المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أحاديث مروية عن الإمام المهدي (عليه السلام)



حسن الحجامي
25-07-2010, 11:38 PM
أنا بقيّةٌ من آدمَ ، وذخيرةٌ من نوحٍ ، ومصطفىً من إبراهيمَ ، وصَفوةٌ من محمدٍ (صلى الله عليهم أجمعين). (بحار الأنوار ج52 ص238)
I am a remainder from Adam, a relic of Noah, a choice from Abraham and an elite of Mohammad (PBUT). (Bihar al-Anwar Ch.52, P.238)

إنّ الحقَّ معنا وفينا، لا يقولُ ذلك سوانا إلاّ كذّابٌ مُفتَرٍ. (بحار الأنوار ج53 ص191)
Indeed, right is with us and in us, and nobody else say that but a liar and an impostor. (Bihar al-Anwar Ch.53, P.191)

الله تعالى هو الذي خلق الأجسام ، وقسَّم الأرزاق، لأنّه ليس بجسمٍ ولا حَالٍّ في جسمٍ ليسَ كمثلِه شيءٌ وهو السّميعُ العليم. (الغيبة للشيخ الطوسي ص178)
Truly, the Exalted Allah is the one who created all forms and apportioned the provision; because He is not a form nor is He embodied in a form; nothing can be compared with him; and he is the All-hearing All-knowing. (Al-Ghayba, by shaykh al-Toosy P. 178)

سيأتي إلى شيعتي من يدّعي المشاهدة.. ألا فمن ادعي المشاهدة قبلَ خروج السُّفياني والصيحة فهو كذابٌ مُفترٍ، ولا قوّةَ إلا بالله العليّ العظيم. (الاحتجاج للطبرسي ج2 ص478)
There will come to my devotees those who will claim seeing (me). Verily, whosoever claims the seeing before the rising of al-Sofiany and the Cry, is a liar and a forger; and there is no power except with Almighty Allah. (al Ehtejaj Ch.2, P.478)

لو أنّ أشياعَنا - وفَّقهم الله لطاعته - على اجتماعٍ من القلوب في الوفاء بالعهد عليهم، لما تأخّر عنهم اليُمنُ بلقائِنا ، ولتعَجّلَت لهمُ السعادة بمشاهدتنا. (الاحتجاج للطبرسي ج2 ص499)
If our devotees' (may Allah give them success in obeying Him) hearts are gathered on meeting their obligation, their good fortune of meeting us would not have been delayed, and their joy of seeing us would have been expedited. (Al-Ihtijaj, by al-Tabrasy Ch.2, P.499)

وأمّا الحوادث الواقعة : فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا فإنهم حُجّتي عليكم ، وأنا حُجّة الله عليهم. (بحار الأنوار ج53 ص181)
And as for the recent occurrences, turn to the relaters of our Hadiths for they are my proof upon you, and I am Allah's proof upon them. (Bihar al-Anwar Ch.53, P.181)

بنت الحسين
25-07-2010, 11:54 PM
لو أنّ أشياعَنا - وفَّقهم الله لطاعته - على اجتماعٍ من القلوب في الوفاء بالعهد عليهم، لما تأخّر عنهم اليُمنُ بلقائِنا ، ولتعَجّلَت لهمُ السعادة بمشاهدتنا. (الاحتجاج للطبرسي ج2 ص499)

جميل هذا الحديث
فعلاً لولا اعمالنا لما تأخر مولانا عجل الله تعالى فرجه الشريف
شكراً لكم اخي الكريم لنقلكم الاحاديث الجميلة
جزاكم الله كل خير

يا فاطمة
25-07-2010, 11:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم يا كريم

احسنت مولانا في ميزان حسناتكم