المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصوت البشري و خصائصه



عمارالطائي
02-08-2010, 01:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أهداف الدرس:

1. مقدمة عن الصوت و الجهاز الصوتي عند الإنسان.
2. العلاقة بين الصوت و الأوتار و التردد.
3.خصائص الصوت: المدى الصوتي, الاتساع الصوتي, المساحة الصوتية, المرونة الصوتية, قوة الصوت, صفاء الصوت.

---------------


في هذا القسم سنتحدث عن ما يخص الصوت و تطويره. و سنقسم الموضوع على حديثين, في هذا الحديث سنتحدث عن جهاز الصوت لدى الإنسان من الناحية التشريحية, ثم سنتحدث عن كيفية تكوّن الصوت. و بعد ذلك سنتحدث عن الصفات التي تعطي لكل صوت نكهته الخاصة و عن العوامل التي تؤثر في كل منها.

و في الحديث القادم –إن شاء الله- سنتحدث عن المهارات الصوتية و كيفية تطويرها, و عن كيفية العناية بالصوت.



http://forum.qmujtaba.com/auxulary/recitation_lessons/2/larynx.gif

الشكل 1: موقع الأحبال الصوتية في الحنجرة.


لا شك أن الصوت نعمة عظيمة تمكّن الإنسان من التواصل و التعبير عما يشعر به من أحاسيس و مشاعر. و قد أعطى الله سبحانه الإنسان القابلية ليتحكم بهذا الصوت و يخرجه على شكل أصوات لحنية متناسقة يطرب الإنسان لسماعها و قد يكون لها تأثير عظيم على روحه و مزاجه.


الجهاز الصوتي و تكون الصوت:



تقوم ثلاثة أجزاء من جسم الإنسان بلعب الأدوار المطلوبة لإنتاج الصوت, و هي (الرئتان) و (الحنجرة و الأحبال الصوتية) و (الفم و الأنف).

تبدأ عملية التحدث من الرئتين و منهما يخرج الهواء منطلقاً إلى الحنجرة حيث يمرً بالأحبال الصوتية التي هي المرحلة الثانية في عملية إنتاج الصوت و هي أهم الأجزاء الثلاثة . و الأحبال الصوتية هي عبارة عن زوجين من الأغشية المخاطية الممتد بشكل عرضي في الجزء الأوسط من الحنجرة كما يبيّن الشكل 1. و في الشكل 2 يمكنك رؤية كيف تظهر الأحبال الصوتية للناظر إلى داخل الحنجرة من الأعلى. و تكون الاحبال الصوتية في وضعها الطبيعي مفتوحة و تقترب من ببعضها في حال التحدث على حسب الصوت المراد إصداره (انظر الشكل 3).


http://forum.qmujtaba.com/auxulary/recitation_lessons/2/voice-system.png

الشكل 2: منظر علوي للحنجرة و الأحبال الصوتية.


http://forum.qmujtaba.com/auxulary/recitation_lessons/2/vocal-cords.jpg

الشكل 3: الأحبال الصوتية في وضع السكوت و في وضع التحدث.


أما الجزء الثالث فيتكون من الفم و الأنف و ملحقات الجهاز النطقي. و يتميز الأنف بكونه يلعب دورين في هذه العملية, الأول إدخال الهواء إلى الرئتين و الثاني تشكيل الصوت أثناء عملية النطق.

و يتكون الصوت عن طريق مرور الهواء عبر الفتحة بين الأحبال الصوتية, و التي تهتز بالنتيجة مكونة الصوت. و بعد تكون الصوت نتيجة اهتزاز الأحبال الصوتية, تقوم بقية أركان الجهاز النطقي (الفم و الحلق و الأسنان و الأنف, إلخ) بتشكيل الصوت ليعكس صوت الحرف المراد نطقه. كما تساهم جدران الحنجرة بتضخيم الصوت قبل وصوله إلى الفم.

و يختلف الصوت الناتج من حنجرة الرجل عن ذلك الناتج من حنجرة المرأة. فالرجل ينتج ترددات أصغر ( 80 -400 ذبذبة في الثانية) بينما تنتج المرأة ترددات أعلى ( 300-1500 ذبذبة في الثانية), و لذلك فصوت النساء يمتاز بالنعومة و الحدة بينما يمتاز صوت الرجال بالخشونة و الغلظة.

و يساهم شكل الفتحة بين الأحبال الصوتية في التحكم في خصائص الصوت, حيث أن شكلها يتغير بحسب الصوت المراد إخراجه. و نقصد بالصوت هنا الطبقة الصوتية, حيث أنا سنقسم الأصوات لاحقاً على حسب طبقتها.

أنواع الأصوات:

هنالك عدة تقسيمات للأصوات البشرية و هي تختلف حسب نوع الفن, و لكن سنكتفي هنا بذكر و مناقشة الأصوات التي تهمنا.

