المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكـــــــم من نهج البلاغة



خادمة الحوراء زينب 1
19-06-2019, 10:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد
*********************
روي عن الإمام علي عليه السلام مَتَى أَشْفِي غَيْظِي إِذَا غَضِبْتُ؟ أَحِينَ أَعْجِزُ عَنِ الاْنْتِقَامِ فَيُقَالُ لِي: لَوْ صَبَرْتَ؟ أَمْ حِينَ أَقْدِرُ عَلَيْهِ فَيُقَالُ لي: لَوْ عَفَوْتَ.
شرح ابن ميثم البحراني
استفهم عن وقت جواز شفاء الغيظ استفهام إنكار لوجوده في معرض التنفير عن هذه الرذيلة: و نفّر عنها بقوله: أحين. إلى آخره وذلك أنّه إمّا حين العجز عن الانتقام أو حين القدرة عليه. وشفاء الغيظ في الوقت الأوّل لا يجوز لأنّه يكون بالسبّ والشناعة وتقطيع العرض ونحوه وذلك مستلزم للائمة الخلق وتعييبهم وقولهم في الحثّ على فضيلة الصبر: لو صبرت لكان أولى. وفي الثاني أيضا لا يجوز لاستلزام الشروع في العقوبة لائمة الخلق والعدول عن فضيلة العفو الّتي هى أولى وقول الناس عليها: لو عفوت وأنّ العفو بك أولى.

الرضا
21-06-2019, 08:44 AM
الأخت الكريمة
( خادمة الحوراء زينب 1 )
سلمت أناملك لما طرحت
جزاك الله خير الجزاء وأجزل لك الثواب
وجعله الله في ميزان اعمالك .

خادمة الحوراء زينب 1
25-06-2019, 09:53 PM
شكرا جزيلا لكم أخي الفاضل الرضا وفقكم الله والبسكم لباس الصحة والعافي ورحم والديكم
ممنونة منكم تقبل تحياتي وتقديري