المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اداب العلاقة مع امام العصر المهدي "روحي له الفداء"



انين زينب
27-07-2010, 01:25 AM
ان الارتباط بالامام الحجة المهدي (عجل الله في فرجه الشريف) ليس مجرد ارتباط بفكرة عقيدية غيبية بل انسان حي جسدا وروحا يعيش بيننا ويعرفنا ولانعرفه يسددنا ويوجهنا الى حيث مصلحتنا ومصلحة الامة وهو امام الانس و الجان بل امام الكون وقوامه, فلولا وجود الامام لساخت الارض بهلها فهو امان لاهل الارض كما ان النجوم امان لاهل السماء كما ورد في الاحاديث المأثورة عن اهل البيت (عليهم السلام).
فقد كتب الامام الحجة (عجل الله في فرجه الشريف) مخاطبا الشيخ المفيد ومن وراءه كل المؤمنين : ((انا غير مهملين لمراعاتكم و لا ناسين لذكركم ولولا ذلك لنزل بكم اللاواء-أي الشدائد- واصطلمكم الاعداء, فاتقوا الله جل جلاله))
وقد ورد في الاحاديث ان اعمالنا تعرض عليه فيحزن لسيئها ويفرح لما حسن منها, ولذلك علينا ان نطهر نفوسنا ولنراقب أعمالنا لتكون بمستوى رضا اله و رضا الامام الحجة (عجل الله في فرجه الشريف). وبعد النظر في صحيفة الاعمال ومن اجل ان يكون المؤمن بالمستوى اللائق في محضر الامام لا بد من مراعاة جملة من الاداب التي وردت في احاديث اهل البيت(عليهم السلام) و التي نذكر منها مايلي :

* تجديد العهد والبيعة له (عليه السلام) في كل يوم او في كل وقت ممكن كما في دعاء العهد.

*أظهار الشوق لرؤية جماله المبارك كما ورد عن امير المؤمنين(عليه السلام) عندما أشار الى صدره وتأوه للقائه >>وهو لم يولد بعد<<

*القيام احتراما عند ذكر اسمه و خصوصا لقب القائم.

*التوسل به (عليه السلام) في المهمات و أرسال رسائل الاستغاثة له , وجعله شفيعا في قضاء الحوائج.

*الدعاء لتعجيل ظهوره وطلب الفتح والنصر له (عليه السلام) من الله تعالى , وقد ورد في التوقيع الشريف عنه : ((وأكثروا الدعاء بتعجيل الفر ج فأن ذلك فرجكم)).

انشاء الله تعالى تكونوا قد استدفتم من جملة هذه الاداب و جعلنا من المنتظرين قولا وعملا

أبو نور الزهراء
27-07-2010, 10:54 AM
شكرا لك نسال الله أن نكون من الذين يعملون بها وفقكم الله لكل خير

انين زينب
27-07-2010, 06:02 PM
شكرا لك اخي ابو نور الزهراء على مرورك الكريم

وجعلنا الله واياكم من المراعين لجملة هذه الاداب لكي نصل اولا لرضا المعبود وثانيا لرضا امام زماننا

بنت الحسين
27-07-2010, 10:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

شكراً لكِ عزيزتي على الموضوع
ان شاء الله نكون من المحافظين على هذه الاداب
ونكون دوماً من الذين يدخلون السرور الى قلب مولانا صاحب الزمان (عجل الله فرجه الشريف)

الصدوق
28-07-2010, 10:49 AM
ان الارتباط بالامام الحجة المهدي (عجل الله في فرجه الشريف) ليس مجرد ارتباط بفكرة عقيدية غيبية بل انسان حي جسدا وروحا يعيش بيننا ويعرفنا ولانعرفه يسددنا ويوجهنا الى حيث مصلحتنا ومصلحة الامة وهو امام الانس و الجان بل امام الكون وقوامه, فلولا وجود الامام لساخت الارض بهلها فهو امان لاهل الارض كما ان النجوم امان لاهل السماء كما ورد في الاحاديث المأثورة عن اهل البيت (عليهم السلام).



