المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سجلوا دخلوكم بسورة الحمد



عاشقة المؤمل
21-07-2009, 06:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

اذا قال العبد : "بسم الله الرحمن الرحيم"
قال الله تعالى : بدأ عبدي باسمي , وحق عليّ ان اتم اموره وابارك له في احواله


فاذا قال : الحمدلله رب العالمين
قال الله جل جلاله: حمدني عبدي و علم ان النعمة التي له من عندي,
وان البلايا التي ان رفعت عنه فبطولي. أشهدكم اني اضيف له الى نعم الدنيا,
وادفع عنه بلايا الدنيا كما دفعت عنه بلايا الآخرة


فاذا قال : الرحمن الرحيم
قال جلّ جلاله: شهد لي عبدي اني الرحمن الرحيم ,
اشهدكم لاوقرن من رحمتي حظه و الاجزلن من عطائي نصيبه.


فاذا قال :مالك يوم الدين
قال الله جلّ جلاله: اشهدكم كما اعترف اني مالك يوم الدين لاسهلن عليه
يوم الحساب حسابه, ولاتقبلن ولاتجاوزن عن سيئاته


فاذا قال : اياك نعبد
قال الله: صدق عبدي اياي يعبد ,
اشهدكم لاثيبنه على عبادتي ثوابا" يغبطه عليه كل من خالفه في عبادته لي


فاذا قال: أياك نستعين
قال الرحمن عزّ و جلّ: بي استعان واليّ التجأ , اشهدكم لأعيننه على أمره
ولاغيثنه على شدائده ولآخذن بيده يوم القيامة


فاذا قال : اهدناالصراط المستقيم الى آخر السورة
قال الله : هذا لعبدي, ولعبدي ما سال قد استجبت لعبدي
و اعطيته ما امل وآمنته مما منه وجل.


فالحمد لله على أعظم النعم ( نعمة القرآن ) ،،، ونعمة الدعاء

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ
مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ
إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ
اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ
صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ
صدق الله العلي العظيم


ورحم الله من قراء سورة الفاتحه وأهدى ثوابها إلى جميع أرواح المؤمنين والمؤمنات
ماتأخذ من وقتك شيئاً في المقابل تأخذ الكثير من الثواب وخصوصاً إذا أهديت ثوابها إلى روح أم البنين ورح صاحب الزمان ( عجل الله فرجه)

العلويه الفاطميه
21-07-2009, 07:02 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم .
بوركت اناملكِ غاليتي على ما طرحتي ...جعله الله في ميزان حسناتك ان شاء الله .

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ
مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ
إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ
اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ
صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ
صدق الله العلي العظيم

المفيد
22-07-2009, 10:01 AM
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين أبي القاسم محمّد وعلى آله الطيبين الطاهرين


الحمد لله رب العالمين



عن أبي محمد العسكري، عن آبائه (عليهم السلام) قال: جاء
رجل إلى الرضا (عليه السلام) فقال: يا ابن رسول الله أخبرني عن قول الله (عز وجل): (الحمد لله رب العالمين)

