المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( رضي الله عن النبي وأهل بيته (ع) مصادر سنية



الشيخ عباس محمد
30-06-2019, 06:37 PM
( رضي الله عن النبي وأهل بيته (ع) )

عدد الروايات : ( 5 )


الهيثمي - مجمع الزوائد - كتاب المناقب - باب في فضل أهل البيت (ر) - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 555 )

14988 - عن علي : أنه دخل على النبي (ص) وقد بسط شملة فجلس عليها هو وعلي وفاطمة والحسن والحسين ، ثم أخذ النبي (ص) بمجامعه فعقد عليهم ، ثم قال :‏ ‏‏اللهم إرض عنهم كما أنا عنهم راض ‏‏‏، رواه الطبراني في الأوسط ورجاله رجال الصحيح غير عبيد بن طفيل وهو ثقة ، كنيته أبو سيدان‏.‏





الطبراني - المعجم الأوسط - باب العين

5672 - حدثنا : محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال : ، ثنا : منجاب بن الحارث قال : ، ثنا : يحيى بن عبد الملك بن أبي غنية قال : ، ثنا : عبيد بن طفيل أبو سيدان ، عن ربعي بن حراش ، عن علي ، أنه دخل على النبي (ص) وقد بسط شملة ، فجلس عليها هو وفاطمة وعلي والحسن والحسين ، ثم أخذ النبي (ص) بمجامعه ، فعقد عليهم ، ثم قال : اللهم إرض عنهم كما أنا عنهم راض ، لم يرو هذا الحديث عن عبيد بن طفيل إلاّّ يحيى بن عبد الملك بن أبي غنية ، تفرد به : منجاب.




المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 13 ) - رقم الصفحة : ( 646 )

37636 - عن علي : أنه دخل علي النبي (ص) وقد بسط شملة فجلس عليها هو وعلي وفاطمة والحسن والحسين ، ثم أخذ النبي (ص) بمجامعه فقعد عليهم ، ثم قال : اللهم إرض عنهم كما أنا عنهم راض.




الحاكم الحسكاني - شواهد التنزيل - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 84 )

705 - وحدثنيه : أبو عمرو اللحياني قال : ، أخبرنا : أبوبكر الشيباني قال : ، أخبرنا : عبد الله الشرقي قال : ، حدثنا : محمد بن يحيى قال : ، حدثنا : أبو نعيم قال : ، حدثنا : عبيد بن طفيل قال : سمعت ربعي بن حراش قال : بلغني أن علياًً دخل على النبي (ص) فأخذ النبي شملة كساءً له فبسطها فقعد عليه علي وفاطمة وحسن وحسين فأخذ بمجاميعها ( بمجامعها ل ) فعقد - أو فعقدها - فقال : اللهم هؤلاء مني وأنا منهم فإرض عنهم كما أنا عنهم راض.




القندوزي - ينابيع المودة - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 321 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]

- [ 926 ] - وعن فاطمة (ع) : إنها زارت النبي (ص) فبسط لما ثوباًً فأجلسها عليه ، ثم جاء إبنها الحسن (ع) فأجلسه ، ثم جاء الحسين فأجلسه [ معهم ] ، ثم جاء علي فأجلسه معهم ، ثم ضم الثوب عليهم ، ثم قال : هؤلاء أهل بيتي وأنا منهم ، اللهم إرض عنهم كما أنا عنهم راض.