المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لمـاذا كانَ للإفطار على المـاء



خادمة الحوراء زينب 1
02-06-2019, 09:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد
********************
لمـاذا كانَ للإفطار على المـاء هذا الأثر المعنوي على القلب
فالماءُ هُنـا في رَمزّيتهِ يُشيرُ إلى الإمام المعصوم عليهِ السَّلام..
فهذا القرآن الكريمُ يقول:
(وجعلنـا من الماءِ كُلّ شيءٍ حيّ)..
فاستخدمَ مُفردةَ الحياة ..
ونفْس هذه المُفردة ذكرها بشكلٍ واضح في المعصوم عليهِ السَّلام في قولهِ تعالى:
(يا أيُّها الَّذينَ آمنُوا استجِيبُوا للهِ وللرَّسُولِ إذا دَعاكم لِما يُحييكم)
ويُؤكدُّ هذا المعنى الباقرُ الأطهرُ(عليهِ السَّلام)وهو يتحدَّثُ عن قولِ اللهِ تعالى:
(قُلْ أرأيتُم إنْ أصْبَحَ ماؤُكم غَوراً فمن يأتيكم بِماءٍ مَعين)
يقولُ عليهِ السَّلام:
(نَزَلتْ في الإمامِ القائمِ عليهِ السَّلام يقول:
إنْ أصبحَ إمامكم غائباً عَنكم لا تَدرون أين هو: فمنْ يأتيكم بإمامٍ ظاهرٍ يأتيكم بأخبارِ السَّماواتِ والأرض وحلالِ الله وحرامه؟ثُمَّ قال: واللهِ ما جاءَ تأويلُ هذهِ الآية ولابُدَّ أن يجيء تأويلُها)
بحار الأنوار-ج51

الرضا
03-06-2019, 06:51 AM
الأخت الكريمة
( خادمة الحوراء زينب1 )
بارك الله تعالى فيكم على هذا الاختيار الرائع
وباأنتظار مـواضيعك القـادمه .

صدى المهدي
06-06-2019, 05:07 AM
اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم
وبارك الله بكم
شكرا كثيرا