المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التطبيقات الاعلامية للانترنيت



جاسم العيسى
27-07-2010, 10:20 AM
ان ظهور الانترنيت له دور كبير في تطوير الوسائل الاعلامية من حيث الشكل الفني والمضمون الاعلامي وزيادة انتشارها ووصولها الى كل مكان في العالم فضلا عن تميز المواد المقدمة بواسطة الانترنيت بتعدد اساليبها عن طريق الوسائط المتعددة . كما ان الانترنيت اضاف وظائف اخرى للاتصال الجماهيري من حيث تقديم الخدمة المباشرة للجمهور المستقبل ، كما قلل من اهمية وظيفة المراقبة التي تقوم بها وسائل الاعلام فعندما تقع احداث اخبارية ما فان المهتمين بها يبثون رسائل عبر الانترنيت مباشرة للاخرين لكي يقرؤها وتمثل هذه الوظيفة تحولا مهما عن وسائل الاعلام التقليدية ومن التطبيقات الاعلامية لشبكة الانترنيت ما يلي :-
1. وكالات الانباء :-
تستخدم اغلب وكالات الانباء المحلية والعالمية الانترنيت عن طريق انشاء موقع لها على الشبكة ، فهناك الوكالات العالمية مثل رويترز ، وكالة الانباء الفرنسية ، يوناتيدبرس ، الاسيوشتدبرس ، شينغوا التي تتواجد مع وكالات انباء اقليمية وقومية ومحلية ، يقدمون جميعا خدمات اخبارية بمختلف انواعها شاملة النصوص والصور والفيديو وملفات عالمية وعلى مدار الساعة مع التحديث المستمر لخدماتها الاخبارية .


2. اذاعة الانترنيت :
هي تطبيقات برامج صوتية حاسوبية يتم استخدامها للبث عبر الانترنيت اعتمادا على تكنولوجيا تدفق المعلومات Streamig لتشغيل المواد الصوتية او الفيديو ، وراديو الانترنيت متعدد الوظائف وهو تفاعلي يمكن ان ينقل التحكم في الوسيلة الاعلامية من الدولة ومؤسسات الاذاعة والتلفزيون الى جمهور المستمعين والمشاهدين وموردي المعلومات للراديو بفضل استخدام قوة التسجيلات الصوتية والمرئية وذكاء الحاسوب والمعلومات الضخمة المعروضة في الانترنيت .
3. البث التلفزيون عبر الانترنيت :
يستخدم البث التلفزيوني عبر الانترنيت تكنولوجيا التدفق المتزامن للاشارات الصوتية والمرئية لتظهر على شكل بث حي يمكن مشاهدته باستخدام عدة برامج تبعا لحزمة الملفات المستخدمة في عملية البث ، ومع كل التقدم الحاصل في شبكة الانترنيت الا ان البث التلفزيوني في الشبكة لم يصل الى النضج التكنولوجي الذي يمكن الاعتماد عليه لان تنزيل الصورة يحتاج زمنا طويلا وهي نفسها ما زالت ضعيفة في مستواها الفني . وقد استفاد البث التلفزيوني عبر الانترنيت من المواد الفلمية كافة التي لا يمكن عرضها على شبكات التلفزيون الرسمية او المملوكة لجهة معينة سواء تلك التي ترتبط بعالم الجريمة او العمليات العسكرية.
4. خدمة الاخبار بالهاتف المحمول :
نظرا لاشتراك كل من الهاتف المحمول والانترنيت بالحاسوب فقد تمت الاستفادة من هذا الاشتراك فتم توفير ميزة تلقي البريد الالكتروني عبر خدمة الرسائل الهاتفية والتي تقدم ايضا للمشتركين طيفا واسعا من الخدمات الاخبارية على شكل نصوص او وسائط متعددة تستقبل بواسطة الهاتف المحمول هذا فضلا عن ارسال واستقبال وعرض الصورة الملونة والرسوم المتحركة والمقاطع الصوتية والبصرية . كل ذلك من الشبكةالى هاتف محمول او من الوكالات المتخصصةالى المشتركين بالهاتف المحمول او من هاتف الى بريد الكتروني على شبكة الانترنت .
5. خدمة الواب :
هو نظام حاسوبي يحول صفحات الانترنيت المصممة للحاسوب ليجعلها صغيرة بشكل يناسب شاشات الهواتف المحمولة او الاجهزة الالكترونية المحمولة الاخرى ، وخدمة الواب توفر الرسائل الصوتية والالكترونية ، الحوار ، التصفح، الحصول على المعلومات الضرورية للمستخدم كاسعار العملات والاسهم وحركة الطيران والتجارة وكذلك تقدم خدمة الدخول على الشبكات المحلية .
6. النشر الالكتروني :
يعود ظهور النشر الالكتروني الى تسعينات القرن العشرين للصحف والمجلات والمدونات ومواقع المعلومات للاستفادة من التكنولوجيا الجديدة ولتعويض الانخفاض المتزايد في عدد القراء وفي عائدات الاعلان ، ويوفر استخدام النشر الالكتروني ميزة الانتقال من كلمة محددة في النص الى ملف صوتي يشرح هذه الكلمة او الى صورة تتعلق بهذه الكلمة مما يتجاوز كثيرا مما يمكن ان تقدمه الوثائق المطبوعة او من سرعة النفاذ الى المعلومات المطلوبة ، وقد لجأ عدد كبيرمن المؤسسات العاملة في مجال النشر الالكتروني الى استخدام الاقراص المدمجة CD ROM التي تمتاز بخزن كميات هائلة من المعلومات ، ولقد أمكن للصحف الالكترونية عن طريق النشر الالكتروني تحديث صفحاتها في فترات متقاربة نظرا للسمات التي تتمتع بها الانترنيت فيما كانت الصحف المطبوعة تنتظر يوما كاملا لتحديث اخبارها ، كما استفاد المؤلفون من النشر الالكتروني على نشر اصداراتهم عبر الشبكة عن طريق تقنية الكتاب الالكتروني متخطين الصعوبات التي تواجه الكتاب التقليدي عند النشر .
ان ثورة الانترنيت جمعت بين تكنولوجيات مختلفة استطاعت ان تتخطى الحواجز الجغرافية والزمنية ، وما ميز الانترنيت عن باقي تكنولوجيات الاتصال والمعلومات هو اعتماد الشخص على نفسه للوصول الى مصادر المعلومات وتفاعله معها وهو عكس الوسائل السابقة التي يكون فيها المستفيد مستقبلا فقط .

المصدر : من رسالة الماجستير الخاصة بي / كلية الاعلام م جامعة بغداد

العجرشي
27-07-2010, 11:09 AM
احسنت على المعلومات