المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرد العتيد على الناصبي ابن تيمية العنيد ( حديث ) يغض الله لغضب فاطمة ويرضى لرضاها )



الجياشي
08-04-2019, 12:12 PM
بسم الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين المعصومين
واللعنة على أعدائهم من الأولين والأخرين
قال شيخ النواصب ابن تيمية وهو يرد على العلامة الحلي :
وأما قوله ورووا جميعا أن النبي صلى الله عليه و سلم
قال يا فاطمة إن الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك
فهذا كذب منه ما رووا هذا
عن النبي صلى الله عليه و سلم ولا يعرف هذا في شيء من كتب الحديث المعروفة
ولا له إسناد معروف عن النبي صلى الله عليه و سلم لا صحيح ولا حسن .
[ منهاج السنة النبوية - ابن تيمية ]
الكتاب : منهاج السنة النبوية
المؤلف : أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الحراني أبو العباس
الناشر : مؤسسة قرطبة
الطبعة الأولى ، 1406
تحقيق : د. محمد رشاد سالم
عدد الأجزاء : 8

أخرج الحاكم في المستدرك على الصحيحين قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة : « إن الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك » « هذا حديث صحيح الإسناد ،
ولم يخرجاه » ج 11 ص 38 .
لكتاب : المستدرك على الصحيحين للحاكم
عدد الأجزاء : 4
مصدر الكتاب : موقع جامع الحديث
http://www.alsu.com (http://www.alsuna.com/)
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]
أقول ورواه من مجموعة هل العلم من العامة نذكر منهم

1- المعجم الكبير للطبراني الجزء 1 الصفحة 108 رقم الحديث 183

((
حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا عبد الله بن محمد بن سالم القزاز حدثنا حسين بن زيد بن علي عن علي بن عمر بن علي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن الحسين عن الحسين بن علي رضي الله عنه عن علي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لفاطمة رضي الله عنها : ( إن الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك )




2- اخرجه ابو بكر الشيباني في الاحاد والمثاني الجزء 5 صفحة 137 رقم الحديث 2959
(( حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ سَالِمٍ الْمَفْلُوجُ وَكَانَ مِنْ خِيَارِ النَّاسِ ، حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بْنُ زَيْدِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ، عَنْ عُمَرَ بْنِ عَلِيٍّ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ ، عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ لِفَاطِمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا : إِنَّ اللَّهَ يَغْضَبُ لِغَضَبِكِ وَيَرْضَى لِرِضَاكَ))

3- ورد الحديث في معجم ابي يعلى الموصلي الجزء الاول الصفحة 233 رقم الحديث 216
(( حدثنا عبد الله بن محمد بن سالم ، حدثنا حسين بن زيد ، عن علي بن عمر بن علي ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده ، عن الحسين بن علي ، عليه السلام ، عن علي ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة عليها السلام : « يا فاطمة ، إن الله عز وجل يغضب لغضبك ، ويرضى لرضاك »



4 - ابو نعيم الاصفهاني في معرفة الصحابة الجزء الاول الصفحة 381 رقم الحديث 338
(( حدثنا أبو بكر الطلحي ، ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ، ثنا عبد الله بن محمد بن سالم ، حدثنا حسين بن زيد بن علي بن الحسين ، عن علي بن عمر بن علي ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن علي بن الحسين ، عن الحسين بن علي ، عن علي بن أبي طالب ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : « يا فاطمة ، إن الله تعالى يغضب لغضبك ويرضى لرضاك » تفرد برواية هذا الحديث العترة الطيبة خلفهم عن سلفهم حتى ينتهي إلى النبي صلى الله عليه وسلم))

5 - وقال السيوطي في الجامع الكبير الجزء الاول الصفحة 2759
((يا فاطمة إن الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك
(أبو يعلى ، والطبرانى ، والحاكم وتعقب ، وأبو نعيم فى فضائل الصحابة ، وابن عساكر عن على)
أخرجه أبو يعلى فى المعجم (1/190 ، رقم 220) ، والطبرانى (1/108 ، رقم 182) قال الهيثمى (9/203) : إسناده حسن . والحاكم (3/167 ، رقم 4730) وقال : صحيح الإسناد . وابن عساكر (3/156) . وأخرجه أيضًا : ابن أبى عاصم فى الآحاد والمثانى (5/363 ، رقم 2959) ، وابن عدى (2/351 ، ترجمة 481 الحسين بن زيد بن على) ، وقال : أرجو أنه لا بأس به إلا أنى وجدت فى بعض حديثه النكرة .))

6 - ابن عساكر في تاريخ دمشق الجزء 3 الصفحة 156

(( أخبرنا أبو القاسم علي بن عبد الله بن إبراهيم الحسيني أنبأنا أبو الحسين محمد بن عبد الرحمن بن عثمان التميمي أنبأنا القاضي أبو بكر يوسف بن ( 3 ) القاسم الميانجي ( 4 ) أخبرنا أبو محمد هبة الله بن سهل بن عمر الفقيه أنبأنا أبو عثمان ( 5 ) سعيد بن محمد العدل أنبأنا أبو عمرو محمد ( 6 ) بن أحمد الحيري قالا أنبأنا أبو يعلى الموصلي أنبأنا عبد الله بن محمد بن سالم زاد الحيري المفلوج كوفي نا حسين بن زيد عن علي بن عمر بن علي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عن الحسين بن علي عن علي أن النبي ( صلى الله عليه و سلم ) قال لفاطمة يا فاطمة إن
الله تبارك وتعالى ليغضب وقال الحيري يغضب لغضبك ويرضى لرضاك



7 - ابن الاثير الجزري في اسد الغابة الجزء 3 الصفحة 397
(( أخبرنا يحيى بن محمود إذناً بإسناده عن ابن أبي عاصم قال: أخبرنا عَبْد الله بن عُمر بن سالم المفلوج
وكان من خيار المسلمين عندي حدثنا حسين بن زيد بن علي بن الحُسَيْن بن علي بن أبي طالب، عن عُمر بن علي، عن جعفر بن مُحَمَّد، عن أبيه، عن علي بن حسين بن علي، عن حسين بن علي، عن علي: أن النَّبِيّ صلّى الله عليه وسلّم قال لفاطِمَة: " إنَّ اللهَ يغضبُ لغضبكِ ويرضى لرضاكِ " .



بعد أقول لابد أن نتسائل ونقول هل كان شيخ النواصب يجهل
هذا المصادر أنا لا أصدق أنه جاهل وإنما أقول هو كذاب مفّتري ناصبي خبيث

حيث اعتراض ابن تيمية كان على وجود الحديث وليس على صحته


فهو ينفي وجود الحديث اصلا

الجياشي

الرضا
08-04-2019, 12:25 PM
الأخ الكريم
( الجياشي )
احسنتم بارك الله فيكم على هذا البحث القيم والمفيد
زادكم الله ايمان وسدد الباري خطاكم
تقبل تحياتي ومروري

الرضا
20-09-2019, 07:29 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن من ظلمهم من الأولين والأخرين