ما تفسيره ؟
فقال(عليه السلام): لقد حدثني أبي، عن جدي، عن الباقر، عن زين العابدين، عن أبيه (عليهم السلام), أن رجلا جاء إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) ,فقال: أخبرني عن قول الله عزوجل: (الحمد لله رب العالمين) ما تفسيره ؟
فقال (عليه السلام) : (الحمد لله) هو أن عرف عباده بعض نعمه جملا، إذ لا يقدرون على معرفة جميعها بالتفصيل، لانها أكثر من أن تحصى أو تعرف، فقال لهم: قولوا: (الحمد لله) على ما أنعم به علينا (رب العالمين) وهم الجماعات من كل مخلوق، من الجمادات والحيوانات، فأما الحيوانات، فهو يقلبها في قدرته، ويغذوها من رزقه ويحفظها بكنفه، ويدبر كلا منها بمصلحته، وأما الجمادات فهو يمسكها بقدرته يمسك المتصل منها أن يتهافت، ويمسك المتهافت منها أن يتلاصق، ويمسك السماء أن تقع على الارض إلا باذنه، ويمسك الارض أن تنخسف إلا بأمره إنه بعباده لرؤف رحيم. قال (عليه السلام): (رب العالمين) مالكهم وخالقهم وسائق أرزاقهم إليهم، من حيث هم يعلمون، ومن حيث لا يعلمون، والرزق مقسوم ، وهو يأتي ابن آدم على أي سيرة سارها من الدنيا، ليس تقوى متق بزائده، ولا فجور فاجر بناقصه وبيننا وبينه ستر، وهو طالبه، ولو أن أحدكم يفر من رزقه لطلبه رزقه، كما يطلبه الموت، فقال جل جلاله: قولوا: (الحمدلله) على ما أنعم به علينا وذكرنا به من خير في كتب الاولين قبل أن نكون. ففي هذا إيجاب على محمد وآل محمد وعلى شيعتهم أن يشكروه بما فضلهم وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: لما بعث الله( عزوجل) موسى بن عمران عليه السلام واصطفاه نجيا، وفلق له البحر، ونجى بني إسرائيل، وأعطاه التوراة والالواح رأى مكانه من ربه فقال: يا رب لقد أكرمتني بكرامة لم تكرم بها أحدا قبلي فقال الله (جل جلاله):
يا موسى أما علمت أن محمدا أفضل عندي من جميع ملائكتي وجميع خلقي ؟.
قال موسى: يا رب إن كان محمد أكرم عندك من جميع خلقك، فهل في آل الانبياء أكرم من آلي ؟ قال الله (جل جلاله): يا موسى أما علمت أن فضل آل محمد على جميع آل النبيين كفضل محمد على جميع المرسلين ؟. فقال موسى: يا رب فان كان آل محمد كذلك فهل في امم الانبياء أفضل عندك من امتي: ظللت عليهم الغمام،وأنزلت عليهم المن والسلوى، وفلقت لهم البحر ؟ فقال الله (جل جلاله): يا موسى أما علمت أن فضل امة محمد على جميع الامم كفضلي على جميع خلقي ؟ فقال موسى: يا رب ليتني كنت أراهم، فأوحى الله عزوجل إليه يا موسى إنك لن تراهم، وليس هذا أوان ظهورهم، ولكن سوف تراهم في الجنان: جنة عدن، والفردوس، بحضرة محمد في نعيمها يتقلبون، وفي خيراتها يتبجحون، أفتحب أن اسمعك كلامهم ؟ قال: نعم يا إلهي، قال الله (جل جلاله): قم بين يدي، واشدد مئزرك قيام العبد الذليل، بين يدي الملك الجليل. ففعل ذلك موسى (عليه السلام) فنادى ربنا (عز وجل): يا امة محمد ! فأجابوه كلهم في أصلاب آبائهم، وأرحام امهاتهم: لبيك اللهم لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك، والملك لا شريك لك [لبيك].
قال: فجعل الله (عز وجل) تلك الاجابة شعار الحج. ثم نادى ربنا (عز وجل): يا امة محمد إن قضائي عليكم أن رحمتي سبقت غضبي وعفوي قبل عقابي، فقد استجبت لكم من قبل أن تدعوني، وأعطيتكم من قبل أن تسألوني، من لقيني منكم بشهادة أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله، صادق في أقواله، محق في أفعاله، وأن علي بن أبي طالب (عليه السلام) أخوه ووصيه من بعده ووليه، يلتزم طاعته كما يلتزم طاعة محمد، فان أولياءه المصطفين المطهرين المبانين بعجائب آيات الله، ودلائل حجج الله من بعده أولياؤه ادخله جنتي وإن كانت ذنوبه مثل زبد البحر. قال: فلما بعث الله (عزوجل) نبينا محمدا (صلى الله عليه وآله) قال(عزوجل): يا محمد ! وما كنت بجانب الطور إذ نادينا امتك بهذه الكرامة، ثم قال (عزوجل) لمحمد (صلى الله عليه وآله): قل: الحمدلله رب العالمين على ما اختصصتني به من هذه الفضيلة، وقال لامته: قولوا أنتم: الحمدلله رب العالمين على ما اختصصتنا به من هذه الفضايل .( بحار الانوار ج89 .ص224).


(الحمد لله ربّ العالمين ,اللهم لك الحمد حتى ترضى ,ولك الحمد حمداً لا يقدر على إحصاءه إلا أنت , ولك الحمد بعدد ما حمدك الحامدون , وبعدد ما أنت محمود الى يوم القيامة)
.

لواء صاحب الزمان
22-07-2009, 02:32 PM
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ
مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ
إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ
اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ
صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ
صدق الله العلي العظيم

kerbalaa
22-07-2009, 03:58 PM
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ
مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ
إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ
اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ
صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ
صدق الله العلي العظيم

بنت الحسين
27-07-2009, 03:33 PM
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ
مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ
إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ
اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ
صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ
صدق الله العلي العظيم