يا علي : ما خلقت إلاّ لتعبد ربك ، وليشرف بك معالم الدين ، ويصلح بك دارس السبيل ، ولقد ضل من ضل عنك ولن يتهدى إلى الله من لم يهتد إلى ولا يتك وهو قول ربي - جل شأنه - : وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاًً ثم إهتدى ، يعني : إهتدى إلى ولايتك.

- ثالثها : عن الحارث بن يحيى ، عن الباقر (ر) قال : يا حارث ألا ترى كيف إشترط الله ، ولم تنفع إنساناًً التوبة ولا الإيمان ولا العمل الصالح حتى يهتدى إلى ولايتنا.

- رابعها : عن عيسى بن داود النجار ، عن موسى الكاظم ، عن أبيه جعفر الصادق (ع) قال : في هذه الآية : إهتدى إلى ولايتنا.




القندوزي - ينابيع المودة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 444 )

الآية الثامنة : وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاًً ثم إهتدى - ( طه : 82 )

- [ 222 ] - قال ثابت البناني ، عن أنس : إهتدى إلى ولاية أهل بيته (ص).




محمد بيومي - السيدة فاطمة الزهراء (ع) - رقم الصفحة : ( 42 )

- ( طه : 82 ) : قال تعالى : وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاًً ثم إهتدي ، قال ثابت البناني : إهتدي إلى ولاية أهل البيت.