1. صوت القرار: و هو الصوت الطبيعي الذي يستخدمه الشخص حال التحدث. و يسمى بـ"الصوت الصدر" (Chest Voice) لأن اهتزازاته تحدث في منطقة الصدر. و يكون هذا الصوت غليظاً و كثيفاً. و هو اللحن الذي تبدأ به التلاوة في أغلب الأحيان.


لكم بعض الأمثلة على القرار:

مثال 1: الشيخ محمود عبد الحكم (قرار)

(تحميل) (http://forum.qmujtaba.com/auxulary/recitation_lessons/2/qarar-hakam.mp3)


مثال 2: الشيخ محمد صديق المنشاوي (قرار)

(تحميل) (http://forum.qmujtaba.com/auxulary/recitation_lessons/2/qarar-menshawi.mp3)


مثال 3: الشيخ محمود محمد رمضان (قرار)

(تحميل) (http://forum.qmujtaba.com/auxulary/recitation_lessons/2/qarar-ramadan.mp3)


تمرين: حاول تقليد أحد الأمثلة السابقة واضعاً يدك على صدرك و لاحظ الإهتزازات فيه.

2. جواب الجواب: و هو أعلى مستوى من الصوت يمكن إصداره, و يكون حاداً و ناعماً. و يسمى بـ "صوت الرأس" (Head Voice)لأن اهتزازاته تحدث في أعلى الرأس و التجويف الأنفي.

لكم بعض الأمثلة على جواب الجواب:

مثال 4: الشيخ كامل يوسف البهتيمي (جواب الجواب)

(تحميل) (http://forum.qmujtaba.com/auxulary/recitation_lessons/2/jawabjawab-bahteemi.mp3)


مثال 5: الشيخ الشحات محمد أنور (جواب الجواب)

(تحميل) (http://forum.qmujtaba.com/auxulary/recitation_lessons/2/jawabjawab-shahat.mp3)


مع ملاحظة أن المثال 4 في تغيير في الطبقة في نهاية كلمة "هذا", و لكن بقية المقطع هي بجواب الجواب. و يمكنك أيضاً ملاحظة أن تفاعل الجماهير كان بجواب الجواب.

تمرين: حاول تقليد أحد الأمثلة السابقة واضعاً يدك على رأسك و لاحظ الإهتزازات فيه.

3. الجواب: و هو وسط بين القرار و جواب الجواب, و يكون متوسط الحدة و الكثافة..

لكم بعض الأمثلة على الجواب:

مثال 6: الشيخ عبد الباسط عبد الصمد (جواب)

(تحميل)
(http://forum.qmujtaba.com/auxulary/recitation_lessons/2/jawab-abdulbasit.mp3)

مثال 7: الشيخ مصطفى إسماعيل (جواب)

(تحميل) (http://forum.qmujtaba.com/auxulary/recitation_lessons/2/jawab-abdulbasit.mp3)



مثال 8: الشيخ محمد عبد العزيز حصان (جواب)

(تحميل) (http://forum.qmujtaba.com/auxulary/recitation_lessons/2/jawab-hassan.mp3)


تمرين: حاول تقليد أحد الأمثلة السابقة. هل تستطيع تحديد أين تحدث الإهتزازات؟

4. الصوت الكاذب: أو الصوت المستعار و يسمى بالإنجليزية "ّFalsetto" و هو صوت ذو طبقة عالية و لكن يغلب عليه الطابع الهوائي. و هو صوت باهت اللون و النكهة و لكن يستخدم في العديد من الفنون كالإنشاد و غيره لأنه يحاكي الطبقات العالية و لكنه لا يحتاج إلى جهد في أداءه. و هذا الصوت لا يستخدم في تلاوة القرآن و في الإبتهالات.

و إليكم مثالاً عليه من إحدى الأناشيد الإسلامية لفرقة منقذ البشرية في مدح النبي (ص) و يستخدم فيها الصوت الهوائي, أرجو ملاحظة أن الإنشودة تصاحبها الموسيقى (الرابط)

(تحميل)
(http://forum.qmujtaba.com/auxulary/recitation_lessons/2/falsetto.mp3)

و يتم اصدار الأصوات المختلفة كما ذكرنا سابقاً بتغيير شكل و مساحة الفتحة بين الأحبال الصوتية. فمثلاً عند اصدار طبقة القرار, فشكل الأحبال يصبح كما في الشكل 3. أما عند إصدار طبقة جواب الجواب, فإن القتحة تغلق بمقدار الثلثين, فيبقى منها ثلث مفتوح فقط.

