المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاقدام على المعصية بمثابة الانتحار المتعمد ؟



الكميت
05-02-2019, 12:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد واله المطهرين المعصومين المنتجبين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلام اهل البيت نور وقولهم دستور
قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: (("اذْكُرُوا عِنْدَ الْمَعَاصِي ذَهَابَ اللَّذَّاتِ وَ بَقَاءَ التَّبِعَاتِ" ))1. انتهى

فاذا لاحظنا الواقع نجد انه منطبق تماماً مع هذه الكلام فان جميع المذنبين والعصاة حينما تدفعهم انفسهم للشهوات والمعاصي تراهم يقتلون نفسهم للوصول اليها ولكن ما ان يصلون اليها تنتهي بوقتها ويبقى الهم والغم والندم يساورهم وتبقى ضمائرهم تؤنبهم, بالاضافه الى عقاب الله تعالى الذي ينتظرهم يوم القايمة .
فلو تذكر الانسان قبل ان يذنب الذنب ان عاقبة ذنبه مستمره عليه ولها عواقب دنيوية واخروية ولابقاء للذه بل كلها شقاء وندم فلو عرف هذا قبل ان يقدم على المعصية لما قدم عليه .
فلا عاقل يقبل على شي زائل وذات تبعيات مهلكة ومثاله لو رى امامه قدح فيه عصير ذات لون جميل واراد شربه ونفس الوقت هناك من يخبره بان هذا العصير مسموم ومهلك ؟
فلا يقدم عليه صحيح انه يراه بلون جميل ظاهرا وصحيح انه يتوهم انه يروي ضمئه ؟ لكن حقيقته سم وبالتالي ان شربه تحقق مراده لدقائق ولكن بعد هذه الذة تتبعه العواقب الوخيمة وهي الموت وخساره الروح والهلاك .
فهذه هي حقيقة الذنوب التي ينشدها الانسان بكل انواعها فهي عبارة عن انتحار متعمد لقتل الرح الانسانية .


1المصدر / عيون الحكم و المواعظ: 89، لعلي بن محمد الليثي الواسطي، المتوفى في القرن السادس الهجري.

الرضا
05-02-2019, 03:09 PM
الأخ الكريم
( الكميت )
الله يوفقكم ويقضي حوائجكم بحق محمد وأهل بيته الأطهار

وجعل هذا المجهود في ميزان حسناتكم