فقد كتب الامام الحجة (عجل الله في فرجه الشريف) مخاطبا الشيخ المفيد ومن وراءه كل المؤمنين : ((انا غير مهملين لمراعاتكم و لا ناسين لذكركم ولولا ذلك لنزل بكم اللاواء-أي الشدائد- واصطلمكم الاعداء, فاتقوا الله جل جلاله))
وقد ورد في الاحاديث ان اعمالنا تعرض عليه فيحزن لسيئها ويفرح لما حسن منها, ولذلك علينا ان نطهر نفوسنا ولنراقب أعمالنا لتكون بمستوى رضا اله و رضا الامام الحجة (عجل الله في فرجه الشريف). وبعد النظر في صحيفة الاعمال ومن اجل ان يكون المؤمن بالمستوى اللائق في محضر الامام لا بد من مراعاة جملة من الاداب التي وردت في احاديث اهل البيت(عليهم السلام) و التي نذكر منها مايلي :


* تجديد العهد والبيعة له (عليه السلام) في كل يوم او في كل وقت ممكن كما في دعاء العهد.


*أظهار الشوق لرؤية جماله المبارك كما ورد عن امير المؤمنين(عليه السلام) عندما أشار الى صدره وتأوه للقائه >>وهو لم يولد بعد<<


*القيام احتراما عند ذكر اسمه و خصوصا لقب القائم.


*التوسل به (عليه السلام) في المهمات و أرسال رسائل الاستغاثة له , وجعله شفيعا في قضاء الحوائج.


*الدعاء لتعجيل ظهوره وطلب الفتح والنصر له (عليه السلام) من الله تعالى , وقد ورد في التوقيع الشريف عنه : ((وأكثروا الدعاء بتعجيل الفر ج فأن ذلك فرجكم)).



انشاء الله تعالى تكونوا قد استدفتم من جملة هذه الاداب و جعلنا من المنتظرين قولا وعملا




ومن المستحب أيضا الدعاء له(عليه السلام) بالحفظ والسلامة , وأيضا التصدّق عنه دائما ــ ولو بصدقة يسيرة ــ لسلامته وحفظه .


وهذان الأمران يساعداننا تقوية الإرتباط به (عليه السلام) وعدم الغفلة عن ذكره .


أحسنتم أختنا الفاضلة


موضوع قيّم ومهم

العجرشي
28-07-2010, 11:47 AM
احسنتم موفقين على الموضوع الرائع

انين زينب
28-07-2010, 11:38 PM
شاكرة لمروركم العطر أخوتي الكرام
والتفاتة حلوة من المشرف الفاضل الصدوق في ذكر الصدقة فهي بالفعل من المستحبات الأكيدة وخاصة في زمن الغيبة فعلينا ان نصله باموالنا.يعني:يهدي اليه (عليه السلام)
فقد ورد في الكافي عن الصادق(عليه السلام) انه قال: "مامن شي احب الى الله من اخراج الدراهم الى الامام, وان الله ليجعل له الدرهم في الجنة مثل جبل احد" ثم قال: ان الله تعالى يقول في كتابه: ((من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له اضعافا كثيرة))
قال: "هو والله في صلة الامام خاصة"
أما في هذا الزمان حيث أن الامام (عليه السلام) غائب يصرف المؤمن ذلك المال الذي جعله صلة وهدية له (عليه السلام) في موارد فيها رضاه كأن ينفقها على الصالحين الموالين له (عليه السلام),
فقد ورد في البحار نقلا عن كامل الزيارات ان الامام موسى بن جعفر (عليه السلام) قال :"من لم يقدر أن يزورنا فليزر صالحي موالينا يكتب له ثواب زيارتنا ومن لم يقدر على صلتنا فليصل صالحي موالينا يكتب له ثواب صلتنا"