خصائص الصوت:

لو سألتك "كيف تختلف الفواكه عن بعضها؟", ستجيبني بأن لكل فاكهة خواصاً معينة من لون و شكل و طعم. و كذلك الأصوات فهي تختلف فيما بينها نتيجة لاختلاف خصائصها. فلصوت عدة خصائص تلعب دوراً في اعطائه طابعه الخاص, و هذه الخواص تتوافر في كل صوت بدرجة معينة. فدعونا نتعرف على هذه الخصائص و أهميتها بالإضافة لكيفية تطوير كل منها.


المدى الصوتي (Vocal Range):



و يسميه البعض بالإرتفاع الصوتي, و شخصياً أجد أن هذه التسمية غير دقيقة لأنها تبين جانب واحدة من المسمى ألا و هو مدى الإرتفاع في الطبقة الصوتية, و كأن الدرجة المنخفضة لا تتغير من شخص لآخر. و لذلك سأعتمد التسمية الأولى في حديثي ألا و هي المدى الصوتي.

المدى الصوتي هو المسافة بين أعلى و أدنى نقطة يصلها الصوت. و بمعنى آخر البعد بين أعلى جواب و أدنى قرار. و هذه الصفة مهمة لأنها تبين مدى التنوع في الطبقات التي يستطيع القارئ الإتيان بها. كما و أن المدى الكبير يمكن القارئ من التنويع في الطبقات و كذلك الإتيان بالقرار و جواب الجواب بدون تكلف.

و المدى الصوتي يمكن أن يزداد كما و يمكن أن ينقص. و النقصان عادة يعود إلى:
1. التقدم في السن
2. إجهاد الصوت بالتمارين الغير منتظمة.
3. إستهلاك الصوت باستخدام الطبقات العالية بطريقة غير صحيحة.

و من المؤشرات على استخدام الصوت بطريقة غير صحيحة هي الشعور بالألم في الأحبال الصوتية. فالأداء السليم يجب أن يكون دون تكلف أو إرهاق.

أغلب الناس يحدون من مداهم الصوتي لجهلهم بالأصوات الثلاث التي ذكرناها أي القرار و الجواب و جواب الجواب. فتجدهم يحاولون رفع صوتهم بالقرار – أقصد رفع الصوت لا الطبقة- فيجدون أنفسهم يصطدمون بالحد الأعلى للقرار. و الأسلوب الأمثل هو محاولة التدرج من الطبقة الدنيا حتى الطبقة العليا بقول "آاااه". كما في المثال التالي و المأخوذ من سلسلة "نغمات الوحي".

(تحميل) (http://forum.qmujtaba.com/auxulary/recitation_lessons/2/falsetto.mp3)



و هنا أرجو ملاحظة أن المقطع يبدأ من طبقة مرتفعة بعض الشيء. لذا على المتعلم أن يحاول أن يبدأ بطبقة أكثر انخفاضاً و يتصاعد للأعلى حتى يصل إلى أعلى طبقة يستطيع الوصول إليها. و هذا التمرين يساهم في التعرف على الطبقات, و على الربط بين طبقات الصوت المختلفة.

الآن, لاحظ الطبقة التي بدأت بها, حاول الإتيان بطبقة أكثر انخفاضاً منها. و افعل نفس الشيء مع الطبقة العليا. و أهم ما عليك مراعاته هو أن لا ترهق نفسك بما لا تستطيع عليه من طبقات. و ملاحظة أخرى هي أن الطبقات قد تختلف من وقت لآخر حسب صحة الصوت, لذا عليك بالتجربة في أوقات مختلفة.

الإتساع الصوتي:

و هو السعة العرضية للصوت, بعكس "المدى الصوتي" الذي هو صفة طولية. و كلما زاد اتساع الصوت كان أكثر رخامة و ثقلاً.

و لتوضيح الفرق بين "المدى الصوتي" و "الاتساع الصوتي" يمكنك النظر إلى الشكل 4 حيث يبين أن المدى الصوتي هو مسافة طولية بين الطبقة العالية و المنخفضة. بينما الاتساع الصوتي هو ما يحدد رخامة الصوت, فكلما زاد اتساع الصوت زادت رخامته.

و للتفريق بين المفهومين نعود للأمثلة السابقة. ففي المثال 1 و المثال 3, كلا الصوتين كانا بطبقة القرار, فما السبب في كون صوت الشيخ عبد الحكم أكثر رخامة و كثافة مقارنة بصوت الشيخ رمضان؟ الجواب أن الصوت الأول متسع أكثر من الثاني.

و قد يتسائل القارئ الكريم, "هل يمكنني زيادة اتساع صوتي؟ و كيف ذلك؟". و الجواب أن اتساع الصوت يعتمد بدرجة أساسية على التكوين العضوي للحنجرة و الأحبال الصوتية. فالأحبال الصوتية الغليظة تنتج صوتاً رخيماً, أما الأحبال الدقيقة فتنتج صوتاً أكثر نعومة. و لذلك تلاحظ أنه عند اصابتك بالبرد, يكون صوتك أكثر رخامة بسبب انتفاخ الحنجرة و الأحبال الصوتية.

لكن هنالك أيضاً عامل يساعد في زيادة رخامة الصوت ألا و هو الطنين. و سنتحدث عنه في قسم المهارات الصوتية لاحقاً. كما و أن كثرة التمارين و الممارسة تؤدي إلى تقوية الأحبال الصوتية و بالنتيجة زيادة اتساع الصوت.


http://forum.qmujtaba.com/auxulary/recitation_lessons/2/vocal-range.png
الشكل 4: المدى الصوتي و الاتساع الصوتي و المساحة الصوتية.


المساحة الصوتية:

و نقصد بها المساحة العرضية و الطولية للصوت, و هي محصلة المدى الصوتي و الاتساع الصوتي. و بالطبع فإن القدرات الصوتية تزيد كلما ازدادت المساحة الصوتية.

المرونة الصوتية:

و هي عكس الثقل الصوتي. فالأصوات الثقيلة يصعب عليها التنقل بسلاسة بين الطبقات الصوتية, بينما الأصوت المرنة تنتقل بسلاسة بين الطبقات.

صفاء الصوت:

و هي صفة تعكس مدى نقاء الصوت و خلوه من الحشرجات. و هذه الصفة تختلف من صوت لأخر و لكنها تعتمد كثيراً على العناية بالصوت. كذلك فإن إجهاد الصوت بالتمرينات العشوائية يتسبب في عدم صفاء الصوت.

و كما أن الصفاء محبب, إلا أن بعض درجات عدم الصفاء محببة أيضاً. فمثلاً "البحة" التي تصاحب بعض الأصوات تطفي عليها جمالاً و دفئاً إضافياً.

قوة الصوت:

و هي صفة تعكس مدى تحمل الصوت, فكلما زادت قوة الصوت زادت قوته على تحمل الأداء الطويل. و قد كان بعض القراء القدامى يقرؤن لساعات دون أن يظهر الضعف على أصواتهم. و هذه الصفة تختلف من الناحية الخَلقية, و لكن يمكن تطويرها عن طريق العناية بالصوت, و كذلك عن طريق الإستخدام الصحيح للصوت أثناء التلاوة.

و يمكننا الحديث عن القوة في بعدين:
1. قوة الصوت على المدى القصير: و هي قابلية التحمل أثناء أداء تلاوة واحدة. أي متى يبدأ الصوت بالضعف خلال التلاوة. فبعض الأصوات لا تستطيع التلاوة لأكثر من ربع ساعة, بينما بعضها يواصل لساعات عدة دون تعب.
2. قوة الصوت على المدى الطويل: و هي قابلية التحمل مع تقادم العمر. فبعض القراء توقفوا عن القراءة في سن مبكرة, بينما بعضهم استمر في التلاوة حتى سن متقدمة مع المحافظة على جمال صوته. و أذكر من الفئة الثانية, الشيخ عبد الباسط عبد الصمد و الشيخ مصطفى إسماعيل و الشيخ أحمد عامر.

الخلاصة:


و لكي نختصر الحديث دعونا نذكر ما على القارئ أن يفعل لكي يطور صوته.

1. زيادة المدى الصوتي له ليتمكن من أداء طبقات متنوعة إرتفاعاً و انخفاضاً.
2. زيادة اتساع صوته عن طريق تحقيق الطنين.
3. زيادة المدى و الاتساع الصوتيين ينتج عنهما زيادة في المساحة الصوتية.
4. زيادة مرونة الصوت.
5. المحافظة على صفاء الصوت و نقاوته.
6. زيادة قوة الصوت و تحمله.
7. تحلية الصوت عن طريق تطوير المهارات و هذا ما سنتحدث عنه في الحديث القادم.

المفيد
02-08-2010, 02:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


أشكرك أخي الكريم عمّار الطائي على الجهد المبذول في نشر هذه المشاركة والتي تساعد على من يرغب في تحسين صوته للتجويد.. دمت متألقاً

عمارالطائي
03-08-2010, 02:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أشكرك أخي الكريم عمّار الطائي على الجهد المبذول في نشر هذه المشاركة والتي تساعد على من يرغب في تحسين صوته للتجويد.. دمت متألقاً



الاخ الاستاذ المفيد اشكر مروركم العطر

محب عمار بن ياسر
03-08-2010, 03:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أشكر الأخ الفاضل عمار الطائي على هذا الموضوع المفيد لي

كوني من مقرئي القران..

وجزاك الله خير الجزاء..

عمارالطائي
06-08-2010, 07:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



أشكر الأخ الفاضل عمار الطائي على هذا الموضوع المفيد لي


كوني من مقرئي القران..


وجزاك الله خير الجزاء..

وانا في خدمتكم